كريستيانو رونالدو يفكر في الرحيل إلى باريس سان جيرمان

وفقا لمجلة «فرانس فوتبول»، فإن نادي باريس سان جيرمان يقع ضمن خطط النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أن رحيله عن يوفنتوس كان «محتملاً للغاية» قبل الحجر الصحي.

0
%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%8A%D9%81%D9%83%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86

عندما انتهت المباراة أمام روما، وعلى الرغم من الهزيمة 1-3، بدأ الحفل في استاد يوفنتوس «أليانز ستاديوم»، بدون مشجعين بسبب فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، حيث احتفلت فرقة البيانكونيري بـ «اسكوديتو» اللقب التاسع على التوالي للدوري الإيطالي.

إنجاز تاريخي في «سيري آ» الذي كان كريستيانو رونالدو جزءً منه في الموسمين الأخيرين، وكان البرتغالي سعيدا بتحقيق هذا اللقب وظهر وهو يرقص ويستمتع بلقب إضافي مع بقية زملائه في اليوفي.

وتمكن كريستيانو من الاندماج تمامًا في يوفنتوس الذي يطمح في كسر حظه العاثر في أوروبا، وهو ملزم بالعودة وعمل «ريمونتادا» يوم الجمعة المقبلة 7 أغسطس 2020 أمام أولمبيك ليون الفرنسي إذا كان يريد الذهاب إلى المرحلة النهائية من دوري أبطال أوروبا في مدينة لشبونة في البرتغال حيث سيعقد «نهائي ثماني».

أقرأ أيضا: تعرف على قدوة ميسي ورونالدو ومبابي وبنزيما ونيمار وهم صغار

الفوز «في المنزل» وكسر لعنة يوفنتوس التاريخية مع أوروبا، سيكون أحد التحديات القليلة التي لا يزال يتعين على اللاعب البرتغالي الملقب بـ «صاروخ ماديرا» تحقيقها، حيث أن سجله زاخر بالميداليات الوطنية والدولية والفردية وعلى مستوى الأندية والمنتخبات.

إذا كان هناك شيء واحد يميز كريستيانو رونالدو، صاحب الـ 35 عاما، فهو طموحه في المواصلة والاستمرار في الفوز، وهو الأمر الذي دفعه للذهاب إلى تورينو، بل ويمكن رحيله عاجلاً وليس آجلاً.

وبحسب ما أفادته مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية الشهيرة، فإن كريستيانو رونالدو لديه فكرة معلقة وتدور في رأسه منذ عدة أشهر باللعب لصالح فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

بعد النجاح في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، تدعي «فرانس فوتبول» أن باريس سان جيرمان يجذب البرتغالي وتعيد للقارئ ما حدث بعد مواجهة لوكوموتيف الروسي حيث لم يكن كريستيانو سعيدًا بأداء الفريق على الرغم من فوزه 2-1، وتقول أنه في تلك الليلة تجرأ على «الحلم العالي» باللعب في باريس سان جيرمان.

أقرأ أيضا: ليكيب: زين الدين زيدان أفضل مدرب في العالم

وأكدت أن رونالدو لديه علاقته الجيدة مع البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي وهو الأمر الذي سيكون محفزًا له، أيضا حقيقة العيش في باريس، المدينة التي تعجبه أكثر من تورينو.

«كريستيانو ليس مستاءً ، لكنه ليس سعيدًا أيضًا»، تؤكد المجلة الفرنسية المرموقة عبر معلومات حصلت عليها من المقربين من رونالدو والذين أكدوا أن رحيله عن يوفنتوس قبل الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا كان «مرجحًا جدًا».

في الوقت الحالي، «كوفيد-19» والأزمة الناتجة في حسابات الأندية بسببه، تعقدّ عملية رحيل كريستيانو رونالدو، الذي سيسعى لمواصلة صنع التاريخ وإثبات أن العمر ما هو إلى رقم وأي ناد لن يقدم المبلغ التقريبي الذي يستحقه على عطائه.

.