Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
دي فرانشيسكو

روما يطيح بدي فرانشيسكو.. والكشف عن المرشح الأبرز

عانى روما من حالة ارتفاع وهبوط في مستواه، إذ تعرض لخسارة فادحة أمام فيورنتينا بسبعة أهداف لهدف في بطولة كأس إيطاليا والخسارة بثلاثية نظيفة أمام لاتسيو في الدوري الإيطالي

محمد سعد
محمد سعد
تم النشر

أعلن نادي إيه إس روما الإيطالي منذ قليل عن الإطاحة بأوزيبيو دي فرانشيسكو من منصب المدير الفني للفريق بسبب الأداء والنتائج السيئة التي يقدمها الفريق في الآونة الأخيرة.

وكان النادي الإيطالي قد نشر بيانًا عبر موقعه الرسمي أعلن من خلاله عن رحيل دي فرانشيسكو من منصبه، وصحب البيان رسالة من رئيس «ذئاب العاصمة» جيمس بالوتا جاء فيها: «أريد أن أوجه الشكر إلى أوزيبيو على التزامه وأدائه مع الفريق، دائمًا ما عمل مع روما بشكلٍ احترافي واضعًا مصالح النادي في المقام الأول قبل مصالحه الشخصية، نأمل له تحقيق الأفضل في مسيرته».

جدير بالذكر أن دي فرانشيسكو، والذي ارتدى قميص روما في الفترة ما بين عامي 1997 و2001، رحل عن منصبه قبل إنهاء الموسم الثاني له رفقة الفريق.

واستطاع دي فرانشيسكو قيادة روما إلى تقديم أداء كبير خلال الموسم الماضي، إذ تمكن «الجيلاروسي» من إقصاء برشلونة الإسباني عن ربع نهائي النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا بعد «ريمونتادا» رائعة على ملعب «الأولمبيكو»، هذا بالإضافة إلى احتلال المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإيطالي.

وأما بالنسبة إلى الموسم الحالي، فقد عانى الفريق من حالة تفاوت في مستواه، حيث تعرض لخسارة فادحة أمام فيورنتينا بسبعة أهداف لهدف في بطولة كأس إيطاليا والخسارة بثلاثية نظيفة أمام لاتسيو في الدوري، هذا بالإضافة إلى الإقصاء عن «التشامبيونزليج» بالأمس إثر الخسارة أمام بورتو البرتغالي بثلاثة أهداف لهدف، وهو ما كلف دي فرانشيسكو خسارة منصبه.

وفي سياق آخر أشارت تقارير صحفية إلى أن الأقرب لتولي مهمة قيادة روما هو الإيطالي كلاوديو رانييري، مدرب فولهام وليستر سيتي الإنجليزيين السابق.

ومن المنتظر أن يصل رانييري إلى العاصمة الإيطالية خلال الساعات القليلة المقبلة لتولي مهمة قيادة الفريق، والبدء في العمل على تخطي العقبة الحالية والوصول بروما للمشاركة في النسخة المقبلة من البطولة الأعرق أوروبيًا.

اخبار ذات صلة