بوفون معلّقا على الخسارة من نابولي: يوفنتوس احتاج لـ«نكسة» حتى يستفيق

اعترف الإيطالي العملاق جيانلويجي بوفون حارس مرمى فريق يوفنتوس الإيطالي أن السيدة العجوز كان يحتاج فعلا إلى نكسة كي يفيق، في معرض تعقيبه على الخسارة أمام نابولي.

0
%D8%A8%D9%88%D9%81%D9%88%D9%86%20%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%91%D9%82%D8%A7%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%3A%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%A7%D8%AC%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D9%86%D9%83%D8%B3%D8%A9%C2%BB%20%D8%AD%D8%AA%D9%89%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%81%D9%8A%D9%82

أقر العملاق جيانلوجي بوفون، حارس مرمى فريق يوفنتوس الإيطالي أن الهزيمة أمام نابولي كانت «سيئة»، لكنه أصر على أن «البيانكونيري» كان بحاجة فعلا إلى «نكسة» ليستفيق من كبوته.

وتلقى يوفنتوس خسارة قاسية بهدفين مقابل هدف أمام مضيفه نابولي في المباراة التي أقيمت بينهما أمس الإثنين ضمن منافسات الجولة لبطولة الدوري الإيطالي الممتاز «الكالتشيو»، لكن لا يزال اليوفي يتصدر ترتيب جدول المسابقة، وبفارق 3 نقاط عن أقرب ملاحقيه إنتر ميلان الذي اكتفى بالتعادل 1-1 مع ضيفه كالياري أمس الإثنين.

ويحل لاتسيو في المركز الثالث في جدول «الكالتشيو»، ولا تزال لديه مباراة مؤجلة، ومن الممكن أن يضيق الفارق بينه وبين يوفنتوس إلى نقطتين حال فوز الأول في مباراته المؤجلة.

وأقر بوفون صاحب الـ 42 عاما أن يوفنتوس «ربما يكون قد استهان » قليلا بنابولي، زاعمًا أنهم كانوا «سيفوزون» إذا ما كانت الخسارة تعني لهم فقدان المركز الأول في ترتيب الجدول.

وقال بوفون في تصريحات أدلى بها لشبكة «سكاي سبورت» الإيطالية: «كانت هزيمة سيئة، كنا نستطيع، وكان يجب علينا، أن نلعب بصورة أفضل».

اقرأ أيضا: 6 أرقام قياسية تنتظر كريستيانو رونالدو

وأضاف العملاق الإيطالي: «ومع ذلك فإن تلك الخطوات السلبية الحساسة ضرورية لجعلنا نشعر من جديد بضرورة الفوز، بدلا من أن نكون متأكدين من الفوز في كل مباراة».

وتابع بوفون: «ربما لم نقدر نابولي حق قدره، ونحن في أزمة الآن، كنا نعلم أننا لن نفقد صدارة الدوري حتى ولو خسرنا، وإذا ما كانت المباراة فاصلة، لكان يوفنتوس قد فاز».

وأتم: «كنا نحتاج إلى الضغط على الخصم في المباراة».

جدير بالذكر أن يوفنتوس احتاج إلى أكثر من 60 دقيقة لتسديد أول كرة على المرمى وقلص البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو الفارق في الدقيقة 90 ليواصل سجله التهديفي.

جماهير يوفنتوس أطلقت من جانبها صيحات استهجان ضد مارويسيو ساري المدير الفني لليوفي، الذي سبق وأن قاد نابولي للمركز الثاني في الدوري الإيطالي بتحقيق رقم قياسي من النقاط للفريق في موسمه الأخير في النادي في 2018، قبل أن يتولى تدريب فريق تشيلسي الإنجليزي.

.