بعد مزاعم إصابة زملاءه بفيروس كورونا.. لوكاكو يعتذر لإنتر

بعدما زعم إصابة عدد من زملاءه في إنتر ميلان بعدوى فيروس كورونا المستجد، قام البلجيكي روميلو لوكاكو بتقديم اعتذار إلى إدارة النادي الإيطالي.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%85%D8%B2%D8%A7%D8%B9%D9%85%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%B2%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A1%D9%87%20%D8%A8%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7..%20%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%83%D9%88%20%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%B0%D8%B1%20%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1

قدم البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم نادي إنتر ميلان الإيطالي اعتذارا إلى إدارة ناديه، بعدما زعم البلجيكي أن 23 من أصل 25 من زملائه في الفريق ظهرت عليهم أعراض الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد في يناير الماضي.

ولم تعلن إصابة أي لاعب في صفوف إنتر ميلان بوباء «كوفيد-19» لكن لوكاكو كشف خلال مقابلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أجرتها معه مقدمة البرامج كات كيرهوفس، زوجه مواطنه دريس مرتنز مهاجم نابولي بأن عددًا كبيرًا من لاعبي فريقه عانوا في يناير الماضي من عوارض مشابهة لتلك المرافقة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، لاسيما السعال وارتفاع الحرارة، من دون أن يجزم إصابتهم بوباء الفيروس التاجي.

وقرر لوكاكو الاعتذار بشكل رسمي لإدارة ناديه، خاصة بعدما قامت إدارة إنتر ميلان بتوبيخ البلجيكي الدولي وتوقيع غرامة عليه بسبب مزاعمه.

وقال لوكاكو في تلك المقابلة: «في 26 يناير كنا نواجه فريق كالياري وبعد حوالي 25 دقيقة لم يتمكن أحد مدافعينا من اكمال المباراة (خرج المدافع السلوفاكي ميلان سكرينيار في الدقيقة 17 لشعوره بالانزعاج). الجميع كان يسعل وحرارته مرتفعة. عندما كنت أقوم بالتحمية شعرت بأن حرارة جسمي أعلى من العادة، وأنا لم أعان من حرارة مرتفعة منذ سنوات».

اقرأ أيضًا: برشلونة يلقي ورقتين جديدتين في مفاوضات ضم لاوتارو مارتينيز

وتعد إيطاليا من أكثر الدول تأثرا بوباء «كوفيد-19» على صعيد الوفيات، والتي سجلت نحو 25 ألفا فيها حتى الأربعاء. وفرضت السلطات اجراءات إغلاق تامة منذ التاسع من مارس شملت مختلف الأحداث الرياضية، بما فيها دوري كرة القدم. وأعلن رئيس الوزراء جوزيبي كونتي أنه سيكشف قبل نهاية الأسبوع خطته لخروج البلاد تدريجيًا من العزلة المطلقة التي ينتهي موعدها المبدئي في الثالث من مايو.

.