Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
21:00
أولمبيك خريبكة
اتحاد طنجة
19:00
نهضة الزمامرة
الفتح الرباطي
17:00
رجاء بني ملال
الدفاع الحسني الجديدي
00:30
انتهت
دالاس
ناشفيل
19:00
الجيش الملكي
الوداد البيضاوي
16:30
الشوط الثاني
سموحة
المقاولون العرب
19:00
انتهت
أتالانتا
باريس سان جيرمان
19:00
الإنتاج الحربي
الأهلي
19:00
انتهت
شاختار دونتسك
بازل
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
إشبيلية
16:30
المصري
الإسماعيلي
16:00
انتهت
البنزرتي
النجم الساحلي
14:00
انتهت
أسـوان
نادي مصر
17:00
تأجيل
اتحاد طنجة
نهضة بركان
16:00
انتهت
شبيبة القيروان
النادي الإفريقي
19:00
بعد قليل
لايبزج
أتليتكو مدريد
19:00
برشلونة
بايرن ميونيخ
16:00
انتهت
نجم المتلوي
هلال الشابة
13:00
انتهت
السيلية
العربي
19:00
انتهت
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
14:00
الجونة
الاتحاد السكندري
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الملعب التونسي
19:00
انتهت
يوسفية برشيد
مولودية وجدة
16:30
الشوط الثاني
نادي قطر
السد
16:30
وادي دجلة
حرس الحدود
16:30
الشحانية
الريان
16:30
الشوط الثاني
الأهلي
الوكرة
21:00
انتهت
أولمبيك آسفي
المغرب التطواني
18:10
انتهت
الترجي
الصفاقسي
17:50
الاتحاد
الاتفاق
21:00
تأجيل
الفتح الرباطي
رجاء بني ملال
15:55
الفتح
أبها
16:00
انتهت
مستقبل سليمان
اتحاد بن قردان
16:15
الرائد
الحزم
18:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
حمام الأنف
16:10
الفيحاء
الشباب
13:00
أم صلال
الغرافة
16:30
الدحيل
الخور
تقارير| حالة واحدة تنقذ ميلان من فخ إبراهيموفيتش ورانجنيك

تقارير| حالة واحدة تنقذ ميلان من فخ إبراهيموفيتش ورانجنيك

الجميع يؤكد أن وجود إبراهيموفيتش ورانجنيك سوياً في فريق واحد هو أمر مستحيل، لكن هناك سيناريو وحيد قد ينقذ إدارة الميلان من الوقوع في فخ الاختيار بين الثنائي.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

كل المؤشرات تقول إن إدارة نادي إيه سي ميلان الإيطالي ستكون مضطرة خلال الفترة المقبلة للاختيار بين الإبقاء على مهاجم الفريق، العملاق السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش، وبين رغبة الجنوب إفريقي إيفان جازيديس المدير التنفيذي للنادي في التعاقد مع الألماني رالف رانجنيك لتدريب الفريق.

التقارير المنتشرة في كل الأرجاء تشير إلى أن ميلان بصدد إحداث ثورة صغيرة مجدداً في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، على صعيد اللاعبين أو إدارة فريق الكرة، سواء الجهاز الفني أو المدير الرياضي، وهو الأمر الذي بدأ بالفعل بإقالة الكرواتي، ونجم الفريق الأسبق، زفونيمير بوبان، لكن التقارير أيضاً تشير إلى أن زلاتان قد لا يشهد هذه الثورة.

على الرغم من أن الجميع يعترف بالدور الذي لعبه إبراهيموفيتش في المباريات التي لعبها بقميص «الروسونيري»، وإجماعهم على أن المهاجم السويدي لا يمكن الحكم على فترته الحالية مع الفريق الإيطالي بسبب النقص الشديد الذي يعاني منه الفريق على صعيد جودة اللاعبين، إلا أنه ومع وجود نية لدى الإدارة لتمويل الفريق بقوة للتعاقد مع لاعبين من الطراز الأول، دخل مستقبل إبراهميوفيتش مع الفريق في النفق المظلم.

إقرأ أيضاً: مرة أخرى.. إبراهيموفيتش يثير الجدل بشأن مستقبله

ووفقاً لصحيفة «توتوسبورت» الإيطالية، فإن حلم جازيديس بالتعاقد مع الألماني رانجنيك، المدير الرياضي الحالي للمشروع الرياضي في شركة «ريد بول» والتي تضم أكثر من أربعة أندية حول العالم، سيؤثر على بقاء مهاجم برشلونة وإنتر ميلان الأسبق ضمن صفوف الفريق «اللومباردي».

إقرأ أيضاً: بعيداً عن كورونا| مصير رانجنيك ومستقبل بيولي.. القصة الأهم في ميلان

وقال التقرير إنه في الأيام القليلة المقبلة، سيكون على إدارة النادي المملوكة لنادي إليوت الأمريكي أن تختار بين التعاقد مع رانجنيك والتخلي عن إبراهيموفيتش بعد شهور قليلة من التعاقد معه من نادي لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي، أو تختار الإبقاء على المهاجم المخضرم ومعشوق الجماهير، والإطاحة بحلم جازيديس لمنصب المدير الفني للفريق.

وجاء في التقرير أن استحالة بقاء الاثنين ضمن فريق الكرة يأتي لسببين، الأول هو أن زلاتان لا يمكنه التعامل مع الشخصيات المسيطرة للمديرين الفنيين، كما حدث في السابق أكثر من مرة، وهو ما ينطبق على شخصية رالف القوية.

والسبب الثاني هو الفلسفة التكتيكية التي يتبعها رانجنيك، والتي تعتمد على الضغط على حامل الكرة في كل أنحاء الملعب، بداية من الخط الهجومي، وهو الأمر الذي يصر عليه رالف في كل الفرق التي دربها، وهو أيضاً ما لم يقم به إبراهيموفيتش في السابق، وقطعاً لن يقوم بتأديته الآن، خاصة مع بلوغه 38 عاماً.

لكن هناك سيناريو وحيد قد ينقذ إدارة الميلان من هذا المأزق، ويجعل الثنائي المذكور يكونان ضمن مشروع الفريق القادم، وهو أن ينضم رانجنيك إلى إدارة الميلان في منصب المدير الرياضي، وليس في الدور المزدوج الذي يرسمه له جازيديس كمدير رياضي ومدير فني للفريق في نفس الوقت.

هذا السيناريو ستكون العقبة الوحيدة أمامه هو رهان رالف الدائم على العناصر الشابة، وهنا سيأتي دور ستيفانو بيولي، المدير الفني الإيطالي الحالي للفريق، أو المدير الفني الجديد إذا ما رأت الإدارة تغيير بيولي، في إقناع رانجينك والإدارة بأهمية دور إبرهيموفيتش، وحتمية وجوده ضمن قائمة الفريق.

اخبار ذات صلة