Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:30
بورتو
بيلينينسيس
14:00
لوزيرن
ثون
20:00
غرناطة
فالنسيا
17:30
الشوط الاول
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
20:15
بنفيكا
بوافيستا
16:15
الشوط الثاني
بازل
نيوشاتل
16:00
انتهت
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
20:30
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
14:00
يانج بويز
لوجانو
14:00
سانت جالن
سيون
15:00
انتهت
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
15:15
تأجيل
إنتر ميلان
بولونيا
18:15
بعد قليل
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
11:29
انتهت
نورويتش سيتي
برايتون
15:30
قاسم باشا
سيفاس سبور
19:15
انتهت
سانت كلارا
ماريتيمو
16:00
جل فيسنتي
ريو أفي
17:30
بريشيا
هيلاس فيرونا
17:30
بارما
فيورنتينا
18:00
قونيا سبور
تشايكور ريزه سبور
18:00
جالاتا سراي
طرابزون سبور
18:15
تونديلا
فاماليساو
18:30
بعد قليل
زيورخ
سيرفيتي
15:30
ليفربول
أستون فيلا
19:00
بعد قليل
تشيلسي
واتفورد
19:15
انتهت
مانشستر سيتي
ليفربول
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
مايوركا
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
بورنموث
20:00
انتهت
ريال مدريد
خيتافي
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
18:00
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
16:30
الشوط الثاني
ولفرهامبتون
أرسنال
20:00
فياريال
برشلونة
15:15
انتهت
يوفنتوس
تورينو
17:30
انتهت
أتالانتا
نابولي
12:00
أتليتك بلباو
ريال مدريد
11:00
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
19:45
لاتسيو
ميلان
19:45
انتهت
روما
أودينيزي
13:00
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
إسبانيول
18:00
بعد قليل
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
17:30
الشوط الاول
ساسولو
ليتشي
17:30
انتهت
إيبار
أوساسونا
17:30
أودينيزي
جنوى
15:30
انتهت
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
18:30
انتهت
سيون
لوزيرن
17:30
سامبدوريا
سبال
18:00
بعد قليل
فنرباهتشة
جوزتيبي
17:30
كالياري
أتالانتا
15:00
إسبانيول
ليجانيس
15:30
انتهت
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:30
أوساسونا
خيتافي
18:00
بعد قليل
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
14:00
انتهت
ليستر سيتي
كريستال بالاس
بعيداً عن كورونا| مصير رانجنيك ومستقبل بيولي.. القصة الأهم في ميلان

بعيداً عن كورونا| مصير رانجنيك ومستقبل بيولي.. القصة الأهم في ميلان

رغم أن مقاطعة لومبارديا الإيطالية هي أكثر المدن في العالم تأثراً بتفشي فيروس كورونا، إلا أنه في مدينة ميلانو هناك قصة أخرى تشغل بال عشاق فريق إيه سي ميلان.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

إذا كنت محباً ومتابعاً لفريق إيه سي ميلان الإيطالي، وإذا كنت لم تختر أن تبتعد عن الأخبار والتقارير كما فعل الكثيرون بسبب ما فعله فيروس كورونا في العالم من توقف للأنشطة الرياضية، وحالة الذعر التي انتابت الكثيرين من تفشي الوباء، فبالتاكيد سمعت اسم الألماني رالف رانجنيك أكثر من مرة.

الألماني رالف رانجنيك صاحب الـ61 عاماً هو مدرب سابق لكثير من الفرق الألمانية مثل شتوتجارت وشالكة ولايبزج، كما أنه تولى منصب المدير الرياضي لفريق ريد بول ساليزبورج النمساوي، لكنه حالياً، وبعد رحيله عن تدريب فريق لايبزج، تم تعيينه من جانب شركة ريد بول لإدارة المشروعات الرياضية التابعة لها، والتي تضم أكثر من أربعة أندية في مختلف الدول، منها النمسا وألمانيا والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل.

الجنوب إفريقي إيفان جازيديس المدير التنفيذي لـ«الروسونيري» كان صاحب فكرة الدخول في مفاوضات مع رالف لانتدابه ليكون المسئول عن مشروع ميلان الجديد، بدعم من بنك إليوت الأمريكي المالك للنادي، لكن المفاوضات شهدت الكثير من التقلبات، بين تأكيد البعض أن رانجنيك سيكون المدير الفني الجديد للميلان في الصيف، وبين أخرين أكدوا أن هذه الخطوة لن تتم، وبين فريق ثالث يؤكد أن دور الألماني في الميلان لن يكون دوراً فنياً لكنه سيكون دوراً إدارياً.

ومع هذه التقارير، بدأ البعض يتساءل حول مصير الإيطالي ستيفانو بيولي، المدير الفني الحالي للميلان، وما إذا كانت هذه المفاوضات تعني أن مستقبل المدرب صاحب الـ54 عاماً انتهى عند هذا الحد، أم هناك بعض السطور التي لم تقرأ بعد في هذه القصة.

وخلال هذا التقرير، نستعرض ما يتم تداوله في إيطاليا حول موقف رانجنيك من الانضمام إلى الميلان، وما هو موقف بيولي من هذه المفاوضات.

موقف رالف رانجنيك من الانضمام إلى ميلان

شبكة «ميديا ست» الإيطالية أشارت اليوم إلى تأكيدات الصحفي الإيطالي فيتو أنجيلي أن المفاوضات بين إيفان جازيديس وبين المدير الرياضي الألماني حول الانضمام إلى مجموعة العمل في الفريق «اللومباردي» لم تتوقف، والذي أشار أيضاً إلى أن التعاقد مع رانجنيك يبقى حلماً وهدفاً بالنسبة للمدير التنفيذي للميلان.

لكن الشبكة الإيطالية أكدت أن رالف أخذ بعض الوقت للتفكير في العرض، بعدما أبدى في السابق موافقة مبدئية على الانضمام إلى النادي الإيطالي، وهذا التراجع جاء بسبب الخلافات الكبيرة التي أبداها الألماني من تعامل الكرواتي زفونيمير بوبان المدير الرياضي السابق مع الملف، والتصريحات التي أدلى بها في وقت سابق.

ويبدو أن رحيل بوبان عن إدارة «الروسونري» ليست كافية لاقناع رالف بالوافقة على عرض جازيديس، خاصة مع وجود الإيطالي باولو مالديني، المدير التقني لـ«عملاق إيطاليا»، والذي صرح أيضاَ بتصريحات لم تلق قبول الألماني.

موقف مالديني من البقاء ضمن إدارة النادي يبقى مجهولاً، بين رؤية البعض أن طريقته لا تتسق مع رؤية عائلة سينجر المالكة للنادي ومع جازيديس، وبين آخرين يؤكدون أن أسطورة النادي لا يمكن المساس به، لكن المؤكد أن بقاء مالديني في الإدارة سيعرقل انضمام رانجنيك نظراً للصدام المتوقع بين الطرفين إذا ما انضم الأخير إلى طاقم العمل، خاصة وأنه يطالب في حالة قبوله المهمة أن يكون صاحب صلاحيات مطلقة في إدارة الفريق.

مستقبل ستيفانو بيولي مع ميلان

مع هذا التضارب حول مصير ميلان من التعاقد مع رانجنيك، يبرز السؤال الآخر، ما هو مستقبل بيولي في إدارة الفريق، خاصة وأن المدير الفني الإيطالي صاحب الـ52 عاماً منذ أن تولى المهمة في بداية شهر أكتوبر الماضي جعل للفريق شكلا مختلفا عن مواطنه ماركو جيامباولو.

صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية أكدت أن هناك ثلاثة عوامل رئيسية تتحكم في مستقبل بيولي مع الميلان، على الرغم من أن الفريق تحت قيادته أصبح يملك هوية، وطريقة لعب واضحة، وبدأ المدير الفني في إدخال مجموعة جديدة من اللاعبين على الفريق، وهو ما كانت الإدارة تريده من البداية، لكن الهزيمة الأخيرة من جنوى قبل توقف الدوري الإيطالي ساهمت في وضع شكوك حول مستقبل بيولي.

وأشارت الصحيفة إلى أن أول العوامل التي تتحكم في مستقبل بيولي يكمن في مسيرة الفريق حتى نهاية الموسم، بتقديم أداء جيد، وتحقيق نتائج إيجابية تسفر عن وضع الميلان على الخريطة الأوروبية من جديد، لكن هذا العامل يبدو صعباً، خاصة مع وجود شكوك حول استمرار الموسم في إيطاليا بسبب فيروس كورونا.

أما العامل الثاني فيكمن في رؤية رالف رانجنيك وإيفان جازيديس حول دور الأول في النادي، حيث يرغب جازيديس في أن يتولى رالف إدارة الفريق من مقعد المدير الفني، لكن مع تردد الألماني حول قبول هذا الدور نظراً لرغبته في أن يكون صاحب الكلمة العليا في النادي، فإن المؤشرات تقول إنه إذا وافق سيكون ذلك بشغل منصب المدير الرياضي والتقني للنادي، وهو ما يعني بقاء بيولي في منصبه بعدما ابتعد الثنائي الإيطالي لوتشاينو سباليتي وماسيميليانو أليجري عن الصورة.

أما العامل الثالث الذي أشارت له الصحيفة فيكمن في العملاق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم ميلان المخضرم، والذي يبدو ملف تجديد تعاقده مع الفريق محفوفاً بالشكوك، لكن الصحيفة أكدت أن هناك علاقة قوية تربط بين إبراهيموفيتش وبين بيولي، وهو الأمر الذي قد ينعكس على بقاء الثنائي في الميلان الموسم المقبل، سواء بطلب من إبرا ببقاء المدرب كشرط لتجديد تعاقده، أو بوعد من بيولي بالإبقاء على مهاجمه إذا ما استمر في منصبه.

اخبار ذات صلة