جنوى يفرمل قطار يوفنتوس وسبال يوقف صحوة روما

رونالدو يواصل التألق في الدوري الإيطالي ويسجل هدفه رقم 400

0
%D8%AC%D9%86%D9%88%D9%89%20%D9%8A%D9%81%D8%B1%D9%85%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%A7%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%84%20%D9%8A%D9%88%D9%82%D9%81%20%D8%B5%D8%AD%D9%88%D8%A9%20%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7

فرمل جنوى قطار مضيفه يوفنتوس حامل اللقب في الأعوام السبعة الأخيرة عندما أرغمه على التعادل 1-1 وحرمه من تحقيق العلامة الكاملة في 9 مباريات متتالية، فيما أوقف سبال صحوة روما بالفوز عليه 2-صفر السبت في افتتاح المرحلة التاسعة من الدوري الإيطاليلكرة القدم «كالتشيو».

قطار يوفنتوس يتعطل على سواحل جنوى

في المباراة الأولى على ملعب «أليانز ستاديوم» في تورينو، أهدر يوفنتوس أول نقطتين هذا الموسم بفشله في الفوز على ضيفه جنوى، فتوقفت سلسلة انتصاراته المتتالية عند ثمانية في الدوري المحلي و10 في مختلف المسابقات كونه كسب مباراتيه في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا مع مضيفه فالنسيا الإسباني 2-صفر وضيفه يونغ بويز السويسري 3-صفر.

وفشل يوفنتوس في سعيه لمعادلة أفضل انطلاقة في الدوري والمسجلة باسم روما بقيادة مدربه الفرنسي رودي جارسيا عام 2013 عندما حقق 10 انتصارات متتالية.

وكان يوفنتوس في طريقه إلى تحقيق الفوز عندما تقدم بهدف لمهاجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدومنذ الدقيقة 18 من مسافة قريبة مستغلا كرة أبعدها الحارس الروماني أندري يونوت رادو إثر تسديدة قوية للدولي البرتغالي جواو كانسيلو.

وهو الهدف الخامس لرونالدو في الدوري منذ انضمامه إلى يوفنتوس قادماً من ريال مدريد الإسباني هذا الصيف. كما هو الهدف الـ400 لرونالدو في الدوري في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى، وبات أول لاعب يصل هذا الحاجز بفارق 11 هدفا خلف غريمه السابق في برشلونة الاسباني الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي «389 هدفا».

وسنحت ليوفنتوس العديد من الفرص لحسم النتيجة في صالحه خصوصا في الشوط الأول الذي فرض خلاله سيطرة ميدانية، لكنه دفع الثمن غاليا منتصف الشوط الثاني عندما استغل العاجي كريستيان كوامي تخاذل دفاع يوفنتوس في التعامل مع هجمة مرتدة كانت الكرة في طريقها إلى ركنية بيد أنه استلها قبل خروجها عن الملعب ورفعها عرضية أمام المرمى فتابعها البرازيلي دانيال بيسا برأسه بين المدافعين ليوناردو بونوتشي والبرازيلي أليكس ساندرو وأسكنها على يمين الحارس الدولي البولندي فويتشيتش تشيزني (67).

وحاول مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليجري ضخ دماء جديدة في خط الهجوم لحسم المباراة بإشراكه الأرجنتيني باولو ديبالا وفيديريكو برنارديسكي مكان الفرنسي بليز ماتويدي والكرواتي ماريو ماندزوكيتش، بيد أن جنوى صمد ببسالة وفرض التعادل في أول مباراة بقيادة مدربه الجديد الكرواتي إيفان يوريتش خليفة دافيدي بالارديني المقال من منصبه في 9 أكتوبر الحالي بعد يومين من خسارته أمام ضيفه بارما 1-3.

وتنتظر يوفنتوس ورونالدو رحلة صعبة الثلاثاء المقبل إلى إنجلترا لمواجهة الفريق السابق للنجم البرتغالي مانشستر يونايتد في الجولة الثالثة من المسابقة القارية العريقة.

وعزز يوفنتوس موقعه في الصدارة برصيد 25 نقطة بفارق 7 نقاط أمام مطارده المباشر وصيفه الموسم الماضي نابولي الذي يملك فرصة تقليصه إلى 4 نقاط في حال فوزه على مضيفه أودينيزي لاحقا.

في المقابل، صعد جنوى إلى المركز العاشر برصيد 13 نقطة مع مباراة مؤجلة ضد إيه سي ميلان.

سبال يوقف صحوة روما



وفي المباراة الثانية على الملعب الأولمبي في العاصمة، أوقف سبال صحوة روما عندما تغلب عليه 2-صفر.

وكان روما يمني النفس بتحقيق فوزه الرابع تواليا بعد سلسلة من 4 مباريات دون فوز (تعادلان ومثلهما خسارة)، بيد أن تصميم مضيفه كان أقوى لوضع حد لأربع هزائم متتالية، فاقتنص فوزا غاليا هو الرابع له هذا الموسم.

وفرط روما في فرصة الارتقاء إلى المركز الثالث فمني بخسارته الثالثة هذا الموسم وتجمد رصيده عند 14 نقطة في المركز السادس مؤقتا كونه يواجه خطر التراجع في حال فوز مطارديه المباشرين فيورنتينا وساسوولو وبارما وميلان وتورينو وجنوى.

وجاء سقوط روما قبل مواجهتين مهمتين، الأولى الثلاثاء المقبل أمام ضيفه سسكا موسكو الروسي في الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، والثانية الأحد المقبل أمام مضيفه نابولي في الدوري المحلي.

وتقدم سبال في الدقيقة 38 من ركلة جزاء انبرى لها أندريا باتانيا بنجاح بعد عرقلة مانويل لاتزاري داخل المنطقة من المدافع لوكا بيليجريني، ثم أضاف المدافع كيفن بونيفاتسي الهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من ميركو فالديفيوري (56).

وتلقى سبال ضربة موجعة بطرد حارس مرماه الصربي فانيا ميلينكوفيتش سافيتش (21 عاما)، الشقيق الأصغر للاعب وسط لاتسيو الدولي سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش (23 عاما) لتلقيه الإنذار الثاني (75)، لكن روما فشل في استغلال النقص العددي في صفوف ضيوفه لتقليص الفارق على الأقل.

وتستكمل المرحلة الأحد بلقاءات فروزينوني مع إمبولي، وبولونيا مع تورينو، وبارما مع لاتسيو، وكييفو مع أتالانتا، وفيورنتينا مع كالياري، وإنتر ميلان مع ميلان، على أن تختتم الإثنين بلقاء سمبدوريا وساسوولو.

.