Web Analytics Made
Easy - StatCounter
في ذكرى وفاته| جياتشينو فاكيتي.. عمود الكاتيناتشو

في ذكرى وفاته| جياتشينو فاكيتي.. عمود الكاتيناتشو

تحل اليوم الرابع من سبتمبر الذكرى الثالثة عشرة لوفاة أحد أعمدة الكاتيناتشو الرئيسيين، جياتشينو فاكيتي، وهو أحد أعظم المدافعين في تاريخ إيطاليا وإنتر ميلان وكرة القدم.

أحمد مجدي
أحمد مجدي
تم النشر

من أساطير نادي إنتر ميلان عبر التاريخ ورؤسائه الذين لا ينسون وصاحب المجهودات الخالدة داخل المستطيل الأخضر وخارجه، إنه جياتشينو فاكيتي، أحد علامات النيراتزوري.

كان يتسم داخل الملعب بالإخلاص والتفاني والرجولة في الأداء، وكذلك كان حينما رأس النيراتزوري، حتى إنه حينما توفي في عام 2006 في مثل هذا اليوم، قرر نادي إنتر ميلان حجب الرقم 3 الذي كان يرتديه.

بدأ فاكيتي في فريق مسقط رأسه تريفيجليس، قبل أن يخطفه المدرب الأسطوري هيلينيو هيريرا، الذي استحوذ على فاكيتي وجلبه للفريق عام 1960.

مهاجم في البداية!

كان فاكيتي يلعب في مركز الهجوم قبل انضمامه إلى إنتر ميلان، ولكن هيريرا حول موقعه في الملعب إلى قلب الدفاع، لتبدأ مسيرة فاكيتي في هذا المركز الذي صار من علامات إيطاليا وإنتر ميلان التاريخية فيه.

كان فاكيتي بعد تحوله إلى مركز المدافع أحد الركائز الأساسية لخطة الكاتيناتشو الدفاعية التي اشتهرت بها إيطاليا.

لاعبًا، لم يلعب فاكيتي بقميص أي ناد آخر في إيطاليا أو خارجها بخلاف إنتر ميلان، وعلى مدار 18 موسمًا كاملًا بقميص النيراتزوري، خاض 629 مباراة وسجل 75 هدفًا، وكان أول مدافع في التاريخ يصل إلى تسجيل أكثر من 50 هدفًا، كانت سنوات لعبه الـ18 بين عامي 1960 و1978.

وحاز فاكيتي 9 ألقاب مع إنتر ميلان بين المحلي والقاري، ولقبًا واحدًا لأمم أوروبا 1968 مع منتخب إيطاليا الذي مثله بين عامي 1963 و1977 في 94 مباراة مسجلًا 3 أهداف.

كما وصل فاكيتي لنهائي كأس العالم 1970 ضد البرازيل قبل الخسارة أمام رفاق بيليه.

ورئيسًا لنادي إنتر ميلان، لم يتخط العامين قبل أن يداهمه مرض السرطان في 2006 الذي فتك بحياته، ليسدل الستار على حياة أحد أهم من ارتدوا قميص النيراتزوري عبر التاريخ، وأحد مؤسسي الكاتيناتشو الرئيسيين، وأحد أعظم المدافعين في تاريخ اللعبة.

اخبار ذات صلة