شكوك حول إقامة مباراة يوفنتوس ونابولي في الدوري الإيطالي

جدل كبير مثار خلال الفترة الأخيرة حول إقامة مباراة يوفنتوس ونابولي في إطار منافسات الجولة الثالثة من الدوري الإيطالي بعد إصابة لاعبين من نابولي بفيروس كورونا

0
%D8%B4%D9%83%D9%88%D9%83%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A9%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A

تحوم الشكوك بقوة حول إقامة لقاء القمة بين يوفنتوس ونابولي في تورينو اليوم الأحد 4 أكتوبر 2020، ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإيطالي لكرة القدم بسبب إصابة لاعبين اثنين من النادي الجنوبي وسط تجاذبات بين الناديين بسبب تفسيرات مختلفة للقوانين فيما يتعلق بالبروتوكل الصحي حتى أن الصحف الإيطالية البارزة وصفت الأمر بالفوضى.

وكان من المقرر أن يسافر لاعبو نابولي إلى تورينو مساء السبت لكنهم بقوا في المدينة ولم يتخذ مجلس إدارة النادي أي قرار بشأن التوجه لمواجهة يوفنتوس من عدمه حتى الساعة.

وكانت رابطة الدوري الإيطالي أكدت الإبقاء على موعد إقامة المباراة وبالتالي وبحسب القوانين المعتمدة هذا الأسبوع من قبل السلطات الرياضية، فإن نابولي قد يخسر المباراة بنتيجة صفر-3 إذا لم يحضر لخوضها.

واعتمدت الرابطة الإيطالية في قراراتها على قوانين الاتحاد الاوروبي للعبة التي تقول بضرورة إقامة أي مباراة في حال تواجد 13 لاعبا جاهزا من الناحية الصحية لخوضها من بينهم حارس المرمى، وفي حال عدم جاهزية ذلك، فإن الفريق المنسحب يخسر المباراة بنتيجة صفر-3، والاستثناء الوحيد في هذا الإطار وجود أكثر من 10 حالات في فريقه واحد، في هذه الحالة يستطيع الفريق طلب تأجيل مباراته لكن لمرة واحدة طوال الموسم.

اقرأ أيضًا: تفاقم مشكلة مباراة يوفنتوس ونابولي في الدوري الإيطالي

في المقابل، أعلن يوفنتوس بأن لاعبيه سيتواجدون على أرضية الملعب في الموعد المحدد لإقامة المباراة وعلق مدربه الجديد أندريا بيرلو على هذا الأمر بقوله «لا اعتقد بوجود صعوبات لإقامة المباراة. قامت الرابطة بوضع قوانين محددة من أجل اللعب».

لكن بالنسبة إلى نابولي، فإن هذه القوانين تصطدم أيضا بالتعليمات الصحية للسلطات المحلية، فبناء على تعليمات منطقة كامبانيا، فإن رئيس نادي نابولي المعروف بتصريحاته النارية قرر عدم السفر إلى تورينو مساء السبت علما بأن اللاعبين، حتى الذين جاءت نتائج فحوصاتهم سلبية، يلتزمون منازلهم.

وسيؤدي هذا التباين في تفسير القوانين إلى تداعيات كبيرة على الموسم المحلي لا سيما بعد تأجيل مباراة جنوى وتورينو التي كانت مقررة السبت وذلك بسبب إصابة 17 لاعبا في صفوف الاول.

وأعلن نابولي السبت إصابة لاعب ثان في صفوفه بفيروس كورونا «كوفيد-19» هو المقدوني الجيف إلماس بعد يوم واحد من الكشف عن إصابة المهاجم البولندي بيوتر زيلنسكي.

وكان نابولي التقى بجنوى الأحد الماضي قبل اكتشاف بعض الحالات في صفوف الأخير.

.