«ديربي الغضب 228» على وقع منافسة استثنائية في صدارة الدوري الإيطالي

يأتي ديربي الغضب رقم 228 بين كل من إي سي ميلان وإنتر ميلان مفعما بالشغف بسبب المنافسة الاستثنائية بين العملاقين على صدارة ترتيب الدوري الإيطالي.

0
اخر تحديث:
%C2%AB%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B6%D8%A8%20228%C2%BB%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%D8%A9%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A

يأتي ديربي الغضب رقم 228 بين إي سي ميلانوإنتر ميلان حافلا بالإثارة، إذ إن سياق المنافسة بين غريمي مدينة ميلانو، وكذلك طبيعة الجولة الماضية والحالية في الكالشيو تجعل تلك المباراة على صفيح ساخن.

كذلك فإن المباراة تكتسب أهمية مختلفة بين النجمين روميلو لوكاكو من طرف إنتر، وزلاتان إبراهيموفيتش من طرف ميلان، وهما اللذان تشادّا في آخر مباريات ديربي الغضب وأفردت لتلك المشادة مساحات واسعة في التناول الإعلامي داخل بلد يعشق تلك المواقف والمشادات.


تعثر ميلان.. وانقضاض إنتر

المباراة ستحسم شكل المنافسة من جديد، إنتر ميلان المتصدر لتوه لا يريد إفلات الصدارة من يديه، بعد أن صبر للوصول إلى تلك المرتبة منذ بدء الموسم.

فقد فاز سبيزيا بشكل مفاجئ في الجولة الماضية على =إيه سي ميلان بهدفين دون رد في المباراة التي جمعتهما في إطار الأسبوع الـ22 من دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وعلى ملعب (ألبرتو بيكو)، سجل هدفي أصحاب الأرض كل من جيوليو ماجيوري (ق56) وسيموني باستوني (ق67).

وكانت هذه الخسارة هي الثالثة للروسونيري هذا الموسم بعد فوزه في 15 مباراة وتعادله في أربعة، بينما كان الفوز السادس لسبيزيا الذي تعادل في مثلهما وهُزم في 10 لقاءات.

وبهذه النتيجة، رفع سبيزيا رصيده إلى 24 نقطة في المركز الـ14، فيما تجمد رصيد الميلان عند 49 نقطة في الوصافة بعد أن انقض إنتر ميلان في اليوم التالي على صدارة الكالشيو.

فقد فاز فريق إنتر ميلان بدوره على ضيفه لاتسيو بثلاثية مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما في إطار الجولة الـ22 من دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وعلى ملعب جيوزيبي مياتزا، سجل للنيراتزوري كل من المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو هدفين (ق22 من ركلة جزاء وق45+1) والمهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز (ق64).

بينما أحرز للضيوف اللاعب الأرجنتيني جونزالو إسكالانتي في الدقيقة (61).

وبهذا الفوز، رفع الإنتر رصيده إلى 50 نقطة في صدارة الترتيب، فيما تجمد رصيد لاتسيو عند 40 نقطة في المركز السابع، وكان ميلان الخاسر الأبرز في الجولة.


إنتر بفرصتين.. وميلان للعودة سريعا

يدرك إنتر ميلان أن عليه التشبث بالصدارة، وهو يواجه ميلان متسلحا بفرصتين، فرجال المدرب أنطونيو كونتي لن يكونوا في أسوأ حال لو انتهت المباراة بالتعادل، ولو أن الفوز وتوسيع الفارق إلى 4 نقاط سيكون ضربة لا تقدر بثمن.

أما ميلان فيطمح للإفاقة سريعا من هزيمة سبيزيا واستعادة الصدارة، وليس لديه سوى فرصة واحدة يضرب بها أكثر من عصفور بحجر واحد، يفوز فيستعيد صدارة الدوري الإيطالي ويكتسب شحنة معنوية بعد فترة من الأداء المتذبذب، ويكسر شوكة غريمه إنتر ميلان في ديربي الغضب بالذات.

.