رابطة الدوري الإيطالي تعلن.. مباراة يوفنتوس ونابولي في موعدها

أكدت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم «سيري آ» الأحد أن المباراة المقرر لها مساء اليوم بين فريقي يوفنتوس ونابولي لن يتم تأجيلها لتتفاقم المشكلة من جديد.

0
%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%86..%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF%D9%87%D8%A7

أكدت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم «سيري آ» الأحد أن المباراة المقرر لها مساء اليوم في تمام الـ20:45 بالتوقيت المحلي «18:45 ت.ج» بين فريقي يوفنتوس ونابولي لن يتم تأجيلها وستقام في موعدها، على الرغم من طلب الأخير تأجيل اللقاء لظهور حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» بين لاعبيه وكان ذلك سبب عدم سفره لمدينة تورينو.

وكانت إدارة نابولي قد بعثت برسالة إلى رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي في الساعات الأخيرة أكدت فيها أن النادي لن يتمكن من الذهاب إلى تورينو «لأسباب قهرية» وطالبت بتأجيل المباراة، ولكن رأت الرابطة أن قواعد البروتوكول الصحي «واضحة» ولا يوجد ما يمنع إقامة اللقاء.

اقرأ أيضًا: تفاقم مشكلة مباراة يوفنتوس ونابولي في الدوري الإيطالي

وأكد نادي نابولي، الذي اكتشف إصابة لاعبين اثنين إلى جانب عضو من فريق العمل بالنادي، في تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية أنه كان على وشك صعود الطائرة التي ستقلّه إلى تورينو يوم السبت ولكنه في اللحظات الأخيرة تلقى أمرا بالخضوع للعزل الصحي في نابولي لتجنب خطر نشر العدوى.

وصدر هذا الأمر عن السلطات الطبية المحلية بالمدينة بعد تأكد إصابة اللاعبين بيوتر زيلينسكي وإليف إلماس إضافة لأحد العاملين في النادي.

بدوره، أكد اليوفي أيضا في بيان مقتضب أن لاعبيه سيذهبون إلى ملعب أليانز لخوض المباراة وأعلن عن قائمته بالفعل، وفي حال عدم توجه فريق نابولي لملعب اللقاء سيعتبر خاسرا أمام البيانكونيري بنتيجة «0-3».

تأخذ المشكلة هنا منحى آخر، بعد أن كانت بين نابولي والشرطة المحلية، أو نابولي ويوفنتوس، هنا سيكون نابولي في خطر فقدان النقاط من رصيده واعتبار نتيجة المباراة هزيمة اعتبارية وفقًا للوائح رابطة الدوري الإيطالي، وهنا ستكون مشكلة دي لاورينتس مع الأخيرة.

.