قضي الأمر.. «السلطان» إبراهيموفيتش يقرر مصيره مع ميلان

بعد فترة من الشد والجذب حول مصير الأسطورة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم فريق ميلان كشفت تقارير عن أن اللاعب سيرحل عن العملاق الإيطالي

0
%D9%82%D8%B6%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1..%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%86%C2%BB%20%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%8A%D9%82%D8%B1%D8%B1%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86

شهدت الأسابيع الماضية غموضا حول مصير الأسطورة السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش، على رأس هجوم فريق ميلان، في ظل عدم قيام النادي الإيطالي العريق بتمديد تعاقد اللاعب المخضرم صاحب الـ 38 عاماً،و لذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري 2019/2020.

وانتقل إبراهيموفيتش الملقب بـ «السلطان» إلى الميلان في الانتقالات الشتوية الماضية، قادما من لوس أنجلوس جالاكسي، ورغم سنه الكبيرة يقدم حتى الآن مستوى طيباً مع الفريق الإيطالي.

وبعد فترة غياب لنحو 6 أسابيع عن فريق ميلان، عاد اللاعب للمشاركة مؤخراً في مباراة فريقه ضد سبال ضمن الجولة التاسعة والعشرين من عمر الدوري الإيطالي.

وبنهاية الموسم الحالي، ينتهي عقد إبراهيموفيتش مع ميلان، ومن المقرر ففي موعد أقصاه 31 أغسطس، بناء على قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بعدما كان مقرراً أن ينتهي بنهاية الشهر الماضي، وذلك بسبب التغييرات الكبيرة التي طرأت على مواعيد البطولات المحلية في أوروبا، بعد تأجيلها لنحو ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

اقرأ أيضاً: هذا الفريق بالكامل يمكن شراؤه «مجانًا» في الميركاتو الصيفي

وكشفت تقارير صحفية إيطالية اليوم الاثنين السادس من يوليو، أن اللاعب لن ينتظر أي شيء جديد بخصوص مستقبله، أنه قرر ماذا سيفعل خلال الفترة المقبلة.

وكتبت صحيفة «كورييري ديلو سبورت» في تقرير لها اليوم، أن إبراهيموفيتش قد اتخذ قراره بالفعل، وسيعود عقب نهاية الموسم الجاري إلى موطنه في السويد.

وأضافت الصحيفة أن اللاعب سينضم بنهاية الموسم الجاري إلى نادي هاماربي السويدي، ولن ينتظر حتى عرض لتجديد تعاقده مع ميلان، وأن هذا قراره النهائي بشأن مستقبله في الفترة المقبلة.

الجدير بالذكر أن فريق ميلان الإيطالي يحقق نتائج لافتة في بطولة الدوري الإيطالي الدرجة الأولى (الكالتشيو) في الفترة الأخيرة، عقب استئناف النشاط الكروي في البلاد من جديد، بعد فترة طويلة امتدت لنحو 3 أشهر من تعليق البطولة، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

.