جوسيبي روسي يفلت من عقوبة الإيقاف

روسي خضع للفحص عقب مباراة في الدوري الإيطالي بين فريقه في ذلك الحين جنوى وبينيفينتو

0
%D8%AC%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D9%8A%20%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D9%81%D9%84%D8%AA%20%D9%85%D9%86%20%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D9%82%D8%A7%D9%81

أفلت المهاجم الدولي الإيطالي السابق جوسيبي روسي، الذي أصبح من دون نادٍ منذ نهاية الموسم الماضي بعد رحيله عن جنوى، من عقوبة الإيقاف على خلفية سقوطه في فحص للمنشطات تبين فيه أنه تناول مادة «دورزولامايد» المحظورة.

وسعى الإدعاء العام المكلف بمكافحة المنشطات في إيطاليا إلى إيقاف المهاجم السابق لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي وفياريال الإسباني وفيورنتينا لمدة عام، لكن اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا أفلت من العقوبة بعد جلسة الاستماع إليه الإثنين، واقتصر الأمر على التوبيخ.

وكشف محامي روسي، سيرجيو بوليسي ماراجا، بعد الجلسة أن كمية الـ«دورزولامايد» التي عثر عليها خلال اختبار المنشطات كانت ضئيلة، مضيفًا «لا نفهم كيف وصلت هذه المادة الى طعام روسي. لم يكن هناك أي قصد، وساد مبدأ حسن النية والاتساق».

وهذه المادة موجودة عادة في قطرات العين، ويسمح باستخدامها إذا حصل الرياضي على إعفاء علاجي، رغم أنه إذا لم يتم استخدامها للعينين، فيمكن استخدامها كمادة مدرة للبول أو لإخفاء مادة منشطة أخرى.

وخضع روسي الذي مثل المنتخب الإيطالي في 30 مباراة خلال مسيرة متعثرة بسبب إصابات متكررة في الركبة، للفحص عقب مباراة في الدوري الإيطالي بين فريقه في ذلك الحين جنوى وبينيفينتو في 12 مايو الماضي.

وبعد تبرئته الإثنين، أصبح روسي حرًا لمعاودة اللعب والبحث عن فريق جديد يدافع عن ألوانه.

.