الأمس
اليوم
الغد
15:20
انتهت
وج
الفيصلي
15:00
قيرغيزستان
اليابان
14:00
نصر حسين داي
مولودية وهران
14:00
شباب بلوزداد
جمعية عين مليلة
14:00
اتحاد بسكرة
اتحاد الجزائر
14:00
نادي بارادو
وفاق سطيف
14:00
نجم مقرة
أهلي برج بوعريريج
14:00
اتحاد بلعباس
النادي الرياضي القسنطيني
16:00
توجو
جزر القمر
14:00
أفغانستان
الهند
16:00
موزمبيق
رواندا
17:00
تركيا
ايسلندا
19:00
الكونغو الديمقراطية
الجابون
19:00
غانا
جنوب إفريقيا
19:00
مالي
غينيا
19:45
ألبانيا
أندورا
19:45
صربيا
لوكسمبورج
14:00
شبيبة القبائل
شبيبة الساورة‎‎
14:00
أولمبي الشلف
مولودية الجزائر
19:45
التشيك
كوسوفو
11:00
تركمنستان
كوريا الشمالية
12:45
ماليزيا
تايلاند
17:45
الشوط الاول
مولودية الجزائر
شبيبة القبائل
11:00
جزر المالديف
الفلبين
10:30
ميانمار
طاجيكستان
16:00
انتهت
نيجيريا
بنين
16:00
مصر
كينيا
16:00
انتهت
الكاميرون
كاب فيردي
19:00
بعد قليل
السنغال
الكونغو
13:00
أوزبكستان
السعودية
19:00
بعد قليل
بوركينا فاسو
أوغندا
13:00
فيتنام
الإمارات
13:00
انتهت
أفريقيا الوسطى
بوروندي
19:45
فرنسا
مولدوفا
16:00
انتهت
غينيا بيساو
إي سواتيني
19:00
الجزائر
زامبيا
16:00
الأردن
أستراليا
16:00
انتهت
سيراليون
ليسوتو
19:45
إنجلترا
مونتنجرو
19:00
بعد قليل
أنجولا
جامبيا
16:00
الكويت
تايوان
13:00
انتهت
مالاوى
جنوب السودان
16:00
انتهت
ناميبيا
تشاد
16:00
اليمن
فلسطين
19:00
بعد قليل
السودان
ساو تومي وبرينسيبي
12:00
هونغ كونغ
البحرين
12:30
انتهت
طبرجل
الشباب
14:00
سوريا
الصين
13:00
لبنان
كوريا الجنوبية
15:00
العراق
إيران
15:00
عمان
بنجلاديش
19:45
البرتغال
ليتوانيا
ساري: هدف هاري كين في يوفنتوس من أفضل ما شاهدت في حياتي

ساري: هدف هاري كين في يوفنتوس من أفضل ما شاهدت في حياتي

المدرب الجديد لنادي يوفنتوس الإيطالي ماوريسيو ساري يتحدث عن هدف هاري كين الذي فاز به توتنهام الإنجليزي بنتيجة 3-2 في إطار كأس الأبطال الدولية المقامة في سنغافورة

آس آرابيا
آس آرابيا

خسر نادي يوفنتوس الإيطالي في أولى مبارياته الودية تحت قيادة المدرب الجديد ماوريسيو ساري مدعومًا صفقاته الجديدة أمام توتنهام الإنجليزي بنتيجة 3-2 في إطار كأس الأبطال الدولية المقامة في سنغافورة.

وحذر ساري لاعبي نادي يوفنتوس من السذاجة والرعونة أثناء استحواذهم على الكرة، وذلك بعدما فقد أدريان رابيو الكرة في نصف الملعب بسذاجة أمام لوكاس مورا، وهو ما أدى في النهاية لخسارة السيدة العجوز أمام توتنهام بنتيجة 3-2 في بطولة الأبطال الودية في سنغافورة.

وخسر رابيو القادم من باريس سان جيرمان الكرة في منتصف الملعب برعونة شديدة أمام لوكاس مورا والتي ذهبت إلى نجم الفريق هاري كين الذي بدوره أحرز الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع بطريقة مدهشة، ووصفه ساري بأحد أفضل الأهداف التي شاهدها في حياته.

بدأ السبيرز التسجيل في الشوط الأول عن طريق القدم اليسرى للأرجنتيني لاميلا، وعاد كريستيانو رونالدو وهيجواين للتسجيل في الشوط الثاني، وعادل لوكاس مورا النتيجة في الدقيقة 65 ليحل التعادل بين الفريقين، حتى أطلق كين صاروخيته من نصف الملعب ليختم المباراة بالهدف الثالث وينتصر السبيرز.

وعلق المدرب الجديد لليوفي ماوريسيو ساري على هذه الخسارة قائلًا: «كانت مباراة صعبة، وهناك اختلاف كبير في التحضير البدني بيننا وبين توتنهام، كما أن لاعبي توتنهام يلعبون مع بعض لسنوات، وظهر ذلك جليًا في الشوط الأول حيث ظهروا أكثر سرعة».

وأضاف ساري في مؤتمره الصحفي ما توقعه الجماهير حول الصدام المتوقع بين أسلوب لعب ساري الهجومي ويوفي الدفاعي، حيث قال: «إذا أردنا أن نظهر كفريق جيد علينا أن ندافع من الأمام وليس من الخلف، في النصف الأول من المباراة، لم نكن على القدر الكافي من التنافسية ومجاراة الخصم، وهو ما صعّب المباراة».

وأوضح ساري أن فريقه في الشوط الثاني ضغط بشكل أفضل وقام ببعض الأشياء الجيدة، رغم التعامل بسذاجة مع الكرات الضائعة، مشيرًا إلى أن ذلك يعود إلى الحالة البدنية للاعبين.

من جهته، صرح رابيو بأن لديه مجالا للتحسن بعد ظهوره المتواضع لأول مرة بألوان يوفنتوس، لكنه متفائل بشأن الاستقرار في الفريق، وقال: «كانت المباراة الأولى، لذلك لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به».

وأضاف رابيو أن جسده وقدراته البدنية في حاجة للتحسن، مؤكدًا: «نحن نفهم بعضنا البعض جيدًا داخل الفريق ومع المدرب».

كانت مباراة يوفنتوس وتوتنهام في إطار كأس الأبطال الدولية هي المباراة الافتتاحية للموسم الجديد لكلا الناديين.

اخبار ذات صلة