بعد تتويج يوفنتوس باللقب.. هل هو الـ35 أم الـ37؟

يوفنتوس أول فريق يتوج في الدوريات الخمسة الكبرى بحتفظ باللقب المحلي لثماني مرات متتالية، كما حقق نجم الفريق كريستيانو رونالدو الدوري الإيطالي والإسباني والإنجليزي، ليكون أول لاعب يقوم بذلك في التاريخ.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AA%D8%AA%D9%88%D9%8A%D8%AC%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%82%D8%A8..%20%D9%87%D9%84%20%D9%87%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D9%8035%20%D8%A3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%8037%D8%9F

توج نادي يوفنتوس بطلًا للدوري الإيطالي للمرة الثامنة على التوالي، والـ 35 في التاريخ، بعد الفوز اليوم على فيورنتينا، لكن الصفحات الرسمية لعملاق إيطاليا على مواقع التواصل الاجتماعي، احتفلت بالدوري الـ37.

يوفنتوس فاز على فيورنتينا بهدفين مقابل هدف في الدوري الإيطالي، سجل أولًا نيكولا ميلنكوفيتش في الدقيقة 6، أما هدفا يوفنتوس فسجلهما الظهير الأيسر أليكس ساندرو في الدقيقة 37، أما جيرمان بيزيلا فسجل بالخطأ في مرماه بالدقيقة 53.

احتفل أيضًا نجوم يوفنتوس، حاملين لافتة تشير إلى رقم 37 وهو عدد الدوريات كما تعتقد إدارة البيانكونيري، لكن كل مواقع الإحصائيات والأرقام تشير إلى أن اليوفي فاز بـ35 فقط.

الكالتشيو بولي

في صيف 2006 حدثت أزمة هزت عرش الكرة الإيطالية وخاصة يوفنتوس، وهو «الكالتشيو بولي»، وهي فضيحة تلاعب في النتائج وتقديم رشوة للحكام، كان أبرز المتضررين منها السيدة العجوز والذي سقط إلى «سيريا بي» - الدرجة الأدنى في الدوري الإيطالي-، إلى جانب سحب نسختي 2005-2006 من الفريق وإعطائها إلى إنتر الذي كان ينافس ولم يتورط في الحادثة التي شملت أيضًا ميلان ولاتسيو وفيورنتينا.

المصائب لا تأتي فرادى، عقود اللاعبين تضمنت أن يرحلوا مجانًا إذا هبط يوفنتوس، كان هذا خيالا بسبب أنهم كانوا الأبطال، لكن الأمر حدث فرحل فابيو كانافارو وجانلوكا زامبروتا وباتريك فييرا وزلاتان إبراهيموفيتش.

بقي فقط بعض اللاعبين الأوفياء وشاركوا في الدوري الدرجة الثانية، وهو جانلويجي بوفون وأليساندرو ديل بيرو وبافل نيدفيد وماورو كامورانيزي.

اقرأ أيضًا.. رونالدو يتحدث عن رقمه القياسي.. وشائعات رحيله عن يوفنتوس

المحكمة تنصف اليوفي

في 2015 أغلقت قضية «الكالتشيو بولي» التي تسببت في إيقاف مدير الكرة للنادي لوتشيانو مودجي بشكل نهائي، لكن المحكمة قد برأته من تهم التحايل الرياضي والتآمر الجنائي لكن تم التأكيد على عدم مشاركته في أي نشاط رياضي مدى الحياة.

يوفنتوس طالب بـ 400 مليون يورو إلى جانب استعادة اللقبين اللذين سحبا منه، لكن الأمر بقى اليوفي يحتفل بـ37 والعالم كله يقول 35.

.