رد فعل رونالدو بعدما أخبره ديبالا أنه مكروه في الأرجنتين

يعد كريستيانو رونالدو شخصية مثيرة للغاية لكن هناك انقسام حوله فهناك من يحبه وهناك من يكرهه وهنا نرصد رد فعله بعدما قال له ديبالا بأنه مكروه في الأرجنتيني

0
%D8%B1%D8%AF%20%D9%81%D8%B9%D9%84%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%D9%85%D8%A7%20%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%B1%D9%87%20%D8%AF%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A7%20%D8%A3%D9%86%D9%87%20%D9%85%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86

يعد كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس هو شخصية مثيرة للغاية، لكن هناك انقسام حوله، فهناك من يحبه وهناك من يكرهه، وفي الأرجنتين موطن باولو ديبالا لا يحبون النجم البرتغالي.

ضحك كريستيانو رونالدو على باولو ييبالا زميله في يوفنتوس، عندما أخبره أنه «مكروه» في الأرجنتين التي تعد موطنه.

رونالدو شخصية مثيرة للانقسام، يحبها الكثيرون ويكرههم الآخرون، فهو من الذين سيطروا على كرة القدم في العقد الماضي.

اقرأ أيضًا: هالاند: كريستيانو وإبراهيموفيتش قدوتي في الملاعب

بدأ البرتغالي مسيرته داخل سبورتنج لشبونة قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد، حيث فاز بثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا.

انتقل بعدها إلى ريال مدريد، حيث فاز بأربعة ألقاب أخرى في دوري أبطال أوروبا، قبل أن يصل أخيرًا إلى تورينو، حيث يتواجد فريق يوفنتوس.

أجرى البرتغالي حديثًا محادثة مع زميله في فريق يوفنتوس ديبالا، الذي يعد من البلد ذاتها لمنافسه على مدار الأعوام الماضية ليونيل ميسي.

ظن ديبالا أن ما قاله لرونالدو بأنه مكروه في الأرجنتين سيجعله يتفاجئ، لكنه كان مخطئًا للغاية، حيث كان كريستيانو يضحك فقط في وجهه.

وقال ديبالا لموقع المنتخب الأرجنتيني: «على المستوى الشخصي، فوجئت بالخير لأنني لم أكن أعرفه، ولا أحد منا يعرف عنه شيئًا».

حتى في دوري أبطال أوروبا، تم إقصاء يوفنتوس من ريال مدريد وكان هناك العديد من الهجوم ضده، ولكن بعد ذلك وجدنا شيئًا آخر، فهو رجل ممتاز، اجتماعي للغاية وودود داخل وخارج غرفة تبديل الملابس».

وتابع: «دائما على استعداد للحديث، للاستماع، فاجأني، كونه شخصية مهمة، "بمجرد أن جلست للحديث معه، كنا نسافر. قلت: انظر، إذا كنت صادقًا، فإننا في الأرجنتين نكرهك قليلاً، بسبب شخصيتك، وطريقتك، ثم فاجأتني حقًا لأنني وجدت شيئا آخر».

وأردف: «لقد ضحك لأنه قال: أعلم أن هذا ما هو عليه، لكنني أعرف كيف أنا، لقد اعتدت على هذا الانتقاد».

.