كريستيانو رونالدو مُهدد بالسجن لمدة عامين

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو معرض للسجن لمدة عامين أو دفع غرامة مالية قدرها 375 ألف يورو في قضايا التهرب الضريبي أثناء وجوده في ريال مدريد

0
%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%85%D9%8F%D9%87%D8%AF%D8%AF%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AC%D9%86%20%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%A9%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%86

دعت المحكمة العليا الإسبانية النجم البرتغالى، كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، للمثول أمام المحكمة في يوم 14 يناير المقبل، للاعتراف أمام قاضي المحكمة بتهمة التهرب الضريبي في مبلغ يقدر بـ 14.7 مليون يورو.

وذكرت أن رونالدو سيعترف بتهربه الضريبي في 4 قضايا مالية، حدثت أثناء فترة وجوده في ريال مدريد الإسباني، وذلك من أجل تسوية القضية مع الحكومة الإسبانية، وتصل العقوبة فيها إلى السجن لمدة عامين مع إيقاف التنفيذ.

وأشارت التقارير إلى أن رونالدو كان قد توصل إلى اتفاق مع وزارة المالية الإسبانية بدفع غرامة مالية في 6 أغسطس الماضي، عندما قام بإيداع مبلغ قيمته 13.4 مليون يورو في الخزينة العامة، ولكنه لم يمثل حتى الآن أمام المحكمة القضائية وفقًا لما ينص عليه القانون.

وأوضحت التقارير أن خوسيه أنطونيو تشوكلان، محامي رونالدو، يحاول مفاوضة المحكمة للموافقة على استبدال الحكم بالسجن لمدة عامين، مقابل دفع غرامة قدرها 375 ألف يورو، ولكن حتى الآن لم توافق المحكمة على هذا الاقتراح.

جدير بالذكر أن هناك لاعبين برتغاليين آخرين قد اتهموا في القضية نفسها، منهم فابيو كوينتراو، التابع لمحامي كريستيانو رونالدو، ونجح في المثول أمام المحكمة عن طريق الفيديو، ولهذا يرغب تشوكلان في فعل هذا مع رونالدو، خاصة أن البرتغالي لا يرغب في الحضور إلى المحكمة ويفضل استماع العقوبة من بعيد، ولكن في النهاية سيكون القرار في يد قاضي المحكمة.

اقرأ أيضًا: بيريز ردًا على رونالدو: مودريتش يمثل مبادئ ريال مدريد

جدير بالذكر أن النجم الأرجنتيني،ليونيل ميسي، لاعب نادي برشلونة الإسباني، اتُهم بالتهرب الضريبي من قبل هيئة الضرائب الإسبانية مع والده خورخي ميسي وتم الحكم عليه بالسجن لمدة 21 شهرًا ولكن الأمر انتهى ببراءة اللعب وسجن والده.

كما وقع اللاعب الدولي الكرواتي، لوكا مودريتش، لاعب نادي ريال مدريد، تحت حكم القضاء بالتهرب الضريبي أيضًا، ووصل قيمته إلى قرابة 870 ألف يورو، واعتراف أمام المحكمة بارتكاب جريمته ولكنه استطاع الوصول إلى اتفاق مع مكتب المدعي العام وقام بدفع غرامة تقدر بـ 349 ألف يورو

.