جاري نيفيل يكشف النقطة الأهم في مشوار رونالدو ويؤكد: «سيتخطى بيليه»

تحدث الإنجليزي جاري نيفيل عن زميله السابق في مانشستر يونايتد كريستيانو رونالدو قائلًا إنه يملك دوافع من خارج هذا العالم، وأن أولد ترافورد لم ير لاعبا مثله لسنوات

%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%86%D9%8A%D9%81%D9%8A%D9%84%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%85%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%B1%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%88%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF%3A%20%C2%AB%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D8%AE%D8%B7%D9%89%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%87%C2%BB

تحدث الإنجليزي جاري نيفيل عن زميله السابق في مانشستر يونايتد كريستيانو رونالدو قائلًا إن البرتغالي يملك دوافع من خارج هذا العالم، وأن أولد ترافورد لم ير لاعبا مثله لسنوات.

كما أكد نيفيل أن كأس العالم 2006 في ألمانيا كان نقطة فارقة في مسيرة كريستيانو رونالدو الذي قاد البرتغال في سن صغيرة للحصول على المركز الرابع فيه، قائلًا إنه كان في هذا العام كله رائعًا، وكان يحترق من داخله، ووصفه بـ(الجائع).


اقرأ أيضًا: مارسيلو يحسم مستقبله مع ريال مدريد ويكشف حقيقة اهتمام يوفنتوس به

كما قال نيفيل إن التوقيع لريال مدريد في 2009 وكتابة التاريخ بحروف عبقرية في الميرنجي كان نقطة فارقة، لكن تظل كأس العالم 2006 النقطة الحقيقية لانطلاق كريستيانو رونالدو وتحول مسيرته إلى واحد من أفضل اللاعبين في تاريخ اللعبة فقال: (لقد كان يتحلى بدوافع خرافية، أصبحت أكثر احترافية وأقوى شخصية، دوافعه كانت من خارج هذا العالم).

الإلهام الفردي

لاعب يونايتد السابق أكد أن رونالدو يعتبر الإنجازات الفردية دافعه الأبرز للتوهج، فقال: (إنه من اللاعبين القلائل الذين يعتبرون الإنجازات الفردية هامة للغاية، الكثيرون يقولون إن الفريق هو الأهم ولكنه يقول "أنا أريد أن أكون أفضل لاعب في العالم لأنني بذلك سأساعد فريقي" لقد كان يريد أن يصبح الأفضل وهذا ما حققه بالفعل لسنوات عديدة بشكل استثنائي).

كما أضاف: (كانت لدى رونالدو تخوفات من عدم إحراز الأهداف بغزارة في بداية مسيرته، لقد كان يتدرب كل يوم على أن يكون الأفضل، مستواه كان يتزايد عاما بعد عام، ليس لدي أي شك أنه سيستمر في اللعب ويتخطى أرقام بيليه، إنه يريد أن يكون الأفضل عبر كل العصور وأن يتأكد من الانضمام إلى أندية ناجحة لا تعطل مسيرته).

.