رالف رانجينك لا يؤيد خطوة ميلان نحو تجديد عقد إبراهيموفيتش

في حديثه مع صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»، صرح رالف رانجينك بأنه لم يكن ليجدد تعاقد المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش رغم مستوياته المميزة

0
%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%81%20%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%AC%D9%8A%D9%86%D9%83%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%A4%D9%8A%D8%AF%20%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%86%D8%AD%D9%88%20%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D9%82%D8%AF%20%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4

في حديثه مع صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»، صرح رالف رانجينك بأنه لم يكن ليجدد تعاقد المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إذا كان على رأس القيادة الفنية للروسونيري هذا العام، في الوقت التي تجرى فيه مفاوضات لتمديد تعاقد السويدي.

عودة السلطان

زلاتان إبراهيموفيتش الذي عاد لميلان في يناير الماضي، زلاتان الذي صرح بأنه سيبذل قصارى جهده لعودة ميلان إلى مكانه الطبيعي وسط كبار إيطاليا وأوروبا، ومنذ اللحظة الأولى ظهر تغيير في شخصية الفريق، معنويات اللاعبين مما انعكس على الأداء، وتحسنت النتائج، وقاد إبراهيموفيتش ميلان للوصول إلى المركز السادس بعد تأخر كبير في النقاط، وسجل 11 هدفاً، وقدم بيج ميلان مستويات كبيرة في مواجهة كبار الكالتشيو.

اقرأ أيضًا: رايولا يغلق الباب في وجه ريال مدريد بشأن هالاند وبوجبا

وبسؤاله عن التجديد لإبراهيموفيتش فقال «ليست من سياساتي الاعتماد على لاعب بعمر الثامنة والثلاثين، لا علاقة للأمر بالموهبة، ولكنني منحاز إلى تطوير المواهب».

وأضاف «هذه وجهة نظري في رؤية الأمور، لم أكن لأعتمد على إبراهيموفيتش أو المدافع كيير، لكبر سنهم» واكتفى رانجينك بالرد على تصريح إبراهيموفيتش بأنه لا يعرفه، وصرح بأن إبراهيموفيتش لم يُخطأ، فهو لم أقابله من قبل.

رانجينك وميلان

ارتبط اسم رانجينك بميلان منذ الموسم الماضي، ميلان الذي كان على شفا حفرة من مراكز الهبوط في شهر أكتوبر الماضي، واعترف رانجينك بمفاوضات مع إدارة الميلان سابقاً في ذلك التوقيت، رانجينك الذي كان مرتبطاً بتعاقد مع فريق ريد بول لايبزج، ولكنه يؤكد بأنه لم يوقع على أي عقد مع بيج ميلان، الذي بدا عليه التوجه إلى المدرب ستيفان بيولي، خلفاً لماركو جامبولو.

وأضاف رانجينك بانتهاء التعاقد مع ريد بول منذ ثلاثة أسابيع، وبأن ميلان هو الفريق الأفضل من الناحية الفنية منذ العودة بعد التوقف بسبب وباء كورونا المستجد، وأثنى رانجينك على بيولي المدير الفني الحالي لميلان، وأنه يستحق استكمال مسيرته مع الروسونيري، فهو معجب بشخصيته وحديثه في المؤتمرات الصحفية، لكن بسؤاله عن إذا كان ذلك القرار هو الأفضل لميلان في المدى البعيد، فقال بأن ذلك لا يُهم الآن.

نصائح وإعجاب

وكان لابد من سؤاله ماذا كان ليفعل لعودة ميلان إلى قمة الكالتشيو وأوروبا، ميلان الذي لم يتوج بالدوري منذ 2011 مع المدرب ماسيميليانو أليجري، ولم يتأهل إلى منافسات دوري الأبطال منذ 2014.

إجابة رانجينك عن هذا السؤال كانت الحديث عن محورين، فقال بأنه عليهم تحديد هدف معين، كالوصول إلى المراكز المؤهلة لدوري الأبطال، لأنه لا أحد يستمتع باللعب في اليورباليج، على حد قول رانجينك، كما أنه على ميلان أن ينظروا على نموذج قريب منهم للغاية، وهو فريق أتلانتا في نفس إقليم لومبارديا، الذي يقدم مستويات مميزة، ولديه واحدة من أفضل أكاديميات الناشئين في أوروبا، واستثمارتهم ممتازة، الأمر ليس فقط تفوق مدربهم جاسبريني، إنه عمل جماعي.

وواصل حديثه بإعجابه بأسلوب أنطونيو كونتي مدرب إنتر، أسلوب كرة متطورة وفعّالة وهجومي، «فلسفتي في الكرة دائماً ما تتعلق بسرعة الإيقاع والحركة والضغط والضغط المضاد على الخصم» وأن تلك الفلسفة تم تسميتها في أمريكا ب"رالف بول" وكل الناشئين واللاعبين في الأكاديميات يتعلمون ذلك من صغرهم.

.