بعد 320 دقيقة في «الكالتشيو».. رونالدو يكسر صيامه عن التهديف

سجل رونالدو أول أهدافه بقميص يوفنتوس الإيطالي اليوم أمام ساسولو.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20320%20%D8%AF%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%88%C2%BB..%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%8A%D9%83%D8%B3%D8%B1%20%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D9%85%D9%87%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%8A%D9%81

نجح البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو في كسر صيامه عن التهديف في الدوري الإيطالي لكرة القدم، منذ انتقاله إلى فريق يوفنتوس أوائل الصيف الحالي قادمًا من ريال مدريد في صفقة قياسية بلغ قوامها 100 مليون إسترليني.

وأحرز «الدون» هدفين في مباراة فريقه، اليوم الأحد، أمام ساسولو ضمن الجولة الرابعة في «الكالشيو»، والتي انتهت بفوز اليوفي بهدفين مقابل هدف، ليفك «النحس» الذي لازمه في هز الشباك خلال المباريات الثلاث السابقة التي لعبها بقميص «البيانكونيري» منذ انتقاله إلى الدوري الإيطالي.

ووفقا لإحصائية أعدها موقع «فوتبول إيطاليا» الرياضي، سجل «الدون» أول أهدافه في «الكالشيو» في المحاولة رقم 28 التي قام بها على مرمى المنافسين، وبعد مضي 320 دقيقة لعبها لصالح اليوفي في مسابقة الدوري.

وبالنظر إلى أن رونالدو الحاصل على جائزة الكرة الذهبية 5 مرات قد أنهى مسيرته الكروية مع الفريق الملكي بعدد وفير من الأهداف فاقت حتى عدد المباريات التي شارك فيها رفقة «المرينجي»، فإنه أخفق في هز الشباك في المباريات الأربع الأولى بالدوري منذ العام 2008-2009.

وفي العام الماضي صام رونالدو الملقب أيضًا بصاروخ ماديرا عن إحراز الأهداف في المباريات الثلاث الأولى في الدوري الإسباني «الليجا»، قبل أن يعد ويسجل في المباراة الرابعة في المحاولة الـ28.

ومن المذهل أن نجم منتخب البرتغالي كرر ذلك مع يوفنتوس أمام ساسولو اليوم، حينما أحرز في المحاولة الـ28.

ويعد يوفنتوس النادي الأكثر فوزاً حتى الآن على ساسولو في «الكالتشيو»، بمعدل تسعة انتصارات في 11 مباراة في المجموع، أكثر من أي فريق آخر في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وسجل «السيدة العجوز» 18 هدفاً في المجموع ضد ساسولو في المباريات الست التي جرت على ملعب «أليانز» في الدوري الإيطالي.

وبفوزه اليوم أمام ساسولو، يحتل فريق يوفنتوس صدارة ترتيب الدورى الإيطالى برصيد 12 نقطة.

.