سلوك بالوتيلي يقربه من الرحيل عن بريشيا

اقترب مشوار المهاجم الايطالي المشاغب ماريو بالوتيلي من نهايته مع فريق بريشيا، بعدما أشارت الصحف المحلية السبت إلى إنهاء عقده بسبب عدم التزامه

0
%D8%B3%D9%84%D9%88%D9%83%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%84%D9%8A%20%D9%8A%D9%82%D8%B1%D8%A8%D9%87%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B4%D9%8A%D8%A7

اقترب مشوار المهاجم الايطالي المشاغب ماريو بالوتيلي من نهايته مع فريق بريشيا، بعدما أشارت الصحف المحلية السبت إلى إنهاء عقده بسبب تغيبه المتكرر عن التمارين.

وأرسل محامو النادي رسالة فسخ العقد إلى بالوتيلي الجمعة، بحسب (سكاي سبورت) و(لاجازيتا ديلوسبورت) ووكالة (اي جي اي).

وتردد أن بالوتيلي غاب عن عدة تمارين بعد استئناف أندية الدرجة الأولى تدريباتها مطلع مايو. حيث خاض اللاعبون بادىء الأمر بمفردهم قبل الانتقال إلى التمارين العادية.

قال اللاعب البالغ 29 عاما هذا الأسبوع إنه كان مريضا وسيرسل وثائق صحية إلى النادي لإثبات ذلك.

اقرأ أيضًا: تحديد موعد عودة الدوري الإيطالي بعد التوقف بسبب «كوفيد-19»

أما مدربه الأوروجوياني دييجو لوبيز فقال الجمعة إنه محبط من سلوك المهاجم (يتدرب ماريو بمفرده لأن زملاءه خضعوا لتمارين لم يقم بها).

تابع (التمارين الفردية كانت اختيارية، حسنا. لكن المجموعة سلكت مسارا وهو سلك مسارا مختلفا. لم نشاهده على (تطبيق) زوم خلال فترة الحجر الصحي. برغم قوله أن حالته جيدة، ليس على نفس مستوى زملائه).

وكان رئيس بريشيا قال الشهر الماضي أن عقل بالوتيلي لم يعد مع النادي الذي كان في المركز الأخير على بعد تسع نقاط من منطقة النجاة، قبل تعليق الدوري بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في مارس الماضي.

قال ماسيمو تشيلينو (ماريو شاب فريد ومن الواضح أن روحه لم تعد معنا. وهو أمر لا يختلف كثيرا عما كان عليه دائما. أحبه وكنتُ آمل أن يشكل اللعب في دياره ورغبته في العودة إلى المنتخب أمرا إيجابيا له. جميعنا مستاؤون).

وانضم بالوتيلي (36 مباراة دولية) صيف العام الماضي من مارسيليا الفرنسي إلى بريشيا، نادي المدينة التي نشأ فيها مع والديه بالتبني والذي عاد هذا الموسم إلى دوري الأضواء سيري أ.

إلا أنه لم يرتق إلى مستوى التطلعات حيث ساهم بخمسة أهداف فقط في 19 مباراة.

ويمتلك بالوتيلي مسيرة مميزة حيث سبق له وأن دافع عن ألوان إنتر وميلان ونيس الفرنسي ومانشستر سيتي وليفربول الإنجليزيين.

.