الأمس
اليوم
الغد
19:45
رومانيا
السويد
16:00
موزمبيق
رواندا
14:00
شباب بلوزداد
جمعية عين مليلة
14:00
اتحاد بسكرة
اتحاد الجزائر
14:00
نادي بارادو
وفاق سطيف
14:00
نجم مقرة
أهلي برج بوعريريج
14:00
اتحاد بلعباس
النادي الرياضي القسنطيني
17:00
فنلندا
ليختنشتاين
16:59
أرمينيا
اليونان
16:30
النصر
الجزيرة
16:00
تنزانيا
غينيا الاستوائية
16:00
توجو
جزر القمر
17:00
تركيا
ايسلندا
14:00
نصر حسين داي
مولودية وهران
19:00
مالي
غينيا
19:00
الكونغو الديمقراطية
الجابون
19:00
غانا
جنوب إفريقيا
16:00
زيمبابوي
بوتسوانا
19:45
ألبانيا
أندورا
15:10
السد
الشحانية
19:45
صربيا
لوكسمبورج
19:45
التشيك
كوسوفو
13:00
الوكرة
أم صلال
14:00
عجمان
الوحدة
15:10
الريان
الأهلي
14:00
أولمبي الشلف
مولودية الجزائر
14:00
شبيبة القبائل
شبيبة الساورة‎‎
11:00
تركمنستان
كوريا الشمالية
19:45
سويسرا
جورجيا
17:45
انتهت
مولودية الجزائر
شبيبة القبائل
19:45
البوسنة و الهرسك
إيطاليا
19:45
الدنمارك
جبل طارق
17:00
النرويج
جزر الفارو
10:30
ميانمار
طاجيكستان
11:00
جزر المالديف
الفلبين
14:15
اتحاد كلباء
شباب الأهلي دبي
11:15
قيرغيزستان
اليابان
12:45
ماليزيا
تايلاند
14:00
أفغانستان
الهند
16:00
مصر
كينيا
16:00
انتهت
نيجيريا
بنين
17:00
البرازيل
الأرجنتين
16:00
انتهت
الكاميرون
كاب فيردي
12:00
أوزبكستان
السعودية
19:00
انتهت
السنغال
الكونغو
19:00
انتهت
بوركينا فاسو
أوغندا
13:00
فيتنام
الإمارات
19:00
تونس
ليبيا
19:00
المغرب
موريتانيا
13:00
انتهت
أفريقيا الوسطى
بوروندي
19:45
فرنسا
مولدوفا
19:45
إسبانيا
مالطا
19:00
الجزائر
زامبيا
16:00
انتهت
غينيا بيساو
إي سواتيني
16:00
الأردن
أستراليا
16:00
انتهت
سيراليون
ليسوتو
19:00
انتهت
أنجولا
جامبيا
19:45
إنجلترا
مونتنجرو
16:00
الكويت
تايوان
13:00
انتهت
مالاوى
جنوب السودان
15:00
اليمن
فلسطين
16:00
انتهت
ناميبيا
تشاد
12:00
هونغ كونغ
البحرين
19:00
انتهت
السودان
ساو تومي وبرينسيبي
14:00
سوريا
الصين
12:30
انتهت
طبرجل
الشباب
13:00
لبنان
كوريا الجنوبية
14:00
العراق
إيران
15:00
عمان
بنجلاديش
19:45
البرتغال
ليتوانيا
دي ليخت يثور على الانتقادات ويخرس مهاجميه مع يوفنتوس

دي ليخت يثور على الانتقادات ويخرس مهاجميه مع يوفنتوس

نجح يوفنتوس في الفوز على نظيره تورينو في مباراة ديربي المدينة التي جمعت بين الفريقين مساء السبت بالدوري الإيطالي بهدف لمدافعه دي ليخت

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي

واصل فريق يوفنتوس، تشبثه بصدارة جدول ترتيب بطولة الدوري الإيطالي، عقب فوزه على نظيره تورينو في مباراة دربي مدينة تورينو، أو دربي «ديلا مولي» التي جمعت بين الفريقين، السبت.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 29 نقطة في المركز الأول، بفارق نقطة واحدة فقط عن إنتر ميلان صاحب المركز الثاني، والساعي إلى حرمان يوفنتوس من التتويج بلقبه التاسع على التوالي في «الكالتشيو».

ويدين يوفنتوس في فوزه على تورينو، لمدافعه الدولي الهولندي ماتيس دي ليخت، الذي سجل هدف المباراة الوحيد، ليصبح عريس المباراة، وتهدأ حدة الانتقادات الحادة نوعا ما، والتي طاردت اللاعب في الفترة الماضية بقوة.

اقرأ أيضاً: يوفنتوس يواصل تصدر الدوري الإيطالي بهدف أول من دي ليخت

هل تهدأ الأصوات المنتقدة لدي ليخت في يوفنتوس؟

ومنذ انضمامه لصفوف «البيانكونيري» بات دي ليخت هدفا مستمرا للانتقادات من قبل المتابعين والمحللين الرياضيين وعدد من جماهير يوفنتوس بسبب الأخطاء التي يقع فيها اللاعب.

واستثمر يوفنتوس في فترة الانتقالات الصيفية الماضية ما يزيد على 75 مليون يورو، من أجل الفوز بصفقة دي ليخت، من ناديه أياكس أمستردام الهولندي، وذلك بعد صراع قوي مع عدد كبير من الأندية العالمية على رأسها برشلونة وريال مدريد الإسبانيين.

وجاءت إصابة جورجيو كيلليني، التي سيغيب بسببها فترة طويلة، وأجبرت مارويسيو ساري على الاعتماد بشكل دائم على دي ليخت، مع المقابل الكبير الذي دفعه يوفنتوس، لتجعل من دي ليخت عنصرا أساسيا في دفاع «السيدة العجوز» ويصبح تحت دائرة الضوء.

وشهدت الأسابيع الماضية الكثير من المناقشات حول المستوى الذي يظهر به اللاعب، نظرًا لأدائه الدفاعي المتدني، وعدم تأقلمه مع الدوري الإيطالي، المختلف تماما عن أسلوب اللعب مع أياكس أمستردام، الذي برز في صفوفه وبات أحد أبرز نجوم العالم في الصيف الماضي.

أبرز الأخطاء التي وقع فيها دي ليخت مع يوفنتوس

وهناك العديد من الأخطاء هذا الموسم التي يتحمل مسئوليتها النجم الواعد الشاب لـ يوفنتوس، فقد ارتكب خطأين أمام نابولي في مباراة القمة بين الفريقين، كما ارتكب خطأ شديدًا في مباراة الديربي أمام إنتر ميلان، ووقع في خطأ جديد بلمسة يد أمام ليتشي، كلفت فريقه التعادل.

اقرأ أيضاً: ماتيس دي ليخت: أتاقلم مع يوفنتوس تدريجيا وما زال لديّ الأفضل

وقد أدرك دي ليخت نفسه أنه حتى الآن لم يقدم كل ما لديه، وأنه وقع في الكثير من الأخطاء، وقد قال بنفسه: «أحاول أن أتقدم من مباراة لأخرى، وأن أتكيف مع كرة القدم الإيطالية»، كما دافع عنه مدربه ساري، رغم اعترافه أنه يجب عليه أن يحسن من مستواه.

وخلال الـ 1000 دقيقة التي لعبها دي ليخت حتى الآن ما بين الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا، يمكننا القول إن الهدف الذي سجله في مرمى تورينو، نقطة تحول في أداء اللاعب، وسيعيد له الثقة ويرد به على كل المنتقدين.

اخبار ذات صلة