Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
في زمن كورونا.. زلاتان يواصل الرقص على إيقاعه الخاص

في زمن كورونا.. زلاتان يواصل الرقص على إيقاعه الخاص

رغم حالة الحجر الصحي المفروضة في إيطاليا، إلا أن زلاتان إبراهيموفيتش توجه إلى السويد قبل الحجر التام، وواصل هناك التدريبات بشكل مكثف على أمل عودة المنافسات.

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

لم يتوقف السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش نجم نادي ميلان الإيطالي عن التدريبات منذ عودته إلى بلاده في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19»، في الوقت الذي كان زملاؤه في صفوف «الروسونيري» يخضعون للحجر الصحي المنزلي على مدار شهرين.

فرضت إجراءات الإغلاق التي اعتمدت للحد من تفشي «كوفيد-19»، منع التمارين بالنسبة إلى أندية كرة القدم في أوروبا، قبل ان يتم استئناف ذلك بشكل تدريجي في دول عدة، أبرزها ألمانيا التي تستعد لمعاودة نشاط دوري كرة القدم المحلي في 16 مايو من دون جمهور.

أما الدول الأخرى، فسمح بعضها بمعاودة التمارين ولكن ذلك لا يزال بشكل فردي حاليا وبالحد الأدنى، مع اعتماد قيود صحية صارمة.

اقرأ أيضًا: ميلان يبتكر طريقة مغرية من أجل إقناع إبراهيموفيتش بالبقاء

بيد أن الإجراءات في مواجهة تفشي وباء «كوفيد-19» في السويد كانت أخف مقارنة ببعض الدول الأوروبية الأخرى مثل إيطاليا وإسبانيا وإنجلترا وفرنسا، وإن كان تم تأجيل الدوري الذي كانت انطلاقته مقررة في الرابع من أبريل قبل تأجيل الموعد، لكن التدريبات استمرت، مع الابقاء على منع الاحتكاك المباشر خلالها.

ظهر إبراهيموفيتش، صاحب الـ 38 عاما، على العشب الاصطناعي لملعب «تيلي 2 أرينا» يوميا مع لاعبي هاماربي، نادي الدرجة الأولى الذي يملك حصة فيه، وذلك منذ عودته من ايطاليا برفقة عائلته في مارس بعد توقف الدوري الإيطالي.

ويقول الصحفي في شبكة «تي في 4» السويدية مارتن بيترسون لوكالة فرانس برس «من الواضح إبراهيموفيتش يملك إمكانيات مختلفة تماما للمحافظة على لياقته البدنية مقارنة بلاعبي الدوري الإيطالي الذين بقوا في إيطاليا».

عودة دائمة؟

لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل يسرّع انتشار فيروس كورونا المستجد بعودة إبراهيموفيتش إلى الدوري السويدي، حيث بدأت مسيرته قبل 20 عاما وتحديدا في صفوف مالمو؟

خاض زلاتان مسيرة كبيرة في العقدين الأخيرين، وتنقل بين أندية كبرى في القارة العجوز مثل أياكس أمستردام الهولندي، يوفنتوس وإنتر وميلان في إيطاليا، برشلونة الإسباني، مانشستر يونايتد الإنجليزي، وصولا إلى لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي حيث أمضى موسمين، عاد بعدهما إلى النادي اللومباردي في ديسمبر الماضي، بعقد حتى نهاية هذا الموسم.

وبحسب التقارير الصحفية الإيطالية، يتوقع أن يعود اللاعب إلى ميلانو اليوم الجمعة.

اقرأ أيضًا: من يظفر بلوكا يوفيتش؟ صراع ثلاثي

وبحسب صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت» الإيطالية، كان إبراهيموفيتش والإيفواري فرانك كيسييه الغائبين الوحيدين في ميلان الثلاثاء عن الفحوص الطبية المطلوبة من النادي قبل معاودة فريقه التدريبات الفردية.

واستأنف لاعبو الأندية الإيطالية التدريبات الفردية، لكن يتعين عليهم انتظار تاريخ 18 مايو على الأقل لإمكانية اجراء التدريبات الجماعية.

من جهته، نقل التلفزيون السويدي عن مصادر مقربة من اللاعب قوله في أبريل الماضي: «إذا عاودنا المنافسات في 4 مايو، سأعود في 3 منه. وإذا عاودنا في 9 مايو سأعود في الثامن منه».

لكن في السويد أيضا، تتضارب التقارير الصحفية بشأن نواياه المستقبلية، بين حديث عن رغبته في تمديد عقده مع الـ «روسونيري»، وأخرى تلمح إلى رغبته بالعودة بشكل دائم.

ويقول بيترسون «لدي انطباع بأن هاماربي ليس خيارا مستبعدا بالكامل في المستقبل» بالنسبة لابراهيموفيتش.

وإلى جانب غياب بطولة دوري أبطال أوروبا عن خزائن إبراهيموفيتش رغم مسيرته المظفرة، يعتقد بيترسون أن الهداف العملاق «لا يزال يفتقد لقب الدوري السويدي، ربما يغريه هذا الأمر؟».

وكان إبراهيموفيتش قد قال في تصريحات سابقة «لدي عقد مع ميلان، وأنتظر لأرى كيف سينتهي، هذا في حال انتهى، قلت بأني أريد مزاولة كرة القدم لأطول فترة ممكنة، لا ندري ماذا يمكن أن يحصل».

مسيرة كروية بعيدا من أرض الملعب ربما؟ سؤال يدغدغ مخيلته، اذ سبق له القول لصحيفة «سفنسكا داجبلادت» المحلية «أريد أن أتعلم امورا جديدة عن كرة القدم، من زاوية مختلفة. سأساهم إلى جانب (الملعب)، وليس على الملعب بحد ذاته».

ولم يغلق رئيس نادي هاماربي ريتشارد فون ايكسكول الباب أمام امكانية دفاع إبراهيموفيتش عن ألوان فريقه في المستقبل، لكنه قال لصحيفة «داجينز نيهيتر» إن هذا الأمر لا يعود فقط إلى النادي.

اخبار ذات صلة