بيرلو يدافع عن رونالدو بعد الانتقادات: لم يكن سيئاً أمام فيورنتينا

وجه الكثيرون انتقادات حادة للأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد ظهوره المتواضع مع فريقه يوفنتوس في المباريات الأخيرة وعلق بيرلو على الأمر.

0
%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%88%20%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%81%D8%B9%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA%3A%20%D9%84%D9%85%20%D9%8A%D9%83%D9%86%20%D8%B3%D9%8A%D8%A6%D8%A7%D9%8B%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%81%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86%D8%A7

انهالت الانتقادات من جديد على البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد الصورة المتواضعة التي ظهر عليها خلال مباراة فريقه يوفنتوس، أمام فيورنتينا، ضمن منافسات الدوري الإيطالي، في المباراة التي انتهت بالتعادل بنتيجة 1-1.

وكان يوفنتوس متأخراً بهدف قبل أن يدفع مدربه أندريا بيرلو، بالمهاجم الإسباني ألفارو موراتا لينجح في تسجيل هدف التعادل، وتنتهي المباراة بحصول كل فريق على نقطة، أعادت يوفنتوس من جديد لمخاوف إنهاء الموسم الجاري خارج المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 66 نقطة في المركز الثالث لجدول الترتيب بفارق نقطتين خلف صاحب المركز الثاني أتالانتا، بينما يملك ميلان نفس رصيد يوفنتوس ولديه مباراة اليوم قوية أمام لاتسيو، لو نجح في الفوز بها سيقتنص الوصافة من أتالانتا، ويتراجع اليوفي للمركز الرابع، فيما يحلق فريق إنتر ميلان في القمة وحده برصيد 79 نقطة.

وهناك ضغط كبير أيضاً على يوفنتوس من صاحب المركز الخامس فريق نابولي الذي يتخلف عن المربع الذهبي بفارق 3 نقاط فقط.

وشهدت مباراة فيورنتينا عدة فرص محققة لرونالدو، لكنه فشل في التسجيل منها كلها، مما أشعل غضب الجماهير ضده وجعلها تهاجمه بضراوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي ظل هذه الموجة من الهجوم على اللاعب ومن الصحافيين أيضاً عقب نهاية المباراة، دافع أندريا بيرلو عن هدّافه المخضرم، مشدداً على أنه قدم مباراة جيدة بغض النظر عن الفرص التي أهدرها.

وقال بيرلو: بشكل عام رونالدو لم يكن سيئاً، كانت لديه بعض الفرص القليلة خلال المباراة، والفريق ككل كان يجب أن يهاجم بشكل أكبر وأكثر قوة، ويستغل المساحات التي كانت تظهر في دفاعات فيورنتينا، ولكن لا أعتقد أن رونالدو كان سيئاً.

وأضاف بيرلو أن باولو ديبالا وألفارو موراتا، مهاجمان مختلفان تماماً عن رونالدو وإسلوب لعبه وطريقة التوظيف أيضاً داخل الملعب.

وأعرب بيرلو عن حزنه لتفريط فريقه في تحقيق الفوز في ظل أهمية المباريات خلال الفترة الحالية ضمن منافسات بطولة الدوري الإيطالي، في المنافسة على المراكز المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا، في الموسم المقبل.


.