Web Analytics Made
Easy - StatCounter
كريستيانو رونالدو ووكيله يواصلان التبرع بالمال لمواجهة فيروس كورونا

كريستيانو رونالدو ووكيله يواصلان التبرع بالمال لمواجهة فيروس كورونا

ساهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ووكيل أعماله خورخي مينديز بشراء المستلزمات الطبية وتوزيعها على بعض المستشفيات في مدينة لشبونة لمواجهة فيروس كورونا التاجي.

حسام نور
حسام نور
تم النشر

قام النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ووكيل أعمله خورخي مينديز بتقديم دعم مالي كبير لتمويل المساعدات الصحية لدعم مختلف المستشفيات في البرتغال من أجل مواجهة انتشار وباء فيروس كورونا التاجي المستجد المعروف علميا باسم «كوفيد-19» والذي سلب أرواح الكثيرين من البشر منذ انطلاقه من الصين وبالتحديد من مدينة ووهان ليصل إلى جميع أنحاء العالم دون وجود مصل له حتى الآن.

وعلى وجه التحديد، اشترى كل من كريستيانو رونالدو وخورجي منديز الإمدادات الطبية من الصين، التي تم توصيها إلى مستشفى سان أنطونيو دي أوبورتو، وكذلك إلى مستشفيات سانتا ماريا وبوليدو فالينتي في مدينة لشبونة.

وتألفت مساهمتهم من وصول 33 سريرًا من وحدة العناية المركزة، مجهزة تجهيزًا مثاليًا لرعاية المرضى الأكثر خطورة بسبب فيروس كورونا التاجي، وكذلك أجهزة التنفس الصناعي، الأقنعة الوقائية «كمامات»، الشاشات والأدوية اللازمة، وكل ذلك من أجل التخفيف من عدم استقرار الوسائل والامكانيات في مراكز الرعاية الصحية بالمستشفيات هذه، في محاولة لكبح توسع الفيروس الذي أصاب البرتغال أيضا.

وكانت الأرقام التي جمعتها المراكز المتخصصة حتي الأمس أظهرت وجود إجمالي 2632 حالة مصابة بفيروس كورونا ومن بينهما 31 حالة وفاة.

اقرأ أيضا: راموس يقوم بتبرع ضخم لمواجهة فيروس كورونا

جدير بالذكر أن كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي البالغ من العمر 35 عاما، لا يزال في جزيرة ماديرا، مسقط رأسه، حيث ذهب بعد إصابة والدته بسكتة دماغية قبل بضعة أسابيع.

ولحسن الحظ، تعافت والدته إلى حد ما وتتواجد الآن رفقته بتواجد أيضا شريكته وأولاده وشقيقاته في المنزل حيث يقضون سويا فترة الحجر الصحي الذي فرضته الحكومات الأوروبية، ولم يسافروا منذ أسابيع إلى إيطاليا، أحد أكبر البلاد التي تفشى الفيروس فيها، حتى تسمح السلطات مرة أخرى بحرية الحركة للأشخاص وانهاء حالة الطوارئ بمجرد أن تهدأ الآثار الرهيبة والمفجعة لهذا الوباء.

اخبار ذات صلة