شقيقة كريستيانو رونالدو تحمل ماوريسيو ساري مسؤولية تراجع مستواه

حملت إلما أفيرو شقيقة البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم هجوم يوفنتوس ماوريسيو ساري المدير الفني للفريق الإيطالي مسؤولية تراجع مستوى اللاعب

0
%D8%B4%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%AA%D8%AD%D9%85%D9%84%20%D9%85%D8%A7%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%88%20%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%B9%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%88%D8%A7%D9%87



ألقت إلما أفيرو، شقيقة البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو نجم هجوم نادي يوفنتوس الإيطالي باللائمة على الإيطالي ماريسيو ساري المدير الفني للسيدة العجوز، في تراجع مستوى الدون.

ويكافح كريستيانو رونالدو الحاصل على جائزة الكرة الذهبية البالون دور 5 مرات، منذ عودة النشاط الكروي في إيطاليا بعد تعليقه قرابة 3 شهور بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد المعروف اصطلاحيا بـ كوفيد-19، حيث أهدر ركلة جزاء في كأس إيطاليا أمام إيه سي ميلان قبل أن يفشل في إحداث الفارق لصالح اليوفي أمام نابولي في نهائي البطولة نفسها الي خسرها رونالدو ورفاقه بركلات الجزاء الترجيحية.

وفي أعقاب نهائي الكأس الذي أقيم الأربعاء الماضي والذي حقق فيه نابولي أول بطولة له في 6 سنوات، اختير رونالدو الملقب أيضا بـ صاروخ ماديرا كأسوأ لاعب في المباراة من قبل صحيفة جازيتا ديللو سبورت الإيطالية واسعة الانتشار، وفقا لما أورده موقع جول العالمي.

كما انتقد لوكا توني مهاجم يوفنتوس السابق أيضا مهاجم ريال مدريد الإسباني السابق، قائلا في تصريح لموقع راي سبورت: الآن رونالدو يكافح

اقرأ أيضا: رسالة مهمة من كريستيانو رونالدو قبل مواجهة بولونيا

ومع ذلك دافعت أفيرو عن شقيقها، وألقت اللائمة على ساري المدير الفني لنادي تشيلسي الإنجليزي السابق على العروض الضعيفة التي يقدمها كريستيانو رونالدو مؤخرا.

وقال شقيقة رونالدو موجهة حديثها إليك: «ماذا يمكنك أن تصنع فوق ذلك؟ عزيزي، لا يمكنك أن تصنع المعجزات بمفردك».

وأضافت في منشور لها على حسابها الشخصي على موقع إنستجرام عقب الهزيمة أمام نابولي في نهائي الكأس: «لا يمكنني فهم كيف تستطيع أن تلعب بتلك الصورة، على أي حال ارفع رأسك، فليس بوسعك أن تصنع المزيد».

وسبق وأن تعرض ماوريسيو ساري الذي تولى المهمة الفنية في يوفنتوس الصيف الماضي لموجة انتقادات شرسة بسبب أسلوب لعبه والذي يشار إليه عادة بـ كرة ساري.

ويعتمد أسلوب لعب ساري على الاستحواز العالي للكرة، والضغط على المنافس، وهو ما يعتمد بقوة على تغيير المراكز بسرعة بين اللاعبين في الثلث الأخير من الملعب.

ويتصدر يوفنتوس الآن جدول ترتيب الدوري الإيطالي الممتاز (الكالتشيو) بفارق نقطة واحدة، ويتبقى له 12 مباراة، ويتصدر رونالدو قائمة هدافي الفريق برصيد 23 هدفا في كافة المسابقات هذا الموسم.

.