Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
السد
الدحيل
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
15:45
انتهت
الريان
السيلية
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
غياب بنزيما يخمد ثورة كريستيانو مع يوفنتوس

غياب بنزيما يخمد ثورة كريستيانو مع يوفنتوس

ساهم رونالدو في فوز البرتغال العريض على ليتوانيا، بستة أهداف دون رد كان للدون نصيب الأسد منها حيث سجل 3 أهداف ليؤكد أنه ما زال قادرًا على العطاء

إسلام حجازي
إسلام حجازي
تم النشر

أثار تألق البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، مع منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا 2020 تعجب جميع المتابعين.

وساهم رونالدو في فوز البرتغال العريض على منتخب ليتوانيا، بستة أهداف دون رد، كان للدون نصيب الأسد منها، حيث سجل 3 أهداف «هاتريك»، ليبرهن أن صاحب الـ 34 عامًا ما زال قادرًا على العطاء في الثلث الأخير من الملعب.

وجاءت أهداف رونالدو لتفتح أبواب الحديث في إيطاليا، خاصة أن المخضرم البرتغالي لا يشعر بالراحة تحت قيادة المدير الفني للفريق مارويسيو ساري، وهو ما ظهر بعد استبدال اللاعب خلال مباراة فريقه ضد ميلان في الدقيقة 55 من عمر قمة الجولة 12 من الدوري الإيطالي، وحل ديبالا بدلا منه.

اقرأ أيضًا: منذ الرحيل عن ريال مدريد.. معدل كريستيانو رونالدو التهديفي ينخفض إلى النصف

وكشف تقرير صحفي عرضه موقع «كالتشيو ميركاتو» الإيطالي، عن سر معاناة كريستيانو رونالدو في يوفنتوس، تحت قيادة ساري.

طريقة لعب ساري

وأشار الموقع إلى أن رونالدو يعد «ماكينة تسجيل أهداف»، ولكن هناك العديد من الأزمات التي تواجه اللاعب، وتقف حائلًا أمامه من أجل مواصلة عادته المفضلة هذا الموسم.

وأوضح التقرير أن أداء رونالدو في الثلث الأخير من الملعب تغير في الموسم الحالي، نظرًا لاختلاف أداء الفريق، بما يفعله ساري حاليًا، حيث يعتمد المدير الفني على طريقة لعب واحدة، وهي بناء اللعب، وإعطاء الحرية لخط الوسط في إدارة المباراة.



وأكد التقرير أن ساري لا يمنح أهمية كبرى لفتح اللعب من خلال الأجنحة الهجومية وأطراف الملعب، وهو الأمر الذي كان يتبع سابقًا.

غياب مفعول بنزيما

وأشار التقرير أيضًا، إلى أن ما يزيد من متاعب رونالدو، هو أنه يلعب بجوار مهاجم آخر متقدم في العمر مثل جونزالو هيجواين، حيث إن الأخير لا يقدر على تقديم جهد بدني كبير، ويفضل البقاء أمام المرمى، بجانب حرصه الدائم على تسجيل الأهداف، ورفض التضحية بأي فرصة من خلال المساهمة في صناعة أهداف لكريستيانو.



وأوضح التقرير أن ما يفعله هيجواين عكس ما كان يفعله من قبل ماريو ماندزوكيتش زميله بالفريق، والذي جمده ساري، بالإضافة إلى ما كان يفعله سابقًا الفرنسي كريم بنزيما صديقه في ريال مدريد.

وكان بنزيما خلال تواجده مع رونالدو في ريال مدريد يساهم في تسجيل اللاعب للأهداف من خلال الصناعة، ويضحي في العديد من الكرات له من أجل التسجيل، وهو الأمر الذي يفتقده الدون مع هيجواين.

اخبار ذات صلة