تقارير: نادٍ درجة ثانية مهتم بضم بوفون

نادي مونزا الذي ينافس في الدرجة الثانية الإيطالية والمملوك لسيلفيو بيرلسكوني رئيس الوزراء السابق مهتم بالتعاقد مع جيانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس المخضرم بعدما أعلن رحيله عن فريق السيدة العجوز.

0
اخر تحديث:
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%3A%20%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8D%20%D8%AF%D8%B1%D8%AC%D8%A9%20%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D9%87%D8%AA%D9%85%20%D8%A8%D8%B6%D9%85%20%D8%A8%D9%88%D9%81%D9%88%D9%86

يبدو نادي مونزا المنافس في الدرجة الثانية الإيطالية مهتماً بالتعاقد مع الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون مع استعداده للرحيل عن فريقه الحالي يوفنتوس في نهاية الموسم الحالي، بحسب ما أشارت إليه وسائل إعلام محلية اليوم الجمعة.

وفشل مونزا، المملوك من رئيس الوزراء الإيطالي السابق وقطب الإعلام سيلفيو بيرلوسكوني، في الإبقاء على فرصه بالصعود إلى الدوري الإيطالي بعدما خسر في نصف نهائي الملحق التأهيلي الخميس أمام سيتاديلا بإجمالي المباراتين 2-3، على الرغم من فوزه على أرضه ذهابا بهدفين نظيفين في مباراة سجل خلالها المهاجم الدولي السابق ماريو بالوتيلي هدف السبق، قبل أن يضيف زميله ماركو داليساندرو الثاني.

ويبرز نادي مونزا من بين عدة أندية ترغب بالتعاقد مع الحارس الدولي السابق البالغ 43 عاما، بعدما أبقى الباب مفتوحا للبقاء بين الخشبات الثلاث، وفق ما نقلت صحيفتا «جازيتا ديلو سبورت»، و«كورييري ديلا سيرا».

وذكرت «كورييري» أن الرئيس التنفيذي لمونزا أدريانو جالياني أرسل رسالة نصية إلى بوفون عقب إعلان رحيله عن فريق «السيدة العجوز».

من ناحيتها، كتبت صحيفة «توتو سبورت» الصادرة في تورينو أن نادي بارما الذي بدأ بوفون مسيرته معه في عام 1995، أبدى اهتمامه بعد هبوطه إلى الدرجة الثانية بإعادة الحارس إلى عرينه السابق.

وخاض بوفون مباراته الأخيرة مع البيانكونيري في نهائي الكأس المحلية الأربعاء حيث أحرز لقب المسابقة للمرة السادسة في مسيرته بالفوز على أتالانتا 2-1.

وحملت المباراة الرقم 685 لبوفون مع النادي التوريني واللقب الـ 27 في مسيرته، بما فيها فوزه بكأس العالم 2006 في ألمانيا.

واعترف بوفون بعد الفوز بالكأس المحلية قائلاً «أنا في صدد تحليل العروض التي حصلت عليها»، مضيفا «في حال وجدت أحدهم أكثر جنوناً مني مع مشروع مثير للاهتمام، فسأتبعه».

وختم «سأختار (النادي) الذي أجده أكثر إثارة».

واشترى بيرلوسكوني، رئيس ميلان في حقبته الذهبية قبل أن يعمد إلى بيعه في عام 2017 بعد 30 عاماً من توليه سدة الرئاسة، نادي مونزا عندما كان يخوض غمار منافسات الدرجة الثالثة في سبتمبر 2019 مقابل 3 ملايين يورو (3,4 ملايين دولار) واستثمر الكثير من المال لتدعيم صفوفه.

كما استدعى يده اليمنى ورفيق دربه جالياني لمساعدته في مهمة ترقية النادي للدرجة الأولى، بعدما كان صعد للثانية في الموسم الماضي.

.