بعد سقوط يوفنتوس أمام بينفينتو.. هل تزيد فكرة رحيل رونالدو عن اليوفي؟

مستقبل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس يدخل النفق المظلم بعد الخسارة بهدف نظيف أمام بينفينتو ضمن منافسات الجولة الثامنة والعشرين من بطولة الدوري الإيطالي.

0
اخر تحديث:
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%B3%D9%82%D9%88%D8%B7%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%88..%20%D9%87%D9%84%20%D8%AA%D8%B2%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%9F

سقط يوفنتوسفي فخ الهزيمة أمام بينيفنتو، بهدف نظيف، خلال المباراة التي احتضنها ملعب «إليانز ستاديوم»، ضمن منافسات الجولة الثامنة والعشرين من بطولة الدوري الإيطالي.

وكان كريستيانو رونالدو شاهدًا على هذه الهزيمة أمام الفريق الذي يحتل المرتبة الـ 16 في ترتيب جدول السيريا آ.

ولم تدم فرحة النجم البرتغالي بالتكريم الذي حصل عليه من إدارة اليوفي بقيادة أندريا أنييلي، رئيس يوفنتوس، ومنحه قميص الأعظم في التاريخ «G.O.A.T»، ومكتوب عليه رقم 770، وهو عدد أهداف رونالدو في مسيرته الكروية.

هزيمة اليوفي اليوم، تضاف إلى سجلات الأيام العصيبة التي يعيشها البيانكونيري، بل منح بينيفنتو فرصة تحقيق أول فوز على اليوفي في تاريخهم، بهدف المهاجم الأرجنتيني أدولفو جايش.

وفي الحقيقة خسارة يوفنتوس أمام بينيفنتو، جعلت حصد لقب الدوري الإيطالي في الموسم الحالي، صعبًا للغاية بعد الابتعاد بـ 10 نقاط عن إنتر ميلان متصدر السيريا آ.

مما يعني أن يوفنتوس في طريقه لخسارة لقب الدوري الإيطالي، وهي نكسة تضاف لإقصائه في الأيام الماضية من بطولة دوري أبطال أوروبا على يد بورتو البرتغالي.

ورصدت عدسات الكاميرات تعبيرات وجه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد صافرة الحكم، وعلامات وجهه تكشف عن الكثير وتختصر ألف كلمة.

الجميع يعلم أن رونالدو يفكر في الرحيل عن يوفنتوس منذ الانتقادات التي تعرض لها عقب توديع التشامبيونزليج، بل مثلما أكدنا في الأيام الماضية، عن وجود اتصالات بين رونالدو وريال مدريد من أجل العودة إلى النادي الملكي في الموسم المقبل.

لهذا خسارة اليوم أمام بينيفنتو ستزيد من فكرة مغادرة صفوف اليوفي، بعدما فشل للمرة الثالثة على التوالي في مساعدة الفريق الإيطالي في مهمة التتويج بلقب دوري الأبطال، المهمة التي جاء إليها من المرينجي في عام 2018، بقيمة 100 مليون يورو.

ولم يستطع رونالدو رفع بطولة ذات الأذنين فقط، بل سيفشل في الموسم الجاري في التتويج بـ «سكوديتو» مع يوفنتوس، ليبتعد عن حلم التتويج باللقب المحلي للمرة العاشرة على التوالي في تاريخ البيانكونيري.

وكل هذه الأمور ستجعل رونالدو وخورخي مينديز، وكيل أعماله يفكرون جيدًا في فكرة البحث عن فريق للدون في الموسم المقبل، وعلى الطاولة يتواجد ريال مدريد ومانشستر يونايتد.

الآن علينا الانتظار لمعرفة إذا كان رونالدو سيتخذ قراره النهائي بالرحيل في الصيف المقبل عن يوفنتوس، أم سيستمر مع السيدة العجوز لاستكمال عقده الذي ينتهي في 2022، وبعدها الانتقال بشكل حر إلى أي نادي يرغب في الاستعانة بخدماته.

.