الأمس
اليوم
الغد
دييجو ميليتو.. أمير التانجو المنسي

دييجو ميليتو.. أمير التانجو المنسي

اللاعب دييجو ميليتو هو لاعب كرة قدم محترف أرجنتيني سابق، لعب في مركز المهاجم، وعرف بقوته الهجومية وشراسته أمام المرمى والمنافسين، وأهدافه الغزيرة

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق

في مثل هذا اليوم من عام 1979، ولد اللاعب الأرجنتيني وأحد أساطير نادي إنتر ميلان الإيطالي دييجو ميليتو.

دييجو ألبيرتو ميليتو، عرف بقوته الهجومية وشراسته أمام المرمى والمنافسين، وأهدافه الغزيرة.

بدأ ميليتو مسيرته بالأندية في الأرجنتين مع راسينج كلوب عام 1999، وانتقل لاحقًا إلى جنوى الإيطالي في عام 2003.

وفي عام 2005، تعاقد معه نادي ريال سرقسطة الإسباني، حيث بقي لثلاثة مواسم، قبل أن يعود إلى جنوى في عام 2008.


يمكنك أيضًا قراءة: في مثل هذا اليوم.. عندما قاد ميليتو إنتر ميلان لدخول التاريخ

انفجرت موهبته في تسجيل الأهداف خلال فترته الثانية مع جنوى، مما جعله ينتقل إلى الدفاع عن إنتر ميلان بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي، حيث كان محوريًا في موسم 2009-2010 الحائز على الثلاثية، وسجل 32 هدفًا في جميع المسابقات، بما في ذلك هدفان في نهائي دوري أبطال أوروبا 2010.
عاد إلى نادي راسينج في عام 2014، حيث تقاعد في عام 2016. على المستوى الدولي، حصل ميليتو على 25 مباراة دولية للأرجنتين، وأحرز 4 أهداف، ومثّل بلده في بطولتي كأس أمريكا، وفاز بميدالية المركز الثاني في عام 2007، وفي كأس العالم 2010.

دييجو ميليتو «الأمير»

أطلق عليه لقب «الأمير» بسبب تشابهه الجسدي مع لاعب كرة القدم الأوروجواي السابق إنزو فرانسيسكولي الذي كان يحمل نفس اللقب، وقد حقق هدفًا تقريبًا من كل هدفين أتيحا له على مدار مسيرته المهنية.

ميليتو والخوف من مهمة الرجل الثاني

كان ميليتو دومًا يبحث عن مهمة الرجل الأول، ويخشى أن يصبح اللاعب الثاني أو الثالث في أي فريق يلعب له، وكان دائمًا دؤوبا في العمل والتدريبات لحجز مكانه في التشكيلة الأساسية دائمًا.

وذلك ما عانى منه في فترة تألقه الكبيرة مع إنتر ميلان، حيث كان في منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي وكون أجويرو، وبقي قابعًا في ظل هؤلاء النجوم مع التانجو.

اهتمام ريال مدريد يتلاشي بسبب بيكهام

وخلال الفترة من 1999 وحتى 2003 كان الأمير يتعلم الكثير مع راسينج كلوب الأرجنتيني، وقضى سنواته الأولى يبني مملكته الخاصة في ناديه الأرجنتيني.

في صيف 2003 أبدى ريال مدريد اهتمامه بضم ميليتو، لكن التعاقد مع ديفيد بيكهام أوقف كل شيء.

وظل يحارب دائمًا من أجل الظهور في دوري أبطال أوروبا، لحين انتقاله من الأرجنتين إلى الدوري الإيطالي وتحديدًا عبر بوابة جنوى، لينضم لفريق الدرجة الثانية، والذي عاد شيئا فشيئًا إلى الدرجة الأولى.

بعد موسم ونصف مع جنوى سجل 33 هدفا في 59 مباراة بكل المسابقات، وتأهل معهم إلى دوري الدرجة الأولى، ثم قام ريال سرقسطة بضم ميليتو على سبيل الإعارة لمدة عامين.

طلب جوزيه مورينيو المدير الفني لإنتر ميلان التعاقد مع ميليتو في مغامرة جديدة مع النادي، وحاول اللاعب تعويض رحيل السويدي إبراهيموفيتش إلى برشلونة، وهو ما كان بأنجح النتائح.

الأمير الأول لإنتر ميلان في 2010

خلال موسم 2009-2010 التاريخي بإنتر ميلان كان اللاعب ركيزة أساسية وحسم جميع البطولات للفريق بأهدافه الرائعة والتي سجل أبرزها في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ واستمرت رحلته مع النيراتزوري حتى عام 2014، خاض خلالها 128 مباراة وسجل 62 هدفًا.

وعاد أخيرًا إلى ناديه الأصلي عام 2014، ليختتم فيه مسيرته الكروية، وقاد فريقه إلى تتويج تاريخي في الدوري الأرجنتيني.

أعلن اعتزاله في عام 2016 واحتشد 50 ألف مشجع ليشهدوا وداع الأمير في آخر مباراة له في الدوري وأحرز هدفه الأخير في الدقيقة 17 من ركلة جزاء.

أبرز إنجازاته

دوري أبطال أوروبا مع إنتر ميلان مرة واحدة.

الدوري الإيطالي مع إنتر ميلان مرة واحدة.

كأس العالم للأندية مع إنتر مرة واحدة واحدة.

كأس السوبر الإيطالي مع إنتر ميلان مرة واحدة.

كأس إيطاليا مع إنتر ميلان مرتين.

الدوري الأرجنتيني مع راسينج مرة واحدة.

أهداف ميليتو مع إنتر ميلان

اخبار ذات صلة