باولو ديبالا.. خطة باريس سان جيرمان البديلة لميسي

تعتبر أولوية نادي باريس سان جيرمان الفرنسي هي التعاقد مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الأشهر المقبلة، ولكن في حالة فشل في ذلك فإن باولو ديبالا هو الخطة «ب».

0
%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%84%D9%88%20%D8%AF%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A7..%20%D8%AE%D8%B7%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AF%D9%8A%D9%84%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A

يرغب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في تدعيم صفوفه هجوميًا في الموسم المقبل 2021-2022 ويسعى للتعاقد مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من نادي برشلونة الإسباني، حيث يعتبر الهدف الجديد والرائع لرئيس النادي الباريسي، القطري ناصر الخليفي، الذي يضع هدفه الأول منذ قدومه لنادي العاصمة الفرنسية بتحقيق بطولة دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج» وذلك بعد السيطرة على البطولات في فرنسا، ويرى أن اللاعب صاحب الـ 6 كرات ذهبية سيمكنهم من تحقيق ذلك الحلم، ولكن لديهم خطة ثانية في حالة فشل تحقيق ذلك الهدف، واللاعب البديل هو مواطنه باولو ديبالا.


في الآونة الأخيرة، شوهد كل من البرازيلي ليوناردو، المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان، ومواطنه نيمار دا سيلفا، نجم الفريق وصديق ليونيل ميسي، وهما يعلنان عن نواياهما بالرغبة في تواجد الأرجنتيني داخل معقل حديقة الأمراء.


ومع ذلك ، فإن باريس سان جيرمان لديه خطة «ب» في الاعتبار في حال لم تكن عملية ميسي ممكنة وسيكون ذلك بالتحرك للتعاقد مع الأرجنتيني الآخر باولو ديبالا، نجم فريق يوفنتوس الإيطالي، الذي لا يحظى بالشهرة التي يرغب بها هذا الموسم 2020 - 2021، حيث طغى عليه المهاجم الإسباني ألفارو موراتا والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الأمر الذي قد يسرع في رحيله عن فريق السيدة العجوز.


لدى ديبالا عقد مع فريق البيانكونيري حتى عام 2022 ولكن عملية تجديده مطروحة على الطاولة، وتعتبر من المعوقات التي لا تسرع في هذه العملية مطالبته بالحصول على راتب مرتفع (يصل غلى 15 مليون يورو في الموسم) وهو أكثر مما يحصل عليه حاليا داخل تورينو (حوالي 7 مليون يورو في السنة)، وهو ما لا يرغب يوفنتوس في دفعه.



ديبالا والأندية المهتمة به


وليس باريس سان جيرمان هو النادي الوحيد الذي لديه ديبالا على راداره، حيث هناك أيضًا أندية كبرى في القارة العجوز أوروبا، وفي مقدمتهم يتواجد إنتر ميلان الإيطالي، أول من تواصل لمعرفة موقف اللاعب عند الحديث عن رحيله المحتمل عن يوفنتوس، كما أن قادة الدوري الإنجليزي الممتاز (مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وليفربول وتشيلسي وتوتنهام هوتسبير وآرسنال) تواصلوا بالفعل مع المحيطين باللاعب الذي يبحث عن مخرج بضمانات.


وكشف موقع «كالتشيو ميركاتو» الإيطالي، أن نادي باريس سان جيرمان اقترح نقل مهاجمه الأرجنتيني ماورو إيكاردي، والذي كان هدفًا ليوفنتوس، مقابل ضم ديبالا، التي تتراوح قيمة صفقة انتقاله ما بين 70 و80 مليون يورو.

جدير بالذكر أن باولو ديبالا، البالغ من العمر 27 عامًا، حصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإيطالي «سيريا أ» في الموسم الماضي 2019 – 2020 مع فريق يوفنتوس، ومنذ انطلاق هذا الموسم 2020 – 2021 وهو يعاني من صعوبات عديدة، وكان من بينها إصابة الفخذ التي تعرض لها في شهر أغسطس 2020 الماضي والتي أبعدته عن الالتزامات الأولى مع فريق المدرب الإيطالي أندريا بيرلو، ثم بمجرد تعافيه، لم يتمكن من لعب المباريات التالية بشكل أساسي، بالإضافة إلى ذلك، أوقفه التهاب المعدة والأمعاء مرة أخرى للمشاركة مع منتخب الأرجنتين، ثم ذاد الأمر سوءًا بعدما لم يحصد أي دقيقة في مباراة فريقه أمام فريق كروتوني والتي انتهت بالتعادل بهدف لكلاهما ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي، وهو أمر لم يتوقعه أحد، وكانت صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت» الإيطالية قد كشفت أن ديبالا عبر عن غضبه هذا للمدير الرياضي لنادي يوفنتوس، فابيو باراتيتشي، الذي أخبره أنه ربما كان من الأفضل تركه بدون مشاركة للاستعداد بشكل أفضل للظهور الأول في بطولة دوري أبطال أوروبا أمام فريق دينامو كييف الأوكراني في مدينة كييف، وذلك في ظل غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لإصابته بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» وقتها.


.

اخبار ذات صلة