حصاد الكالشيو.. استفاقة نابولي ولاتسيو واستمرار صحوة ميلان

«آس آرابيا» يستعرض لكم أبرز نتائج مباريات الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم

0
%D8%AD%D8%B5%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D9%88..%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%20%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D9%88%20%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D8%B5%D8%AD%D9%88%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86

نجح فريقي نابولي وصيف بطل الموسم الماضي ولاتسيو في استعادة توازنهما، بفوز الأول على ضيفه ساسولو 2-صفر، والثاني الصعب على ضيفه فيورنتينا 1-صفر الأحد في المرحلة الثامنة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، فيما واصل انتر تسلق المراتب بفوزه الرابع تواليًا.

في المباراة الأولى على ملعب «سان باولو»، بكر نابولي بالتسجيل عبر مهاجمه الجزائري آدم وناس في الدقيقة الثالثة بتسديدة قوية بيسراه من مسافة قريبة، وعزز بديله لورنتسو إينسينيي بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة أسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس أندريا كونسيلي في الدقيقة 72.

وهو الهدف السادس لإينسيني هذا الموسم فانفرد بالمركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدفين خلف مهاجم جنوى البولندي كريستوف بياتيك المتصدر.

وأكمل ساسولو المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد لاعب وسطه البرازيلي روجيرو أوليفيرا دا سيلفا لتدخله القوي بحق المهاجم الإسباني خوسيه كايخون.

ودخل نابولي المباراة منتشيًا بفوزه المستحق على ضيفه ليفربول الإنجليزي 1-صفر الأربعاء في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، ونجح في العودة إلى سكة الانتصارات محليًا بعد خسارته أمام مضيفه يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في الاعوام السبعة الاخيرة 1-3 في المرحلة الماضية.

وعزز نابولي موقعه في المركز الثاني برصيد 18 نقطة بفارق 6 نقاط خلف يوفنتوس الذي كان تغلب على مضيفه أودينيزي 2-صفر.

وقال مدرب نابولي كارلو أنشيلوتي «لقد لعبنا كرة قدم جيدة اليوم، رغم أن ساسولو لم يكن منافسًا سهلًا».

من جهته، قال إينسينيي «أمر بفترة جيدة من حيث المستوى، آمل أن أستمر على هذا النحو وأن أواصل التسجيل بانتظام، ولكن بغض النظر عن كل ذلك، أتمنى حقاً أن يتمكن نابولي من الاستمرار في كل المسابقات».

وفي الثانية على الملعب الأولمبي في العاصمة، سجل تشيرو إيموبيلي الهدف الوحيد في الدقيقة 37 رافعًا رصيده إلى 5 أهداف هذا الموسم وصعد إلى المركز الثالث على لائحة الهدافين مشاركة مع الفرنسي جريجوري دوفريل لاعب سمبدوريا.

وعوض لاتسيو خسارته الدربي أمام جاره روما 1-3 في المرحلة الماضية، وتصالح مع جماهيره بعد الخسارة المذلة أمام مضيفه إينتراخت فرانكفورت الألماني 1-4 في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» الخميس الماضي.

ورفع لاتسيو رصيده إلى 15 نقطة وصعد الى المركز الرابع، فيما مني فيورنتينا بخسارته الثالثة هذا الموسم وتراجع الى المركز الثامن برصيد 13 نقطة.

وفي الثالثة على ملعب «باولو ماتزا»، تابع إنتر ميلان تسلق المراتب وارتقى إلى الثالث بفوزه الرابع تواليًا، عندما تغلب على مضيفه سبال بهدفين لقائده الدولي الأرجنتيني ماورو إيكاردي بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من المدافع الدولي الكرواتي سيمي فرساليكو في الدقيقة الـ 14، وبيمناه إثر تلقيه كرة من الدولي الكرواتي إيفان بيريسيتش داخل المنطقة فلعبها على يسار الحارس السنغالي ألفريد جوميس في الدقيقة 78، فيما سجل ألبرتو بالوسكي هدف الشرف لأصحاب الأرض في الدقيقة 72، وأهدر ميركو انتينوفيتش ركلة جزاء لسبال في الدقيقة 17، ورفع انتر ميلان رصيده إلى 16 نقطة.

ميلان يواصل صحوته

وواصل ميلان صحوته بفوز مستحق على ضيفه كييفو فيرونا 3-1، ويدين ميلان بفوزه إلى هدافه الدولي الأرجنتيني جونزالو هيجواين الذي سجل هدفين، الأول بتسديدة قوية زاحفة من مسافة قريبة إثر تمريرة من الاسباني خيسوس فرنانديز سوسو في الدقيقة 27، والثاني من مسافة قريبة أيضًا مستغلًا كرة على طبق من ذهب من سوسو أيضًا في الدقيقة 34.

وهو الهدف الرابع لهيجواين في الدوري والثالث على ملعب سان سيرو جميعها من تمريرات حاسمة لسوسو.

وعزز جاكومو بونافونتورا تقدم ميلان بهدف من تسديدة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 56، في مباراته الـ 150 مع ميلان في مختلف المسابقات.

وقلص سيرجيو بيليسييه الفارق بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة على يسار الحارس جانلويجي دوناروما في الدقيقة 63.

وهو الفوز الثالث لميلان في الدوري هذا الموسم والثاني تواليًا بعد 3 تعادلات متتالية فصعد إلى المركز العاشر برصيد 12 نقطة مع مباراة مؤجلة أمام جنوى.

وأشاد مدرب ميلان جينارو جاتوزو بهدافه الأرجنتيني قائلًا «هيجواين بطل، متمم رائع للهجمات، يعمل في هذه اللحظة بجد من أجل المجموعة».

وحذا كل من سمبدوريا وبارما حذو ميلان وواصلا صحوتهما بفوزيهما الثمينين على مضيفيهما أتالانتا 1-صفر وجنوى 3-1 على التوالي.

في المباراة الأولى، سجل لورنتسو تونيلي الهدف الوحيد في الدقيقة 76 بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية. ورفع سمبدوريا رصيده الى 14 نقطة وارتقى إلى المركز الخامس.

وفي الثانية، بكر جنوى بالتسجيل عبر هداف الدوري حتى الآن البولندي كريستوف بياتيك في الدقيقة 6، لكن بارما رد بقوة وبثلاثية في الشوط الأول تناوب على تسجيلها لوكا ريجوني في الدقيقة 16، ولوكا سيليجاردي في الدقيقة 26، وفابيو تشيرافولو في الدقيقة 30.

.