تقارير: كريستيانو رونالدو يحسم موقفه من العودة إلى مانشستر يونايتد

تألق كريستيانو رونالدو بشدة خلال فترة تواجده في صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي تحت قيادة المدرب الأسطوري حينها السير أليكس فيرجسون.

0
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%3A%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%8A%D8%AD%D8%B3%D9%85%20%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81%D9%87%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF

أبلغ البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو نجم هجوم يوفنتوس الإيطالي زملاءه في الفريق بأنه لا يخطط مطلقا للرحيل عن صفوف «السيدة العجوز» إلى فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، وفقا لما نشرته تقارير صحفية إيطالية.

وزعمت تقارير إسبانية عدة أن رونالدو، مهاجم ريال مدريد الإسباني السابق غير سعيد بالمرة في «تورينو»، مضيفة أن الهزيمة التي تلقاها اليوفي الأسبوع الماضي أمام أتلتيكو مدريد الإسباني أجبرت «الدون» على التفكير في العودة إلى «الشياطين الحمر».

ومع ذلك فقد ذكرت صحيفة «توتوسبورت» الإيطالية أن رونالدو الحاصل على جائزة الكرة الذهبية 5 مرات، أخبر زملاءه المقربين في يوفنتوس: « أنا بخير هنا،» في إشارة منه إلى اليوفي، مؤكدا أنه لا توجد لديه خطط للرحيل عن صفوف «البيانكونيري».

وفي الصيف الماضي اقترن اسم البرتغالي بالانتقال إلى فريقه القديم في الدوري الإنجليزي. لكن البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني السابق ليونايتد لم يكن يفكر مطلقا حينها إعادة «صاروخ ماديرا» إلى «أولد ترافورد».

وفضل مسؤولو مانشستر يونايتد حينها التعاقد مع فريد وديوجو دالوت، ولي جرانت، في موسم الانتقالات الصيفية الماضي.

وفي المقابل رحل رونالدو عن «سانتياجو برنابيو» إلى تورينيو في صفقة قياسية بلغ قوامها 105 ملايين جنيه إسترليني.

وزعمت «توتوسبورت» أن رونالدو يشعر برضا وسعادة بالفعل في فريقه الحالي رغم أنه يمر بأوقات عصيبة في تورينو.



لكن أي آمال معلقة على عودة رونالدو إلى الدوري الإنجليزي عبر بوابة يونايتد في الوقت الحالي مستبعدة.

وتألق رونالدو بشدة خلال فترة تواجده في صفوف «الشياطين الحمر» تحت قيادة المدرب الأسطوري حينها السير أليكس فيرجسون.

وانتقل رونالدو إلى يونايتد ليحل محل الإنجليزي المخضرم ديفيد بيكهام، قادما من سبورتينج لشبونة البرتغالي في صيف العام 2003، قبل أن يرحل البرتغالي إلى العملاق المدريدي بعد ست سنوات، أي في العام 2009

وساعد اللاعب «الشياطين الحمر» في حصد لقب الدوري الإنجليزي «البريميرليج» 3 مرات خلال الفترة من 2007-2009.

كما قاد يونايتد أيضا إلى الحصول على لقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» مرة واحدة، وسجل رونالدو في شباك مانشستر يونايتد خلال مباراة الأخير مع يوفنتوس أوائل الموسم الحالي،

لكن يونايتد خرج فائزا في المباراة التي سخر فيها مورينيو حينها من جماهير اليوفي.

.