رونالدو يدافع عن هيجواين في واقعة التعدي على الحكم

المهاجم الأرجنتيني تلقى بطاقة حمراء خلال مشاركته في مباراة فريقه أمام يوفنتوس بعدما ظهر في لقطة منفعلاً على الحكم

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%81%D8%B9%20%D8%B9%D9%86%20%D9%87%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85

دافع البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوسالإيطالي عن الأرجنتينيجونزالو هيجواين مهاجم فريق إيه سي ميلان في الواقعة التي شهدت إشهار البطاقة الحمراء في وجه الأخير من جانب سيلفيو مازوليني حكم مباراة الفريقين أمس ضمن مباريات الأسبوع الـ12 منالدوري الإيطاليالممتاز لكرة القدم.

كان اللاعب الأرجنتيني صاحب الـ30 عاماً قد حصل على بطاقة صفراء عقب تدخله في كرة مشتركة مع المغربي مهدي بن عطية مدافع «البيانكونيري»، لينفعل «البيبيتا» بشدة على الحكم، ما دفع الأخير إلى إشهار بطاقة حمراء مباشرة وإقصائه من الملعب في الدقيقة 83، وذلك عقب دقيقتين فقط من إضافة اليوفي الهدف الثاني عن طريق كريستيانو رونالدو ما عقد موقف «الروسونيري» أكثر في المباراة.

وعلى الرغم من اللقطة التي أوضحت هيجواين وهو يدفع رونالدو بعيداً عنه عندما حاول الأخير تهدئته والحديث معه، إلا أن مهاجم ريال مدريد السابق خرج للدفاع عن زميله الأسبق في صفوف «الفريق الملكي»، قائلاً إنه يتمنى ألا يتم عقابه بالإيقاف لمدة طويلة.

وقال رونالدو في تصريحات لشبكة «سكاي سبورت إيطاليا»: «أنا سعيد للغاية من أجل الفريق، لأن مواجهة ميلان على أرضه دوماً ما تكون مباراة في منتهى الصعوبة».

وأضاف رونالدو قائلاً: «الفوز بهدفين أمر مهم للغاية في مسيرتنا، كان ينبغي علينا الفوز، لأن نابولي فاز على جنوى، وكان يجب علينا أن نحافظ على المسافة بيننا وبينهم».

وانتقل «صاروخ ماديرا» سريعاً للحديث عن لقطة هيجواين، قائلاً: «كنت أقول له أن يهدأ قليلاً، لأنه كان يخاطر بالتعرض لعقوبة أكبر من مجرد الاستبعاد من المباراة».

واستطرد رونالدو: «هيجواين لم يفعل الكثير، كان مستاءً بشدة من خسارة المباراة، وهذا شيء منطقي، وأتمنى ألا يتم إيقافه لفترة طويلة».

جونزالو – المنضم خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية من صفوف يوفنتوس – أهدر ركلة جزاء خلال المباراة، وتحديداً في نهاية الشوط الأول عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم «السيدة العجوز» بهدف نظيف، لتضيع فرصة على الميلان كانت من الممكن أن تقلب الأمور.

وبهذا الفوز، واصل يوفنتوس في الإبقاء على فارق النقاط بينه وبين نابولي، حيث وصل الأبيض والأسود إلى النقطة الـ34، بينما وصل رصيد نابولي إلى 28 نقطة.

أما الخسارة فقد هبطت بـ«اللومباردي» من المركز الرايع إلى المركز الخامس، بعدما تعادل لاتسيو مع ساسولو ليصل إلى النقطة الـ22 في الوقت الذي تجمد فيه رصيد الميلان عند 21 نقطة.

.