Web Analytics Made
Easy - StatCounter
سر تألق لوكاكو في إنتر ميلان بعد عصر الظلام مع مانشستر يونايتد

سر تألق لوكاكو في إنتر ميلان بعد عصر الظلام مع مانشستر يونايتد

بات لوكاكو أحد أبرز المهاجمين في القارة الأوروبية الموسم الجاري بعد ظل التألق اللافت رفقة فريقه إنتر ميلان ليمحو فترة الظلمة السابقة مع مانشستر يونايتد.

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي
تم النشر
آخر تحديث

ما بين ثانية تمر وأختها يغير الله من حال إلى حال، تنطبق هذه المقولة تماما على المهاجم الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو، هدّاف فريق إنتر ميلان الإيطالي، الذي يقدم موسما لافتا مع الفريق العريق، ويقوده من انتصار إلى آخر، في الدوري الإيطالي الدرجة الأولى «الكالتشيو»، ليستعيد المارد البلجيكي خطورته من جديد، بعد فترات من الظلمة رفقة فريق مانشستر يونايتد في الموسم الماضي.

ولا يعرف أحد سر التطور الغريب في مستوى لوكاكو على الصعيدين الفني والبدني، بعدما كان يعاني من تخمة وزيادة واضحة في الوزن خلال الشهور الأخيرة له في مانشستر يونايتد، مما جعله عرضة بشكل مستمر لانتقادات المحللين والجماهير في إنجلترا، قبل أن ينتهي به المطاف بالخروج من قلعة «أولد ترافورد» إلى ميلانو، بناء على طلب الإيطالي أنطونيو كونتي، المدير الفني لفريق إنتر ميلان، الذي يعرف جيدا قدرات اللاعب منذ كان مدرباً لفريق تشيلسي الإنجليزي.

وكشفت تقارير إنجليزية في الساعات الماضية عن أن هناك سببين رئيسيين وراء تألق لوكاكو وظهور بهذا الشكل الجديد، أحدهما يعود إلى مشاكل صحية، والثاني نفسي بحت، وكان بطله كونتي نفسه الذي كان له مفعول السحر مع اللاعب.

اقرأ أيضا: الغضب يسيطر على كريستيانو رونالدو في يوفنتوس

وكاكو المارد الخطير المرعب لدفاعات منافسي إنتر ميلان



ونصب لوكاكو (26 سنة) نفسه بطلا لديربي ميلانو «ديربي الغضب» في الأسبوع الماضي بين الإنتر وجاره أي سي ميلان، بعدما شكل خطورة كبيرة على دفاعات «الروسونيري»، وقاد فريقه للفوز 4-2، كما سجل هدفا قاتلا في الوقت الضائع من المباراة، وسط سعى الميلان لإدراك التعادل ليقضي على طموحات رفاق زلاتان إبراهيموفيتش تماما.

وحتى الآن خلال 21 مباراة شارك فيها لوكاكو في بطولة الدوري الإيطالي مع إنتر ميلان سجل اللاعب 17 هدفا، يحتل بها المركز الثالث في جدول ترتيب الهدافين خلف مهاجم لاتسيو شيرو إيموبيلي، والاسطورة كريستيانو رونالدو، أيقونة ميلان، ليعود من جديد المهاجم المخيف الذي عرفه العالم قبل 10 سنوات في صفوف أندرلخت البلجيكي.



السبب الأول..

وكشفت تقارير صحفية إيطالية عن أن لوكاكو كان يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي أدت إلى زيادة وزنه بهذا الشكل الكبير الذي ظهر عليه في مانشستر، حيث وصل لأكثر من 100 كيلو جرام، وهاجمه الأسطورة جاري نيفيل مدافع «الشياطين الحمر» السابق، حينذاك بسبب ذلك.

وقالت صحيفة «تليجراف» البريطانية الشهيرة في الساعات الماضية، أن اللاعب كان يعاني من مشكلة في الجهاز الهضمي سببت له زيداة الوزن، وتم تشخيص حالته في إيطاليا بعد أيام قليلة من انتقاله لإنتر ميلان، وهو الأمر الذي فشل فيه الفريق الطبي المعالج له في إنجلترا.





ووضع إنتر ميلان خطة غذائية لاستعادة اللياقة البدنية للاعب، ويبدو أنها نجحت ففي غضون إسبوعين فقط من وصوله لميلانو، خسر نحو 12 كيلو جرام من وزنه.

السبب الثاني..

شخصية المدير الفني أنطونيو كونتي، بدورها كان لها مفعول السحر مع روميلو لوكاكو، حيث انتشله من إحباطه ومنحه الثقة الكبيرة، مما جعل اللاعب يعود سريعا لأفضل مما كان عليه، ويقول لوكاكو: «كونتي وثق في قدراتي، ومنحني الثقة التي افتقدتها في مانشستر يوناتيد».



اقرأ أيضا: لوكاكو: عقلية الإنتر صنعت الفارق.. وميلان انتهى الآن


ويراهن لوكاكو دائما على شخصية إنتر ميلان وعقلية الفوز التي زرعها كونتي داخل اللاعبين، وقال عقب الفوز على ميلان: «الجميع في الملعب رأى عقلية الإنتر، الجميع كان شاهدا على رفض اللاعبين للاستسلام، ورغبتهم في الفوز الذي استحقيناه عن جدارة».

والآن حتى هذه المرحلة من عمر الوسم الجاري، نجد لوكاكو الذي بدأ مشواره الاحترافي من أنتويرب البلجيكي، يقدم بالأرقام أحد أفضل مواسمه كلاعب كرة قدم محترف.

اخبار ذات صلة