Web Analytics Made
Easy - StatCounter
سببان يوحدان ميلان وإنتر في إيطاليا

سببان يوحدان ميلان وإنتر في إيطاليا

رئيس نادي إي سي ميلان باولو سكاروني ونظيره ستيفن تشانج رئيس جاره الإنتر اتفقا على أن اتحادهما في الظروف الحالية لابد منه وكشفا عن هدفهما في ملعب الفريق الجديد.

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر

اتحد ناديا ميلان وإنتر ميلان لأن الرئيسين باولو سكاروني وستيفن تشانج بدا أنهما حريصان على بناء أجمل «استاد في العالم».

وأكد رئيس الروسونيري «باولو سكاروني»: «أنه من الممكن التطلع والاتحاد مع الغريم في وقت الأزمات»، حيث قرر الناديان عقد اجتماع مع بلدية ميلانو لمناقشة إمكانيات بناء استاد جديد في عاصمة الموضة.

وقال سكاروني لصحيفة «كورييري ديلا سيرا»: «أتفق مع عمدة المدينة جوزيبي سالا على الحاجة إلى التنسيق فيما بيننا، وتحقيق أقصى الاهتمام تجاه حالة الطوارئ التي نشهدها».

وأضاف: «بجانب ذلك، علينا التفكير في المستقبل وإعادة إطلاق ميلان مجددًا إلى المجد الغائب، أجد أنه لا يوجد شيء أفضل من بناء أجمل استاد في العالم في مدينتنا».

ميلان وإنتر يعملان معًا من أجل بناء ملعبهما الجديد بدلًا من الملعب الشهير جيوزيبي مياتزا «سان سيرو»، وهو تعاون ربما لا يمكن تحقيقه إلا في ذلك المجال، حيث معروف العداوة الكبيرة بين الفريقين وجماهيرهما والتحديات الكبيرة التي يقومان بها في المنافسات الرياضية المختلفة، لكن الناديين أظهرا أنهما يعرفان كيف يعملان معًا.



وأكمل سكاروني تصريحاته: «ستكون القدرة على تحقيق ذلك بمثابة أخبار ممتازة لجميع الألعاب الرياضية ولجميع الأشخاص في ميلانو، فقط لإظهار أنه حتى في أوقات الأزمات من الممكن التطلع إلى الأمام والعمل من أجل المستقبل.

يمكنك أيضًا قراءة: عمره 26 عامًا.. تعرف على رئيس إنتر ميلان الجديد

وأتم: «في الأسبوع القادم، سوف نعقد اجتماعًا في البلدية، وآمل أن يكون حاسمًا، حول موضوع الاستاد. إذا كانت هناك مدينة يمكنها بذلك، فبالتأكيد هي ميلانو».

تشانج يؤكد دعم إنتر لإيطاليا والتغيير الذي يسعى به مع ملعب الفريق

من جانبه كرر تشانج رئيس نادي إنتر ميلان، كلمات نظيره سكاروني، وأضاف أن إنتر أراد إظهار دعمه للمدينة، من خلال التبرع بقسم العلوم الطبية والسريرية لويجي ساكو.

وأكمل: «نحن فخورون بأن نكون جزءًا من مدينة ميلانو».

وأضاف: «لإظهار دعمنا للمدينة، أعلنا تبرعًا لقسم العلوم الطبية الحيوية والسريرية لويجي ساكو في ميلانو».

وواصل: «لدعم العمل الاستثنائي للعاملين في مجال البحث عن مصل لفيروس كورونا، في هذه الأيام المعقدة والتأكيد على الرابطة العميقة للنادي مع المدينة».

وأردف: «سنستمر في دعم ميلان، بحثًا عن مهد جديد لتاريخ الناديين، ولإطلاق رسالة إيجابية تمثلنا، إن توطيد العلاقة بين إنتر وميلان والتي هي بالفعل قوية للغاية، ومواصلة تعزيزها ستستمر مع مشروع الاستاد الجديد».

وأتم: «بناء الاستاد الجديد سيمثل دفعة أخرى للمدينة، تمشيًا مع صورة الابتكار والميل إلى التغيير، والتي جعلت ميلان دائمًا فريدة من نوعها».

اخبار ذات صلة