رسميا.. جاتوزو يرحل عن فيورنتينا بعد 3 أسابيع على تعيينه

فيورنتينا الإيطالي يعلن اليوم الخميس أن جينارو جاتوزو مدرب الفريق استقال من منصبه بعد 3 أسابيع فقط على تعيينه علما بأنه لم يخض أي مباراة مع الفريق.. والسبب اختلاف في وجهات النظر بين الطرفين حسب وسائل الإعلام.

0
%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A7..%20%D8%AC%D8%A7%D8%AA%D9%88%D8%B2%D9%88%20%D9%8A%D8%B1%D8%AD%D9%84%20%D8%B9%D9%86%20%D9%81%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86%D8%A7%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%203%20%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%B9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D9%8A%D9%86%D9%87

استقال مدرب فيورنتينا الإيطالي جينارو جاتوزو رسميا من منصبه اليوم الخميس وذلك بعد ثلاثة أسابيع فقط من تعيينه بحسب ما أعلن النادي.

وأصدر نادي فلورنسا بيانا رسميا جاء فيه «قرر فيورنتينا وجينارو جاتوزو بالتراضي عدم الأخذ بالعقود التي تم التوقيع عليها بين الطرفين وبالتالي عدم بدء الموسم الجديد سويا». 

وكان فيورنتينا تعاقد مع جينارو جاتوزو الذي ترك منصبه مدربا لنابولي في نهاية الموسم الفائت، في 25 مايو الماضي ووقع عقدا معه لمدة عامين على أن يبدأ ممارسة عمله رسميا في الأول من يوليو المقبل.

وأشارت تقارير صحفية في وقت سابق إلى أن وجهات نظر مختلفة في ما يتعلق بالتعاقدات ستؤدي إلى اعتذار جاتوزو عن قبول المهمة، لا سيما في ما يتعلق بلاعب وسط بورتو البرتغالي سيرجيو أوليفيرا ومواطنه جونسالو جيديش جناح فالنسيا الإسباني، بحسب ما كشفت شبكة «سكاي إيطاليا»، وصحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت».

وكان جاتوزو الفائز بكأس العالم في صفوف منتخب بلاده عام 2006 وبدوري أبطال أوروبا مرتين مع ميلان، استلم منصبه خلفا لجوزيبي ياكيني الذي أشرف على فيورنتينا على فترتين الموسم الماضي.

وأنهى فيورنيتنا الدوري الإيطالي الموسم الفائت في المركز الثالث عشر.

من جانبه، كان جاتوزو رحل عن دكة بدلاء نابولي بعد العلاقة الفاترة التي كانت تجمعه مع أوريلو دي لاورنتيس، رئيس النادي، خصوصا بعد أن أخفق المدرب في قيادة الفريق الجنوبي إلى دوري أبطال أوروبا في الجولة الأخيرة من الدوري الإيطالي.

وكان نابولي على أعتاب التأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد، لكنه تعثر في مباراة الجولة الأخيرة من الموسم بالتعادل مع هيلاس فيرونا.

وتراجع نابولي إلى المركز الخامس على إثر هذا التعثر، ليكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي، بينما ارتقى يوفنتوس في اللحظات الأخيرة إلى المركز الرابع، آخر المراكز التي تؤهل صاحبها لدوري أبطال أوروبا.

.