كاسانو يواصل هجومه على رونالدو: عائق في طريق بيرلو

انتقد المهاجم الإيطالي السابق أنطونيو كاسانو مرة أخرى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بسبب أدائه مع يوفنتوس، مشيرًا إلى أنه عقبة في طريق المدرب أندريا بيرلو.

0
اخر تحديث:
%D9%83%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%D9%87%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%3A%20%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%82%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%88

لم يترك الإيطالي أنطونيو كاسانو، لاعب فريق ريال مدريد السابق، أي شخص بعيداً عن مرمى نيرانه، نظرًا لأنه يتسم بجرأته في الآراء والأحكام التي يصدرها علانية على لاعبي الكرة منذ أن أعلن اعتزاله اللعب رسميًا في عام 2018، وهو ما يتجلى في موقفه إزاء النجم البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي.

في آخر ظهور علني له، انتشر كاسانو مع انتقاداته المستمرة لكريستيانو رونالدو، مستفيدًا من الوضع الرياضي السيئ الذي يمر به يوفنتوس (تم إقصاؤه من الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا والثالث في الدوري الإيطالي).

وكان جزء كبير من ظهور كاسانو من خلال تلك الفيديوهات البث المباشرة التي قدمها لاعب سابق آخر، كريستيان فييري، من خلال شبكاته الاجتماعية، الملقب بالفعل باسم «بوبو دوت تي في».

وانتقد كاسانو، مشيرًا مرة أخرى إلى المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو باعتباره المسؤول الرئيسي، جنبًا إلى جنب مع مجلس الإدارة، عن أزمة فريق يوفنتوس، قائلًا: «كل هذا يتوقف على رونالدو، وإذا قمت ببيعه مقابل 100 مليون يورو يمكنك التعاقد مع لاعبين على مستوى عالي».

وتابع نقده لرونالدو: «العام الماضي تمت إقالة المدرب (ماوريسيو ساري) الذي جعل الفريق يلعب أفضل كرة قدم له في السنوات الأخيرة، مشكلة يوفنتوس؟ هي كريستيانو رونالدو، ولا يمكنك التعاقد مع مدرب يريد أن يلعب كرة القدم مع كريستيانو، الذي يعتبر انسدادًا (عرقلة) بالنسبة لأندريا بيرلو».

وواصل نقده لصاروخ ماديرا: «لا يفكر كريستيانو إلا في أهدافه وسجلاته القياسية، وإذا كنت رئيسًا وتريد بدء مرحلة جديدة، فلا يمكنك إعطاء مدرب مبتدئ مسؤولية توجيه شخص مثل رونالدو، فلاعب مثل كولوسيفسكي متأثر جدًا، والشباب الذين ليس لديهم شخصية يواجهون مشاكل».

وبدوره، كرر كاسانو في أكثر من مناسبة أن المدرب الإيطالي أندريا بيرلو ليس مسؤولاً عن هذا الموقف السيء الذي يمر به يوفنتوس، قائلًا: «أعطي القليل من المسؤولية لأندريا، وستكون لديه مسيرة رائعة، مع صعوبات، لكنه أظهر لنا شيئًا، وكان يتعين طرد بعض اللاعبين وجلب أشخاص جدد».

جدير بالذكر أن كريستيانو رونالدو رغم بلوغه من العمر 36 عامًا، نجح في أن يصل إلى هدفه رقم 770 في مشواره الكروي الحافل بالإنجازات والألقاب الفردية سواء مع سبورتينج لشبونة البرتغالي ثم مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني والآن رفقة يوفنتوس الإيطالي.

.