دي ليخت يتحدث عن لمسات اليد.. وكيف استفاد من فان دايك وكيليني

سخر ماتياس دي ليخت، مدافع فريق يوفنتوس الإيطالي، من تكرار لمس الكرة بيده والتسبب في ركلات جزاء لفريقه فقال شعرت أن هناك مغناطيس في يدي.

0
%D8%AF%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D8%AE%D8%AA%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AF..%20%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D9%81%D8%A7%D9%86%20%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D9%83%20%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A

يعتقد المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت، أنه بدأ الانسجام والاستقرار مع فريقه يوفنتوس، بعدما كان يعاني من التسبب في ركلات جزاء من لمس الكرة ليده، حيث قال: «كان يبدو لو أن هناك مغناطيس في يدي».

دي ليخت كان قريبًا من أندية كثيرة من أبرزها برشلونة ومانشستر يونايتد، قبل أن يقرر الرحيل إلى يوفنتوسفي الصيف الماضي، حيث أوضح لماذا اختار «البيانكونيري».

وأوضح دي ليخت في مقابلة مع زميله فويتش تشيزيني، على موقع «يوتيوب»: «في الموسم الماضي كنت لاعبًا في أياكس وفزت بجائزة الفتى الذهبي، وكنت هنا في تورينو وحوذت على الجائزة».

وتابع: «بالطبع كان لدي الوقت للاختيار بين الأندية التي سأنضم إليها، وضعت كل شيء على الورق وكان يوفنتوس الاختيار الأفضل، رونالدو تحدث إلي كان بالطبع هذا شرفًا كبيرًا بالنسبة لي».

وأردف: «يوفنتوس قال لي سبب الرغبة في شرائك هو أنك ناضج بالفعل وتستطيع التعامل تحت الضغط، وقالوا لي إنه من الصعب على لاعب يبلغ من العمر الـ 19 عامًا أن يذهب لبلد آخر، لكن نحن نثق بك وستجد مكانك قريبًا».

وقال دي ليخت في تصريحاته: «حينما ذهب إلى غرفة خلع الملابس للمرة الأولى، كنت مثل الطفل في محل لبيع الحلوى، بعد ذلك بشهرين، شعرت أن أكون نفسي بشكل أكثر».

اقرأ أيضا: نجم آرسنال السابق يحذر من رحيل أوباميانج إلى مانشستر يونايتد

كما تحدث دي ليخت عن الفارق بين ماورويسيو ساري وإريك تين هاج، حيث قال: «إن هناك أوجه تشابه لكن المدرب الإيطالي يختلف دائما عن الهولندي، أعتقد أنه يكون أكثر توقعًا وتتعلم كيف تمارس الضغط وكيفية بناء الهجمة».

حيث قال، في أياكس تتعلم كيف تمارس الضغط لكن بالكرة يمكنك فعل كل شيء تريده، وأكمل: «فعلى سبيل المثال في أياكس إذا كنت مدافعًا ستدافع لكن ستحاول أيضًا تسجيل الأهداف، بعد التدريبات هنا مستحيل أن يحاول المدافع التصويب لكن هناك كان أمرًا عاديًا أن يهاجم المدافعون والمهاجمون يدافعون الجميع سويًا».

ويذكر أن يوفنتوس قد دفع 75 مليون يورو من أجل التعاقد مع اللاعب صاحب الـ 19 عاما، لكن سرعان ما اكتسب سمعة اللعب باليد.

وعن هذا فقال الهولندي: «الشيء الوحيد الصعب في البداية كان هناك الكثير من العيون التي تتابع مباراتي الثانية التي سجلت فيها هدفًا في مرمى فريقي، ثم كان هناك المزيد من الضغط لكني كنت أعلم في التدريب أنني أشعر بالارتياح في المباريات كان لا يزال هناك القليل من التكيف في البداية كان الأمر صعبًا لكني تحسنت خطوة بخطوة».

وأوضح «في البداية جئت إلى النادي متأخرًا بسبب بعض المشاكل بين أياكس ويوفنتوس فذهبت مباشرة إلى آسيا، ولم أتدرب مرة واحدة واضطررت للعب بعد يومين ضد توتنهام وبعد 20 دقيقة شعرت أنني لا أستطيع التنفس».

مغناطيس في يدي

وألمح: «كنا نلعب بطريقة دفاع المنطقة وأنا كنت ألعب رجل لرجل في البداية كان علي الاعتياد على ذلك متى أضغط ومتى أتحرك للخلف، لذا كان ذلك مختلفًا قليلًا أنا لاعب أريد الفوز وإعطاء مثال للاعبين الآخرين، وأتذكر حينما كنت أذهب للاستحمام كان الناس يقولون هذا لا يصدق، هذا مثلما يكون هناك مغناطيس في ذراعه».

يمكنك أيضًا قراءة: مارتشيلو ليبي: كانافارو جاهز للعودة إلى التدريب في إيطاليا

وأكمل: «أفضل موقف يوضح حظي السيئ هو ركلة الجزاء ضد ألمانيا سقطت الكرة ونظرت إلى الأعلى وفجأة وجدت الكرة تصطدم في ذراعي، عندما ارتكب خطأ أو لمسة يد لست من نوع الذي ينزعج إذا قال أحدهم شيئًا أنا أضحك على المزحة».

لدى دي ليخت نماذج يستطيع أن يتعلم منها فهناك جورجيو كيليني وفيرجيل فان دايك، وإلى أي مدى يستفاد منهما، قال: «نتحدث كثيرًا كيف يتصرفان في المواقف وكيف يدافعان أنت تتابع أيضًا مدى هدوءهم، أنت تحاول اختيار بعض السمات منهم لتحسين طريقة لعبك، لكن في النهاية أعتقد أن أهم شيء أن تراقب لكن لا تغير أسلوب».

واختتم: «أعتقد أن كل لاعب لديه أسلوبه الخاص لذلك أحاول فقط رؤية الأشياء التي يمكنني تحسينها».

.