كونتي يرد على رئيس إنتر ميلان ويكشف سبب رفضه تدريب توتنهام

أنطونيو كونتي مدرب إنتر ميلان السابق يرد على تصريحات ستيفن زهانج رئيس النادي ويؤكد أن الأموال لم تكن سببا في رفضه تولي تدريب توتنهام هوتسبير.

0
اخر تحديث:
%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D8%B1%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%B1%D9%81%D8%B6%D9%87%20%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A8%20%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%85

رد أنطونيو كونتي، مدرب إنتر ميلان السابق، على تصريحات ستيفن زهانج، رئيس بطل الدوري الإيطالي، فيما كشف السبب الحقيقي وراء رفضه عرض تدريب توتنهام هوتسبير.

وقاد كونتي إنتر ميلان للتتويج بلقب الدوري الإيطالي في الموسم المنصرم، لينهي هيمنة يوفنتوس على اللقب في الأعوام الماضية، لكن المدرب رحل عن النيراتزوري في خطوة فاجأت الكثيرين.

وفسر ستيفن زهانج، رئيس إنتر ميلان، رحيل كونتي في وقت سابق بقوله «وجهات نظرنا المختلفة حول الوضع قادتنا إلى الانفصال. ما لم يكن أساسيا بالنسبة له، كان مهما بالنسبة للنادي، والعكس صحيح. كونتي مدرب كبير، لكن بصفتي رئيسًا، يجب أن أفكر في مصلحة هذا النادي».

لكن كونتي رد عليه في حوار مع صحيفة «لاجازيتا ديلو سبورت» الإيطالية الشهيرة، نُشر اليوم الخميس، حيث قال «ما يمكنني قوله هو أن مشروعي لم يتغير أبدًا، ولكن سيكون من غير المنطقي مناقشة هذا الآن، لا أريد إثارة الجدل أو الحديث عن الانتقالات. أحترم زهانج وأشكره على اختياره لي. أحب إنتر ميلان وجماهيره».

وأضاف كونتي، الذي قضى إجازة صيفية قصيرة مع أندريا بيرلو، مدرب يوفتنوس السابق، في إبيزا الإيطالية، «أتمنى كل التوفيق لسيموني إنزاجي (مدرب إنتر ميلان الجديد)، لأنه مدرب موهوب وطموح، وكذلك أتمنى كل التوفيق للنيراتزوري».

ماسيمو موراتي، رئيس إنتر ميلان السابق، كان أيضا انتقد كونتي بعد رحيله عن بطل الدوري الإيطالي، بقوله إن المدرب يفتقر إلى الارتباط العاطفي بالنادي، وكذلك إلى الرغبة في التحدي.

ورد كونتي بدوره قائلا «لا يمكن أن أنكر أن كلمات موراتي أحبطتني، هو رجل ذكي وأنيق ويمثل تاريخ إنتر ميلان مع عائلته، ومع ذلك، تحدثنا عبر الهاتف واعتذر لي لأن هذه الكلمات لم تعكس ما يريد قوله».

وواصل «كل من يعرفني يدرك الروابط القوية التي تربطني بكل فريق أدربه، أعطي كل شيء أينما ذهبت، هناك مدرب يترك الفرق واللاعبين متعبين وقد قدموا كل ما لديهم، لكني أترك دائمًا اللاعبين الشباب بعقلية الانتصار».

كونتي: لم أرفض توتنهام بسبب المال

على جانب آخر، أكد كونتي أنه لم يرفض تدريب توتنهام هوتسبير من أجل الأموال، وإنما ينظر دائما إلى مشروع الفرق التي يدربها.

وقال كونتي في هذا الصدد «السوق يحدد أسعار اللاعبين والمدربين، لكن لو كنت أفكر في الأموال لبقيت حيث كنت في الماضي، وقبلت التنازلات، وقتها سأحصل على عقد جديد».

وأردف «أبحث دائما عن مشاريع جيدة للفرق، بدلاً من ذلك، وأنا مستعد للبقاء في المنزل إذا كان هناك شيء لا يقنعني. يتعلق الأمر بالرؤية والصدق والمبادئ».

واستطرد صاحب الـ51 عاما «بشكل عام، أحب التحديات وقد قبلت الكثير منها خلال مسيرتي المهنية. حتى الأندية الكبرى التي دربتها لم تكن أبدًا مرشحة للألقاب عندما بدأت مهمتي، ومع ذلك ، إذا كان هناك شيء لا يقنعني، فأنا أفضل عدم قبوله بغض النظر عن الأموال».

.