في عيد ميلاده الـ 36.. ريال مدريد يشتاق إلى أهداف رونالدو

بعد عامين ونصف من رحيل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد، ما زال النادي الملكي عاجزًا عن سد الفراغ الذي تركه النجم البرتغالي، منذ انتقاله إلى يوفنتوس.

0
اخر تحديث:
%D9%81%D9%8A%20%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%80%2036..%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%B4%D8%AA%D8%A7%D9%82%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A3%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%81%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

رحل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد، منذ عامين ونصف، وما زال النادي الملكي عاجزًا عن سد الفراغ الذي تركه النجم البرتغالي، على الرغم من دور كريم بنزيما الكبير، وتحمله المسؤولية منذ انتقال رونالدو إلى يوفنتوسالإيطالي.

وسجل الريال خلال آخر موسمين، بدون كريستيانو رونالدو، 175 هدفًا وهذا يعتبر سجلاً فقيرًا للغاية في حالة مقارنته بالمواسم السابقة (2016-2017 و2017-2018)، حينها سجل رونالدو رفقة لاعبي المرينجي 300 هدفًا.

وفي 2018، قرر رونالدو بيع هدافه إلى يوفنتوس بقيمة 100 مليون يورو، معتقدًا أن تجديد عقد رونالدو الأخير سيكون باهظًا للريال (30 مليون في الموسم الواحد)، على لاعب في سن 33 عامًا.

ومنذ رحيل رونالدو، وهو يثبت للجميع أنه ما زال قادرًا على العطاء في الملاعب والبقاء لسنوات أكثر في الساحرة المستديرة، وأنهى موسمه الأول مع يوفنتوس مسجلاً 28 هدفًا، والثاني 37 هدفًا واحتل في هذه الفترة المركز الثالث في ترتيب المنافسين على الحذاء الذهبي، بعد إيموبيلي وليفاندوفيسكي، بينما في الموسم الحالي، سجل 22 هدفًا حتى كتابة هذه السطور، وهي أرقام سمحت لصاروخ ماديرا بالتواجد في آخر 3 سنوات بين قائمة المنافسين على الكرة الذهبية.

رونالدو حقق أيضًا لقب الهداف التاريخي لكرة القدم، بعد هدفيه في شباك انتر ميلان يوم الثلاثاء الماضي، ليرفع سجل أهدافه إلى 763 هدف خلال مسيرته الكروية، وتفوق على جوزيف بيكان 759 وبيليه 757 وميسي 721.


عيد ميلاد رونالدو الـ 36

ويحتفل اليوم الجمعة 5 فبراير 2021، النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعامه الـ 36، وسط تألق كبير مع يوفنتوس ويتفاوض حاليًا خورخي مينديز، وكيل أعماله مع اليوفي على مسألة تجديد عقده الذي ينتهي في يونيو 2022، وفكرة رونالدو تتمثل في اعتزال كرة القدم في سن 40 عامًا.

أرقام رونالدو مع يوفنتوس، أظهرت الفقر التهديفي لهجوم ريال مدريد، وبدون احتساب كريم بنزيما، لم تصل أهداف مهاجمي المرينجي في آخر موسمين ونصف إلى 87 هدفًا، وهي أهداف رونالدو مع اليوفي حتى الآن، مثل بيل وأسينسيو وفينيسيوس وفاسكيز ورودرجو جويس وإيسكو وماريانو دياز وهازارد ويوفيتش وخاميس، وبشكل عام سجلوا 81 هدفًا، أي أقل من رونالدو بـ 6 أهداف.

كريستيانو رونالدو

في عيد ميلاده الـ 36.. ريال مدريد يشتاق إلى أهداف رونالدو

وأنفق ريال مدريد أكثر من 160 مليون يورو لجلب هازارد ويوفيتش في 2019 لسد الفجوة التهديفية التي تركها رونالدو، وكانت الحصيلة تسجيل 6 أهداف في 67 مباراة (هدفين للصربي في 32 مباراة، و4 للبلجيكي في 35 لقاء)، وأيضًا لم يصل دياز لتوقعات الجماهير كونه بديل بنزيما، وسجل 6 أهداف، بينما سجل بيل، المعار حاليًا إلى توتنهام، 17 هدفًا، بعدما سجل 14 هدفًا في أول موسم بدون رونالدو، ولكن موسمه الثاني شهد العديد من الأزمات والإصابات وسجل 3 أهداف مع المرينجي فقط.

وبالنظر إلى اللاعبين الشباب مثل فينيسيوس ورودريجو، نجد أن المهاجمين البرازيليين سجلا 21 هدفًا (11 و 10 على الترتيب)، بعد وصولهما كتدعيمات مستقبلية للريال، ولكن مع مرور الوقت أصبحت فرصة مشاركاتهما تعد على أصابع اليد الواحدة، ولم يستغلا الفرص التي تتاح لهما، بعدما كلفا خزينة الملكي 85 مليون يورو (45 و40 على الترتيب).

وسجل ماركو أسينسيو 11 هدفًا، ولكنه كان بعيدًا لفترة عن الملاعب بسبب الإصابة التي أبعدته لقرابة عام عن المستطيل الأخضر، وتنتظر جماهير الملكي منه الكثير لا سيما في الخط الأمامي، والظهور بمستوى متألق مثلما كان عليه قبل هذه الإصابة.


كريم بنزيما يحمل الراية

واستطاع المهاجم الفرنسي كريم بنزيما، صديق رونالدو، وأفضل ثنائي للدون خلال مسيرته في الريال، تسجيل 72 هدفًا منذ رحيل صاروخ ماديرا، وهذا الموسم فقط، أحرز 32% من أهداف ريال مدريد (15 من 47 هدفًا) وأنهى موسمه الأول بدون رونالدو مسجلاً 30 هدفًا، والموسم التالي 27 هدفًا، وحاليًا يسير نحو تحسين هذه الأرقام، وهو اللاعب الوحيد الذي يوحي بوجود حل للمشاكل الهجومي للنادي الملكي، وإنقاذ الموسم الحالي للمرينجي يعتمد على أهدافه الحاسمة.

.