شرط كريستيانو رونالدو للاستمرار مع يوفنتوس

يركز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على إنهاء الموسم قدر الإمكان، فرديًا وجماعيًا، لكنه لا يعتبر أن مستقبله قد انتهى مع نادي يوفنتوس الإيطالي.

0
اخر تحديث:
%D8%B4%D8%B1%D8%B7%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D9%85%D8%B9%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3

يتوخى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الحذر، وهذا لا يعني بالضرورة أنه يريد مغادرة نادي يوفنتوس الإيطالي، حيث لاتزال الأمور مستقرة في معقل تورينو بين كيان السيدة العجوز وصاروخ ماديرا، بحسب ما تقوله صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت» الإيطالية اليوم.

لن يقرر كريستيانو رونالدو أي شيء حتى ينتهي موسم يوفنتوس، وهذا هو التاريخ الذي تم تحديده للتحدث مع إدارة «البيانكونيري» حول المشاعر والالتزامات والمشاريع.

وقالت الصحيفة الإيطالية إنه ليس موقفا أنانيا للمهاجم البرتغالي، ولا يعني ذلك أنه يفكر في نفسه فقط، بل إنه ببساطة حذر ويتجنب أخذ أي شيء كأمر مسلم به، وهو لديه من الخبرة ما يؤهله لاتخاذ قرار في مثل هذه المواقف في كرة القدم.

لكن في رأسه فكرة مغادرة يوفنتوس لن تكون سائدة، على الأقل في الوقت الحالي، وعلى الرغم من الإجابة بنعم، إلا أنه يشترط أن يكون قادة النادي قد لاحظوه بالفعل، وهو ما يمكن تسميته «عامل بنزيما».

ليس الأمر أن كريستيانو رونالدو سيطلب أمرًا مستحيلًا، التوقيع مع المهاجم الفرنسي لفريق ريال مدريد، ولكن ما يريده هو لاعب بخصائص مماثلة لكريم بنزيما يمده بالكرات، سواء كان مهاجمًا أو لاعب وسط ميدان.

يشعر كريستيانو بالحنين إلى زميله القديم في فريق ريال مدريد، وكان من الأفضل ليوفنتوس العمل لإخماد هذا الشعور حتى نهاية الموسم الجاري 2020-2021.


لقاء نهائي

بمجرد انتهاء المنافسة، سيجلس كريستيانو رونالدو للتحدث مع يوفنتوس لمعرفة خططهم المستقبلية الفورية والتعاقدات التي ينوون عقدها في الموسم المقبل.

ومن الواضح أن أداء الفريق من الآن وحتى نهاية الموسم سيكون له علاقة كبيرة بما يحدث، لكن في تورينو يعتقدون أن نجمهم لن يجد وقتًا سهلاً في العثور على وجهة جديدة أيضًا.

قلة هي الأندية التي يمكن أن تقترب من التعاقد معه، ونادي باريس سان جيرمان منغمس في التجديد «المؤلم» لنجميه العظيمين، البرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كيليان مبابي، وفي الظل دائمًا خيار التعاقد مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، إذا قرر الرحيل عن برشلونة.

بينما سيحتاج ريال مدريد من المهاجم البرتغالي خفض راتبه، لأن النادي الأبيض لا يستطيع الوصول إلى صافي 31 مليون الذي يتقاضاه حاليًا في إيطاليا، وهذا هو السبب في أن الهدوء النسبي يسود في يوفنتوس، وبالتالي، فإن كريستيانو رونالدو، في الوقت الحالي، سيصوت للبقاء مع «البيانكونيري».

.