رونالدو: ليس لدي عيوب ومقصيتي في يوفنتوس أفضل هدف في مسيرتي

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي يتحدث عن مسيرته في البيانكونيري بالإضافة للتأكيد على كونه شخصًا ذكيًا لا يمتلك أي عيوب.

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%3A%20%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D9%84%D8%AF%D9%8A%20%D8%B9%D9%8A%D9%88%D8%A8%20%D9%88%D9%85%D9%82%D8%B5%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%87%D8%AF%D9%81%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%8A

أكد البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس،سعادته بوجوده في صفوف «البيانكونيري»، مشيرًا إلى أن هدفه في شباك اليوفي عندما كان لاعبًا في صفوفريال مدريد هو الأفضل في مسيرته.

وكشف رونالدو عن خططه ليدخل عالم التدريب، خلال مقابلة مع صحيفة «DAZN» الألمانية، قائلاً: «في الوقت الحالي لا أريد أن أصبح مدربًا، وربما يكون لدي شغف لهذا الأمر يومًا ما، وإذا حصلت عليه بالطبع سأتحمس، وأعتقد أن المدرب يجب أن ينقل شغفه للفريق، وأنا أحب الاستمتاع والمراوغة والتسديد وتسجيل الأهداف».

ورد على إيجابياته وعيوبه، قائلاً: «أنا إنسان ذكي للغاية، ولا أمتلك أي عيوب، دائما أنا شخص محترف
».

وفيما يتعلق ببداياته في عالم الساحرة المستديرة، أردف رونالدو، قائلاً: «تغير كل شيء في سن 18 عامًا، وقبل ذلك كنت أرى الأمر كوسيلة ترفيهية، والآن لدي نفس الحماس ولكن بأولويات أخرى، ويجب عليك الفوز ورفع الألقاب وأن توجد دائمًا على القمة، وهذا الشعور لم يكن موجودًا بداخلي في الماضي، فقط كنت أريد الاستمتاع، وعلى الرغم من أنني أتحمل مسؤولية كبيرة فإن شغفي مازال موجودًا، وكرة القدم ما زالت تجعلني سعيدًا، وأنا أشعر بالفرح والحماس وأريد اللعب لسنوات أكثر».

وبالنسبة لانتقاله ليوفنتوس، أضاف النجم البرتغالي: «أتذكر حفل تقديمي، كنت متحمسًا وسط الجماهير وعائلتي وأصدقائي، ويعجبني كل شيء يخص اليوفي، ثقافته وتاريخه، هو أفضل ناد في إيطاليا، وأنا سعيد هنا، وأريد الفوز بالعديد من الألقاب، وبشكل عام تعجبني الثقافة الإيطالية».



اقرأ أيضًا: غضب كريستيانو رونالدو.. دواء يوفنتوس



وتذكر رونالدو مقصيته في شباك يوفنتوس عندما كان لاعبًا في ريال مدريد، ورد فعل بوفون، قائلاً: «مقصيتي في يوفنتوس كانت أفضل هدف خلال مسيرتي، وكان هدفًا مميزًا في ملعب فريد ضد فريق كبير وكانت ليلة خاصة بالنسبة لي، وعندما أقابل بوفون دائمًا يظهر لي وكأنه شخصًا كبيرًا وسعيدًا وإيجابيًا وأثبت لي هذا الأمر، وهنأني بالهدف، أحمل ذكرى رائعة منه في تلك الليلة على الرغم من أنني أحرزت هدفًا في مرماه».

وحول شخصيته، أضاف رونالدو: «فقط يوجد كريستيانو واحد وليس هناك أي اختلافات، ولدي أبعاد مختلفة ولكن يسيرون في اتجاه محدد، وأنا لاعب كرة قدم، وأحب نفسي عندما يشاهدونني، ويقولون هذا هو كريستيانو».

وفيما يتعلق بذكرى فوزه بلقب الدوري الإيطالي، أكد رونالدو: «والدتي كانت توجد في الملعب، وكانت أمسية رائعة، لا سيما أنني أصبحت أول لاعب يفوز بالدوري في 3 بطولات مختلفة، واللقب سيبقي للأبد لقبًا، ولا يهم سواء كان دوري أبطال أو دوري إيطالي أو حتى في بطولة الأمم الأوروبية، فقط أعشق الفوز».

واختتم رونالدو حديثه بالتعبير عن سعادته بالفوز بكأس الأمم الأوروبية، قائلاً: «كانت البطولة الأهم في مسيرتي، حينها ضحكت وبكيت، وثملت كثيرًا بعد المباراة، كان يومًا مميزًا».

.