جماهير مالمو تحطم تمثال إبراهيموفيتش.. وتبعث رسالة تحذير لنجم ميلان

تعرض تمثال النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم فريق ميلان الإيطالي الجديد للتحطيم بشكل كامل على يد عدد من الجماهير السودية الغاضبة

0
%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%20%D8%AA%D8%AD%D8%B7%D9%85%20%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%20%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4..%20%D9%88%D8%AA%D8%A8%D8%B9%D8%AB%20%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%AA%D8%AD%D8%B0%D9%8A%D8%B1%20%D9%84%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86

تلقى المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش نبأ حزينًا قبل مباراته الأولى مع فريقه الجديد ميلان في الدوري الإيطالي الدرجة الأولى «الكالتشيو»، والمقررة أمام سامبدوريا.

ويستهل إبراهيموفيتش (38 سنة) مشواره مع ميلان الذي انتقل إليه خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية غدًا الإثنين بمواجهة سامبدوريا على ملعب «سان سيرو».

وكشفت تقارير صحفية سويدية في الساعات الماضية أن تمثال اللاعب المشيد في مدينة مالمو السويدية مسقط رأسه، تعرض للتحطيم بشكل كامل تقريبا، على يد عدد من الجماهير السويدية الغاضبة من تصرف قام به اللاعب في الفترة الماضية.

ووفقا لما كشفته التقارير فقد تم تخريب التمثال بالكامل وتكسير ذراعيه وأزيل بشكل كامل من قاعدته التي يقف عليها، وجاء هذا الفعل عن طريق بعض جماهير نادي مالمو السويدي الشهير، تعبيرا منهم عن غضبهم من قيام اللاعب مؤخراً بشراء حصة في نادي هامربي، الغريم التقليدي لنادي مالمو، في العاصمة استكهولم.

اقرأ أيضاً: الكشف عن موعد وصول السلطان زلاتان إبراهيموفيتش إلي ميلان

سر تحطيم جماهير نادي مالمو لتمثال زلاتان إبراهيموفيتش

وكان زلاتان إبراهيموفيتش، الهدّاف التاريخي لمنتخب السويد، قد تم تدشين هذا التمثال له في شهر أكتوبر الماضي، بعد إنجازاته الكبيرة مع الكرة السويدية، وحضر إبرا مراسم إزاحة الستار عن التمثال بحضور الكثير من وسائل الإعلام العالمية، ولكن التمثال كان عرضة لهجوم متكرر مؤخراً من جماهير نادي مالمو.

واشتعل غضب جماهير بالمو بعدما أعلن «السلطان» وهو لقب إبراهيموفيتش، عقب شرائه لحصة في نادي هامربي، أنه سيحوله إلى أحد أكبر الأندية في السويد واسكندنافيا، ومعروف أن بين الناديين عداء قديم وتنافس وندية كبيرين.

وشهدت نهاية الشهر الماضي قيام بعض الجماهير الغاضبة بكسر أنف التمثال، ولكن بعد هجوم السبت لم يتبق من التمثال سوى جزء من القدمين فقط على القاعدة الأساسية، بينما سقط باقي الجسد.

وبعثت الجماهير رسالة حادة وغاضبة إلى اللاعب الاستثنائي في تاريخ السويد، بعد أن كتبت على الأرض بالقرب من التمثال «ابتعد عن هنا».

الجدير بالذكر أن إبراهيموفيتش، أحد المهاجمين الرحالة التاريخيين في عالم الساحرة المستديرة، ولعب خلال مشواره في أكبر الدوريات العالمية، وهي: هولندا وإيطاليا وإسبانيا وإنجلترا وفرنسا، وخاض تجربة احترافية أيضاً في الولايات المتحدة الأمريكية، وخلال هذه الرحلة الطويلة حصد الكثير والكثير من الألقاب والبطولات.

.