بعد تنصيب بيرلو.. ماذا قدم أبناء يوفنتوس على كرسي المدير الفني؟

عقب خروج يوفنتوس الإيطالي المفاجئ من دوري أبطال أوروبا في دور الـ 16 على يد ليون الفرنسي اتخذت الإدارة قرارا بإقالة ماورويسيو ساري وتنصيب أندريا بيرلو.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%20%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%88..%20%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D9%82%D8%AF%D9%85%20%D8%A3%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%83%D8%B1%D8%B3%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D9%8A%D8%9F

أعلن فريق يوفنتوسالإيطالي عن تولي أندريا بيرلو، منصب المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم، خلفًا لماوريسيو ساري، الذي تمت إقالته عقب الخروج من دور الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا.

نادي يوفنتوس قد أعلن عن تولي بيرلو منصب المدير الفني لموسمين يبدأ ذلك من موسم 2020-2021.

كان بيرلو أحد اللاعبين الذين حملوا قميص يوفنتوس وقدم مساهمات رائعة، حيث استطاع تحت قيادة أنطونيو كونتي في إعادة هيبة «البيانكونيري» المحلية وبعودة ألقاب الدوري ثم بعد ذلك تحت قيادة ماسيلميانو أليجري بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا في عام 2015.

اقرأ أيضًا: تجاهل تام من رونالدو لساري بعد إقالته من تدريب يوفنتوس

انتقل بيرلو مجانًا من آي سي ميلان إلى يوفنتوس في صيف2011 وبقى حتى 2015 بعدما قرر أن يشد الرحال إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

صاحب الـ 41 عامًا لعب مع «السيدة العجوز» 164 مباراة سجل خلالها 19 هدفا كما صنع 38 هدفًا.

وقبيل بيرلو كان هناك تجارب للاعبين سابقين في يوفنتوس أبرزهم «أنطونيو كونتي وديدييه ديشامب وتشيرو فيرارا» واختلفت ما بين النجاح والفشل.

ديدييه ديشامب

المدير الفني الفرنسي تولى منصب المدير الفني لليوفي في وقت صعب جدًا حيث كان الفريق قد هبط رسميًا إلى دوري الدرجة الثانية «سيريا بي» بسبب أزمة «الكالتشيو بولي» الشهيرة، وظل حتى أعاد الفريق مرة أخرى إلى دوري الأضواء، قاد «البيانكونيري» في 43 مباراة وفاز بلقب «سيريا بي».

وعلى الرغم من أن الفريق لم يكمل مسيرته في كأس إيطاليا إلا أنه في ظل رحيل النجوم قدم أداء مقبولا.

تشيرو فيرارا

تولى منصب المدير الفني في مايو 2009 وقدم في فترة التعافي من أحزان الهبوط للدرجة الثانية وسحب لقبين، وأدار الفريق الأبيض والأسود في 31 وفاز في 15 مباراة وتعادل في 5 مباريات وخسر 11 مباراة، سجل الفريق تحت قيادته 46 هدفا وتلقت شباكه 37، لم يكمل الموسم فقد تم إقالته في يناير 2010 بعد سلسلة من الاخفاقات.

أنطونيو كونتي

كونتي قائد يوفنتوس قبيل الملك أليساندرو ديل بيرو، تولى مسؤولية الفريق في تجربة لم يشجعها الجماهير بسبب قلة خبرته، لكنه أعاد هيبة الفريق، تولى مسؤولية الفريق ثلاث مواسم.

كانت ناجحة جدا فحصل فيها على الدوري ثلاث مرات وبدأ سلسلة احتكار البطولة والتي استمرت بعد ذلك مع أليجري وساري حتى بلغت تسعة، وتوج أيضًا بكأس السوبر الإيطالي.

قاد الفريق في 133 مباراة وفاز في 90 هدفًا وتعادل في 30 مباراة وخسر في 13 مرة سجل كونتي مع اليوفي 242 هدفا وتلقت شباكه 87.

.