خوفًا من كورونا.. الحكومة الإيطالية تدرس إلغاء قمة يوفنتوس – إنتر

السلطات الإيطالية تدرس بشكل جدٍ إلغاء قمة الجولة 26 من الدوري الإيطالي بين يوفنتوس وإنتر ميلان، في ظل تزايد خطر انتشار فيروس كورونا المستجد.

0
%D8%AE%D9%88%D9%81%D9%8B%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7..%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D8%B3%20%D8%A5%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%A1%20%D9%82%D9%85%D8%A9%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%E2%80%93%20%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1

مع تبقي ساعات قليلة على انطلاق قمة الجولة السادسة والعشرين من بطولة الدوري الإيطالي، والتي يحل فيها إنتر ميلان ضيفًا على ملعب «أليانز ستاديوم» معقل نادي يوفنتوس، تدرس الحكومة الإيطالية مع مسئولي كرة القدم احتمالية تأجيل المباراة، بدلًا من إقامتها بدون حضور جماهيري في موعدها.

ومن المقرر أن تنطلق المباراة مساء الأحد، في تمام الساعة 19:45 بتوقيت جرينيتش، 22:45 بتوقيت مكة المكرمة، بدون وجود جماهير وبدون حضور وسائل إعلام أكثر من المعتاد في المدرجات.

وبشكل غير متوقع، فإن القرار النهائي بشأن المباراة لا يزال معلقًا، لأنه يوجد اجتماع أزمة جديد صباح السبت، لمناقشة الخيارات الخاصة بمباراة «ديربي إيطاليا»، واتخاذ القرار النهائي بشأنها.

وفي ظل قرار الاتحاد الإيطالي لكرة القدم بإقامة 5 مباريات من الجولة 26 في الدوري الإيطالي، بدون حضور جماهيري، ومن بينها مباراة يوفنتوس ضد إنتر، والتي تعد المواجهة الأكبر في كرة القدم الإيطالية.

اقرأ أيضًا: رونالدو يقارن ديربي إيطاليا بالكلاسيكو.. ويتحدث عن تأثير كورونا

ويأتي قرار إقامة المباراة خلف أبواب مغلقة، ليعني خسارة مبالغ ضخمة من إيرادات التذاكر، رغم أن يوفنتوس ليس ملزمًا على ما يبدو برد قيمتها إلى الجماهير، وليس لديه نية من الأساس لذلك، تأتي حقوق البث التلفزيوني لتزيد الأمور فداحة.

وحسب عدد من وسائل الإعلام الإيطالية، فإن الاضطرار لإقامة مباراة يوفنتوس ضد إنتر خلف أبواب مغلقة، وبدون حضور جماهير سيضر بصورة الدوري الإيطالي.

التأجيل.. صعوبات أكبر

في حين إذا تم اتخاذ قرار بتأجيل المباراة، سيكون ذلك كارثيًا بأكثر من طريقة، حيث إن مباراة إنتر ضد سامبدوريا يجب إيجاد موعد جديد لها، بعدما تم إلغاؤها في الأسبوع الماضي.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن قائمة المباريات على جدول الاتحاد الإيطالي مزدحم للغاية، بداية من مباريات نصف نهائي كأس إيطاليا، ومباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وكذلك مباريات بطولة أمم أوروبا 2020، بحيث سيكون إيجاد مواعيد جديدة للمباريات المؤجلة أمرًا شبه مستحيل.

وتأتي تلك الأحداث المتلاحقة في الدوري الإيطالي بعد تفشي فيروس كورونا المستجد في إيطاليا، وزيادة عدد الإصابات به بشكل كبير، وهو ما يؤثر على المنافسات، في ظل الاختلاط والزحام الذي تشهده المباريات.

.