Web Analytics Made
Easy - StatCounter
رونالدو يسير نحو المليار.. رغم محاولات كورونا لإيقافه

رونالدو يسير نحو المليار.. رغم محاولات كورونا لإيقافه

بمجرد أن انضم كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي اشترى أكثر من مليون شخص قميصه بالإضافة إلى زيادة نسبة أرباح النادي من بيع منتجاته.

محمد سعد
إريك سانتوس - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

يمر العالم بأزمة صحية كبيرة في الوقت الحالي، متمثلة في ظهور فيروس أُطلق عليه كوفيد ـ 19 أو فيروس كورونا المستحدث.

وأدى هذا المرض إلى توقف النشاط الرياضي في معظم بلدان العالم، مما أثر اقتصاديًا على الأندية بمختلف الدوريات.

وهناك أندية كبرى، كبرشلونة وأتلتيكو مدريد الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي، لم تجد خيارًا آخر سوى تخفيض راتب لاعبي كرة القدم والأجهزة الفنية للحد من تأثيرات تلك الأزمة الاقتصادية عليها.

وبالرغم من أزمة فيروس كورونا التي أدت إلى تخفيض رواتب عددٍ من اللاعبين، من بينهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس، إلا أنها لم تؤثر كثيرًا على نجم ريال مدريد الإسباني السابق.

وكشفت مجلة «فوربس» الإنجليزية أن رونالدو سيصبح في غضون الأشهر القليلة المقبلة أول لاعب كرة قدم في التاريخ تصل إيراداته إلى مليار دولار، لينضم بذلك إلى تايجر وودز، لاعب الجولف الأمريكي، وفلويد مايويذر، الملاكم الأمريكي، ليصبحوا بذلك الرياضيين الوحيدين في العالم الذين استطاعوا الوصول إلى هذا الرقم من الإيرادات.

وأوضحت المجلة الأمريكية في تقريرها أن رونالدو سيصل إلى هذا الرقم بفضل زيادة راتبه السنوي في السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى الأموال الذي يحصل عليها من الدعايا لحساب اتفاقيات يوفنتوس مع رعاته، وكذلك الدعايا الذي يقوم بها لحساب علامات تجارية مختلفة.

اقرأ أيضًا: عودة رونالدو إلى ريال مدريد.. هل يصحح زيدان خطأ بيريز؟

وأفادت «فوربس» بأن إيرادات رونالدو وصلت إلى 101 مليون يورو العام الماضي، محتلًا المركز الثاني في قائمة أكثر لاعبي كرة القدم جنيًا للإيرادات بفارق 2 مليون يورو فقط عن الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة.

جدير بالذكر أن إيرادات وودز وصلت إلى مليار دولار في عام 2009، في حين استطاع فلويد الوصول إلى هذا الإنجاز في عام 2017، وفي شهور قليلة سينضم إليهما النجم البرتغالي.

ويُعد البرتغالي ضمان نجاح على كلا المستويين الرياضي والتجاري، والدليل على ذلك أنه بمجرد انضمامه إلى يوفنتوس اقتنى أكثر من مليون شخص قميصه، بالإضافة إلى زيادة بلغت نسبتها 58% في إيرادات يوفنتوس من بيع منتجاته.

اخبار ذات صلة