صانع ألعاب ليتشي يؤكد: أحلم باللعب في برشلونة

فكرة اللعب في نادي برشلونة تراود جميع اللاعبين في عالم كرة القدم، وفيليبو فالكاو صانع ألعاب نادي ليتشي الإيطالي يرى نفسه يومًا ما مرتديًا قميص النادي الكتالوني.

0
%D8%B5%D8%A7%D9%86%D8%B9%20%D8%A3%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%A8%20%D9%84%D9%8A%D8%AA%D8%B4%D9%8A%20%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF%3A%20%D8%A3%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

حلم اللعب في صفوف نادي برشلونة يراود غالبًا معظم لاعبي كرة القدم، وذلك من أجل ارتداء قميص «البلوجرانا» والتتويج بالألقاب المحلية والأوروبية في ملعب «كامب نو».

وانضم فيليبو فالكاو صانع ألعاب نادي ليتشي الإيطالي إلى ركب الراغبين في اللعب رفقة نادي برشلونة في المستقبل، لكن شدد على أن تركيزه الوحيد حاليًا هو محاولة إبقاء ناديه في منافسات الدرجة الأولى من الدوري الإيطالي.

وخلال منافسات الموسم الحالي، تمكن فيليبو فالكاو من تسجيل 3 أهداف وصناعة 3 أخرى في 18 مباراة في الدوري الإيطالي، وأكد لاعب الوسط الإيطالي صاحب الـ 28 عامًا، أنه لا يزال يحلم باللعب في أحد الأندية الأوروبية الكبرى مستقبلًا.



وقال فالكاو في تصريحات لموقع «توتو ميركاتو ويب» الإيطالي: «لقد تطورت كثيرًا، وعملت بجهد كبير وكنت مؤمنًا دائمًا بقدرتي على الوصول إلى هذا المستوى، وكل هذا بفضل المدرب، لكن يجب أن أواصل التطور».

وأضاف صانع الألعاب الإيطالي: «أريد مواصلة الاستمتاع بلعب كرة القدم، وتسجيل الأهداف وصناعتها، وأنا طفل كنت أحب يوفنتوس، لكن حلمي الآن هو اللعب في برشلونة».

ويستعد ليتشي لمواجهة حاسمة في مشواره بالدوري الإيطالي، حيث يواجه نادي سبال متذيل ترتيب «سيري آ»، حيث أكد فيليبو فالكاو أن تركيزه حاليًا منصب على هذه المباراة، رغم طموحه الشخصي.

اقرأ أيضًا: نيمار: ميسي ورونالدو أيقونتان بالنسبة لي.. أتمنى أن أفعل ما فعلاه

ويحتل ليتشي المركز السابع عشر في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 22 نقطة، في حين لم يحصد سبال سوى على 15 نقطة منذ انطلاق الموسم.

وقال فالكاو في هذا الصدد: «إنها المباراة الأهم، حيث قد تسمح لنا بأن نكون أهدأ فيما تبقى من الموسم، وربما نوجه ضربة قوية إلى سبال، نريد تقديم أداء جيد».

واختتم لاعب ليتشي تصريحاته قائلًا: «أمامنا 3 أشهر حتى نهاية الموسم، وأنا أركز على محاولة إبقاء ليتشي في الدرجة الأولى، أحب أن أتخذ الخطوة الكبرى في مسيرتي، لكن اليوم أركز على ليتشي».

.