جودين يقترب من الرحيل عن إنتر ميلان

انضم الأوروجواياني دييجو جودين في الصيف الماضي إلى إنتر ميلان قادما من أتلتيكو مدريد من أجل أن يصبح قائدا في الدفاع ولكنه لم يتمكن من التأقلم بعد.

0
%D8%AC%D9%88%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D9%8A%D9%82%D8%AA%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86

ترك المدافع الأوروجواياني دييجو جودين فريقأتلتيكو مدريد الإسباني خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضي وهو قائده الحقيقي ومتربعا على زعامة منطقة الدفاع خلال سنوات عديدة، حتى انضم إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي.

كان يحتاج إنتر ميلان إلى التوقيع مع مثل هذا النوع من اللاعبين حتى يعود ناديا كبيرا مرة أخرى بعد تعثرات كبيرة في السنوات الماضية، ولذلك كان دييجو جودين أحد خياراته في الدفاع، ولكن بالرغم من ذلك، لم يتمكن اللاعب من التأقلم بشكل جيد تحت قيادة مدربه الإيطالي أنطونيو كونتي وفقد البريق الذي كان يظهر عليه مع مدربه السابق الأرجنتيني دييجو سيميوني.

وبدأت الأصوات ترتفع في إيطاليا تشير إلى أن جودين بالفعل قد لا يستمر مع النيراتزوري عقب انتهاء هذا الموسم 2019-2020، المعلق حتى الآن بسبب تفشي وباء فيروس كورونا.

وكشفت وسائل الإعلام في إيطاليا أن جودين ليس سعيدا داخل النادي بعدما لم يتمكن من التأقلم على طريقة المدرب كونتي بثلاثة مدافعين في الخط الخلفي كما أنه بدأ يفقد مشاركته أساسيا ويفقد عددا من الدقائق لصالح اللاعب الإيطالي الشاب أليساندرو باستوني، البالغ من العمر 20 عاما فقط.

اقرأ أيضا: إنتر ميلان ينقذ إريكسن من التواجد بدون مأوى بسبب فيروس كورونا

ويمكن لجودين، البالغ من العمر 34 عاما، أن يعيد النظر حول مستقبله بعدما شارك خلال هذا الموسم مع إنتر ميلان في 16 مباراة من أصل 26 مباراة خاضها الفريق، كما جلس على مقاعد البدلاء 90 دقيقة كاملة دون اللعب في 8 مباريات، وشارك فقط في 90 دقيقة كاملة في 8 مباريات أخرى، وهو وضع مختلف عما كان يعيشه مع المدرب سيميوني، ولذلك قد يرحل جودين بالرغم من سريان عقده حتى عام 2022.

.