Web Analytics Made
Easy - StatCounter

رونالدو يحتفل بعيد مولده.. ملك الأرقام القياسية يبدأ عامًا جديدًا من التحديات

مايقدمه كريستيانو رونالدو في الملاعب رفقة فريقه الحالي يوفنتوس أو مع المنتخب البرتغالي، لا يظهر أبدًا أنه لاعب كرة قدم سيبدأ عامه الـ36.

طلال أبو سيف
طلال أبو سيف
تم النشر

يحتفل الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، اليوم الأربعاء، الموافق 5 فبراير من عام 2020، بعيد مولده الـ35.

مايقدمه رونالدو أفضل لاعب في الدوري الإيطالي بالموسم الماضي في الملاعب رفقة فريقه الحالي يوفنتوس أو مع المنتخب البرتغالي، لا يظهر أبدًا أنه لاعب كرة قدم سيبدأ عامه الـ36 غدًا.

وبالرغم من أن العام الماضي في حياة الدولي البرتغالي لم يكن الأفضل في مسيرته خلال السنوات الأخيرة، إلا أنه بدأ يستعيد توهجه رفقة يوفنتوس في الموسم الحالي.

ولعب رونالدو رفقة اليوفي في الموسم الحالي 2019 -2020، 27 مباراة ونجح في تسجيل 22 هدف، وصنع 3 أهداف، علمًا أنه في الموسم الماضي سجل 28 هدفًا في 43 مباراة.

اقرأ أيضًا: رونالدو بطل خارق في سلسلة كارتونية باسم سترايكر فورس 7

النجم البرتغالي لاعب فريق ريال مدريد الإسباني السابق يمتلك مسيرة حافلة الإنجازات سواء مع الأندية التي لعب لها أو مع منتخب البرتغال، كما أنه حطم العديد من الأرقام القياسية خلال مسيرته، ويعتبر هو ملك الأرقام القياسية في ملاعب كرة القدم.

ويبدو أن رونالدو صاحب الخمس كرات ذهبية، يرغب في تحقيق المزيد من الإنجازات خلال الفترة المقبلة، وخلال العام الحالي بشكل خاص، وذلك بعد فوزه منافسه في ملاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة بجائزة الكرة الذهبية.

رونالدو عقب فوز ميسي، وجه رسالة قصيرة نارية أشعل خلالها المنافسة بينهما من جديد رغم رحيله عن فريق ريال مدريد، وقال الدولي البرتغالي: «لقد بدأت المنافسة الآن»، في إشارة إلى دخوله في تحد جديد من أجل الفوز بالكرة الذهبية لمعادلة رقم أسطورة الأرجنتين، وجائزة فيفا لأفضل لاعب في العالم، بالإضافة للجوائز الفردية الأخرى التي اعتاد الفوز بها لكنها ابتعدت عنه في العام الماضي.

ومن أبرز الأهداف التي سيسعى رونالدو لتحقيقها في عامه الجديد، سيكون بالطبع الفوز بدوري أبطال أوروبا رفقة فريق يوفنتوس، وهو اللقب الذي سيمنحه الكرة الذهبية حال قيادة البيانكونيري للفوز به.

كما سيكون التتويج بلقب كأس الأمم الأوروبية رفقة المنتخب البرتغالي، ضمن أهم أهداف رونالدو في عام 2020، خاصة أنه لقب أيضًا سيمنحه العديد من الجوائز الفردية حال الفوز به، بالإضافة للمجد الكبير الذي سيحظى به في بلاده.

اخبار ذات صلة